دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 12/4/2018 م , الساعة 12:48 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

جنبلاط استجاب للأهالي وقام بالترميم والتجهيز

لبنان : سجن يتحول إلى مكتبة عامة

المبنى أثر عثماني تحول لمحكمة ومركز للبلدية وسجن وأخيراً صرح ثقافي
صارت أكبر وأغنى مكتبة عامة في لبنان ودخلت «جينيس»
تضم 105 آلاف كتاب بمختلف اللغات و280 ألف مطبوعة دورية
الختم والشعار العثماني ما يزالان يعلوان مدخل المبنى التاريخي
غازي صعب: كل خدماتها مجاناً للمواطنين
لبنان : سجن يتحول إلى مكتبة عامة

بيروت - منى حسن:

تتميز بلدة «بعقلين» في الشوف، وهي تتبع محافظة جبل لبنان بالعديد من الآثار العثمانية، التي تحول بعضها إلى معالم ثقافية لا مثيل لها في لبنان.

«السراي العثمانية»، التي لا تزال تتوسط البلدة، تعود إلى الحقبة العثمانية، وقد بناها الأمير مصطفى أرسلان، ، بتكليف من الإمبراطورية العثمانية، حيث كان يشغل منصب قائم مقام في ذلك الوقت.

دشنت «السراي العثمانية» عام 1897، في عهد السلطان عبد الحميد الثاني ، ثم تحولت عبر السنين إلى محكمة ثم مركزاً للبلدية فسجناً، قبل أن يتم ترميمها وتحويلها إلى مكتبة عامة عام 1986بطلب من سكان البلدة.

رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، قام بناء على طلب الأهالي بترميم المبنى وأسس المكتبة الوطنية في بعقلين، وقدمها للدولة، واستمر الحال كذلك حتى 1996، حيث قررت الحكومة إلحاق المكتبة بوزارة الثقافة مباشرة.

زائر المكتبة، التي تعتبر أكبر وأغنى مكتبة عامة في كل لبنان، يُستقبل بالختم والشعار العثماني اللذين مازالا يعلوان مدخل المبنى، مرفقا ببيتين من الشعر باللغة العربية حول تاريخ بناء «السراي العثمانية»، ليدخل بعد ذلك إلى الأروقة والأقسام التي وبالرغم من ترميمها وتجديدها، لا تزال يفوح منها عبق التاريخ الممزوج بـالتراث اللبناني والعربي والإسلامي الموجود فيها.

المبنى يعكس الفن المعماري الكلاسيكي الذي اعتمده نعوم باشا، متصرّف (حاكم) جبل لبنان بين عامي 1892 و1902، في معظم السرايات التي شيدها كمظهر من مظاهر محبته للعمران والعمارة.

تضم المكتبة اليوم ما يزيد على 105000 كتاب، معظمها باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، و280000 مطبوعة دورية، بالإضافة إلى جميع الصحف اللبنانية اليومية وأهم المجلات اللبنانية والعربية والعالمية، وعدد كبير من المراجع القديمة والمعاصرة من قواميس ومعاجم وأدلة وموسوعات باللغات الثلاث، فضلاً عن أنها تضم قسمي الباحثين والروايات العالمية، ومعظم موجوداتها قابل للإعارة.

وقال غازي صعب، مدير المكتبة إن المكتبة الوطنية في بعقلين مركز ثقافي مجتمعي مهم، لما تقدمه من خدمات ولما تحتويه من مصادر وأوعية معلومات. وهي منذ تأسيسها وضعت خدماتها بتصرف اللبنانيين من مختلف الفئات والأعمار مجاناً، مضيفا أن تيسير الوصول إلى المعارف، بمختلف أنواعها وأشكالها، أفسح المجال أكثر لنشر الوعي القرائي وتنمية الاتجاهات الإيجابية نحو القراءة وتجذير عادة المطالعة.

وتابع صعب أن المحافظة على القيمة الأثرية للمبنى كانت الحافز لدى النائب وليد جنبلاط لجعله منارة إشعاع، وذلك بعدما تولى ترميمه وتعديله من الداخل على نحو يستجيب لحاجات مكتبة عامة. ومن ثم اشترى الكثير من المكتبات الخاصة لدعمها، وما زال حتى اليوم يزود المكتبة بما يصله من كتب.

اللافت في المكتبة، تسجيلها رقمًا قياسيًا في مجال تبادل الكتب، تمثل بنشاط امتد لثماني ساعات جرى فيه تبادل 1440 كتاباً. وبذلك دخلت كتاب جينيس للأرقام القياسية، مثبتة بهذا الإنجاز غير المسبوق، أنها منارة للعلم والثقافة والتفاعل الخلاق بين أفراد مجتمعها.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .