دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 11/10/2017 م , الساعة 1:17 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بعد عرض فيلمها بمهرجان مالمو .. هند فخرو:

الحصار لن يمنع إبداعاتنا من الوصول للعالم

قلة الممثلين أكبر العقبات التي تواجه صناعة السينما المحلية
الدوحة للأفلام تدعمنا بقوة للتواجد في مختلف المهرجانات الدولية
الحصار لن يمنع إبداعاتنا من الوصول للعالم

كتب- هيثم الأشقر:

أكدت المخرجة هند فخرو أن المشاركات القطرية التي تسطع في الوقت الحالي في مختلف المهرجانات السينمائية العالمية، هي رسالة هامة للجميع بأننا لا نزال نعمل، ولن نتوقف، وأننا لم ولن نتأثر بالحصار، وقادرون على الوصول بإبداعنا لكل بقاع العالم.

وقالت فخرو في حوار لـ  الراية  إن السينما القطرية تسجل حالياً حضورها في ثلاثة من أكبر المهرجانات السينمائية العالمية، مشيرة إلى أنه تم عرض فيلمها «غرفة الانتظار» أمس بمهرجان مالمو للسينما العربية في السويد، مثمنة دور مؤسسة الدوحة للأفلام في تعزيز فرص مشاركة الأفلام القطرية في مختلف الملتقيات السينمائية الدولية:

 

  • في البداية حدثينا عن مشاركة فيلمك «غرفة الانتظار» في مهرجان مالمو للسينما العربية، وماذا يعني لك ذلك ؟

- المشاركة في المهرجانات السينمائية شيء عظيم لأي صانع أفلام، ففي كل مرة يقبل فيلمي للمشاركة في مهرجان سينمائي، يكون ذلك بمثابة حافز كبير لي، ودعم هام لكل فريق العمل، وأعتقد أنه لا يوجد فيلم قطري شارك في هذا الكم من المهرجانات الدولية التي تواجد فيها فيلم «غرفة الانتظار»، فقد عرض الفيلم بمهرجان أجيال السينمائي، وبيروت السينمائي، وعرض في ليلة خاصة للأفلام القطرية بمهرجان كان، بالإضافة لحصوله على أحسن عمل درامي بمهرجان للأفلام القصيرة في المكسيك، واليوم يعرض في مالمو بالسويد وهو من أهم الملتقيات التي تهتم بصناعة السينما العربية.

  • هل هناك خطط معينة تضعينها للمشاركة في هذا الكم من المهرجانات؟

- بالتأكيد فمنتجة الفيلم تولي اهتماماً خاصاً بهذا الشأن، نقوم بدارسة كل مهرجان سينمائي، ومدى قدراتنا على التواجد فيه، وحجم الاستفادة التي ستعود علينا من تلك المشاركة، كما أن مؤسسة الدوحة للأفلام لعبت دوراً هاماً في تزويدنا بالخبرات اللازمة للمشاركة في المهرجانات، وأتاحت لنا الفرصة من خلال فعالياتها المختلفة لتكوين علاقات مع المجتمع السينمائي العالمي، الأمر الذي يعزز من فرص مشاركة الأفلام القطرية في مختلف الملتقيات السينمائية.

  • كيف ترين مشاركة الأفلام القطرية بمختلف المهرجانات العالمية رغم الحصار؟

- مشاركتنا في هذه الأوقات العصيبة تعطي رسالة هامة للجميع بأننا ما زلنا نعمل، ولم نتوقف، وأن هذه الأزمة لم تؤثر فينا على الإطلاق، فنحن قادرون على السفر، وعرض أفكارنا وإبداعنا في كل مكان في العالم، ففي الوقت الذي تعرض فيها أفلام قطرية بمهرجان مالمو في السويد، هناك أيضا أفلام قطرية تشارك في مهرجان بيروت السينمائي، ولندن السينمائي.

  • «غرفة الانتظار» عمل مبني على أحداث حقيقية.. حدثينا عن تجربتك الشخصية خلال التصوير؟

- الفيلم يدور حول عائلتين مختلفتي الظروف والخلفية تلتقيان في غرفة انتظار بوحدة عناية مركزة بأحد المستشفيات، وبمرور الوقت، تكتشف امرأتان من العائلتين أن لهما نفس الآمال والأوجاع، أثناء تصوير الفيلم كان مهماً بالنسبة لي أن يكون جميع فريق لديه إحساس بالفكرة، وهذا ظهر جليا في أحد المشاهد بيني وبين الفنان محمد عبدالواحد الذي قام بدور والدي، هذا المشهد استغرق تصويره أكثر من ساعتين لكي نصل لدرجة معينة من التأثر والإحساس ببعضنا.

  • ما هي أبرز المعوقات التي تواجه صناعة السينما في قطر؟

نحن في قطر نمتلك فناني مسرح، وتلفزيون، لكننا نواجه مشكلة كبيرة في غياب الممثلين السينمائيين، ولكني أقدر كثيراً جهود مؤسسة الدوحة للأفلام في دعم صناعة السينما على كافة المستويات، فعلى الرغم من أن قطر دخلت مجال صناعة الأفلام متأخراً إلا أننا قدمنا خطوات كبيرة في هذا الشأن..

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .