دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 13/2/2018 م , الساعة 12:10 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

حققت أداءً مالياً وتشغيلياً متميزاً في 2017

3.3 مليار ريال أرباح صناعات بزيادة 12%

توصية بتوزيع أرباح 5 ريالات للسهم
مركز مالي قوي بأرصدة نقدية تبلغ 10.3 مليار ريال
المحافظة على المستويات التاريخية للإنتاج
استقرار أحجام المبيعات رغم الحصار
3.3 مليار ريال أرباح صناعات بزيادة 12%

الدوحة- الراية : أعلنت شركة صناعات قطر عن نتائجها المالية لعام 2017 بتحقيق صافي أرباح يبلغ 3.3 مليار ريال وبعائد على السهم بواقع 5.48 ريال، مقارنة بصافي أرباح لنفس الفترة من عام 2016 يبلغ 3 مليارات ريال وبعائد على السهم بواقع 4.88 ريال. وتجدر الإشارة إلى أن المجموعة قد تجاوزت التوقعات المرصودة في موازنتها التقديرية لعام 2017. وأوصى مجلس الإدارة بإجمالي توزيع أرباح للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2017 بواقع 3 مليارات ريال، وهو ما يعادل 5 ريالات قطرية للسهم الواحد، وبمعدل توزيع يبلغ 91.2%

وحققت المجموعة أداءً مالياً وتشغيلياً متميزاً لهذا العام برغم التحديات الكثيرة التي واجهتها، منها الأثر الناتج عن الحصار، وإجراء عمليات تطفئة غير مخطط لها في بعض مرافق الإنتاج، والزيادة العامة في تكاليف المواد الخام) خاصة تكاليف المواد الخام اللازمة لقطاع الحديد والصلب، وارتفاع أسعار الخدمات العامة وتراجع الطلب في بعض البلدان. وبرغم كل هذه التحديات، استطاعت المجموعة أن تحافظ على مستويات الإنتاج وأحجام المبيعات، وأن تخفض من النفقات التشغيلية المُتحَكم فيها وترفع من أسعار البيع بصورة هامشية، ليتجاوز أداؤها بذلك ما تحقق العام الماضي بحوالي 12%.

وقد حافظت المجموعة على استقرار أحجام مبيعاتها دون تغير مقارنة بالعام الماضي برغم إجراء عدد من عمليات التطفئة غير المخطط لها في بعض مرافق الإنتاج وتراجع الطلب في بعض الأسواق. ويُعد استقرار أحجام المبيعات في ظل هذه التحديات بمثابة تأكيد على مدى قوة عملياتنا وقدرة المجموعة على مواصلة العمل في خضم الظروف التجارية الصعبة. ويعود الفضل في المحافظة على أحجام المبيعات إلى عاملين مهمين، أولهما أن المجموعة قد سارعت بتنفيذ برامجها القوية لاستمرارية العمل، وثانيهما الدعم الفوري الذي قدمه شريكنا التسويقي المتمثل في شركة «منتجات».

ارتفاع الأسعار

وارتفعت أسعار المنتجات ارتفاعاً طفيفاً عن العام الماضي، حيث أبدت كل القطاعات تحسناً في أسعارها. وبينما شهدت الأسعار بقطاع البتروكيماويات ارتفاعاً ملحوظاً مقارنة بالعام الماضي، كان التحسن في أسعار قطاعي الأسمدة والحديد والصلب طفيفاً. ويأتي الارتفاع الذي تشهده أسعار النفط الخام واستقرارها وانخفاض المعروض، والذي يعود بصورة أساسية إلى إجراء عمليات تطفئة غير مخطط لها في مرافق كبيرة للإنتاج داخل بعض البلدان المنتجة الرئيسية خلال النصف الثاني من عام 2017، ضمن العوامل التي أسهمت في تحسن أسعار البتروكيماويات. وقد ارتفعت أسعار الأسمدة ارتفاعاً متوسطاً، لاسيما خلال الربع الرابع من عام 2017، بفضل زيادة الطلب في بعض الأسواق الزراعية الكبيرة. ومن ناحية أخرى تحركت أسعار منتجات الحديد والصلب صعوداً وهبوطاً ضمن نطاق ضيق خلال العام، غير أنها ارتفعت خلال الجزء الأخير من العام. ويُعد ارتفاع تكاليف المواد الخام ونقص بعض المواد المساعدة في الإنتاج وارتفاع الطلب داخل بعض الأسواق من بين العوامل الرئيسية التي أسهمت في استقرار الأسعار بنهاية عام 2017.

وحافظت المجموعة على قوة مركزها المالي وسجلت كل شركاتها أرصدة نقدية تبلغ 10.3 مليار ريال بعد توزيع أرباح عن عام 2016 بقيمة 2.4 مليار ريال قطري وإجراء التسديدات الدورية للديون بما يصل إلى 2.4 مليار ريال. وتراجع إجمالي الدّين في كل شركاتها إلى 0.5 مليار ريال قطري، بانخفاض يبلغ 2.9 مليار ريال عما كان عليه في 31 ديسمبر 2016.

الإيرادات

بلغت الإيرادات المُسجلة للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2017، طبقاً للمعيار الدولي IFRS 11، ما يعادل 4.6 مليار ريال، حيث ظلت ثابتة إلى حد كبير مقارنة بنفس الفترة من عام 2016. وقد عوض تقريباً الارتفاع الطفيف في الأسعار ذلك الانخفاض الهامشي الذي شهدته أحجام المبيعات.

ومن ناحية أخرى، وعلى نحو مقارن، فقد بلغت الإيرادات المسجلة بالتقارير الإدارية بافتراض التوحيد التناسبي، ما يعادل 14.3 مليار ريال، بزيادة طفيفة مقارنة بالعام الماضي. وتعزى زيادة الإيرادات بصورة أساسية إلى الارتفاع الطفيف الذي شهدته الأسعار في كل قطاعات المجموعة.

صافي الأرباح

بلغ صافي أرباح السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2017 ما يعادل 3.3 مليار ريال، بارتفاع عن العام الماضي يبلغ 0.3 مليار ريال، أو ما نسبته حوالي 12%. ويعود هذا الارتفاع إلى قوة الأداء المالي لشركات المجموعة وزيادة إيراداتها وانخفاض التكاليف التشغيلية المُتحكم فيها والتراجع الملحوظ في تسجيل بنود استثنائية كبيرة خلال العام، حيث إن المجموعة قد سجلت نفقات استثنائية كبيرة عام 2016 كانت تعود بصورة أساسية إلى خفض قيمة بنحو 0.4 مليار ريال في المشروع المشترك للأسمدة. ومن المتوقع أن يحقق الأداء التشغيلي والمالي المزيد من الاستقرار مع استمرار العمل ببرامج ترشيد التكاليف وتحسين كفاءة العمليات.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .