دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 12/8/2017 م , الساعة 1:28 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

14 ألف طن سنوياً حجم إنتاجنا

خطة وطنية شاملة لتطوير الاستزراع السمكي

خطة وطنية شاملة لتطوير الاستزراع السمكي

السيد محمد سعيد الشقيري المهندي مدير إدارة الثروة السمكية بوزارة البلدية والبيئة كان قد كشف في تصريحات خاصة لـ  الراية  عن أن حجم الإنتاج السنوي لدولة قطر من الثروة السمكية ارتفع خلال الفترة الماضية ليتراوح بين 12 إلى 14 ألف طن سنوياً تمثل نحو 80 % من حاجة البلاد للاكتفاء الذاتي بالنسبة لاستهلاك الأسماك الطازجة.

وأكد أن استراتيجية الوزارة الخاصة بزيادة المخزون السمكي وتحقيق الاكتفاء الذاتي منه في البلاد المندرجة ضمن استراتيجية التنمية الوطنية بدأت تؤتي ثمارها وفقاً للسياسات والخطط الموضوعة في هذا الشأن، ونوه بأن نسبة الـ 20% المتبقية لا تمثل نقصاً في إنتاج الأسماك بالدولة وإنما ترجع لثقافة المستهلك الذي قد يرغب في أنواع من الأسماك ليست متوفرة في المياه الإقليمية القطرية وبالتالي يطلبها من خارجها ويدخل في ذلك أيضاً الأسماك المجفّفة والمحفوظة.

وأشار إلى أن الإدارة تعمل حالياً من خلال خطة عمل تتضمّن برنامجين أساسيين، الأول يُعنى بتحسين تقنية إنتاج الثروة السمكية الذي يتركز بالأساس على وضع خطة وطنية شاملة لتطوير الاستزراع السمكي بدولة قطر لتغطية احتياجات السوق المتزايدة من الأسماك والتي لا يمكن تغطيتها من خلال الإنتاج السمكي من المصايد السمكية الذي وصل إلى أقصى حد له من الاستغلال في حين يختص البرنامج الثاني بمراجعة وتعزيز التشريعات المتعلقة باستغلال الموارد السمكية ويرتكز بالأساس على اتخاذ الإجراءات والتدابير التي من شأنها حماية وتنمية الثروات المائية الحية واستغلالها.

 

  • رائد العجي:
  • عشرات الأنواع تلبي احتياجات السوق

 

أكد رائد العجي أن الدولة ليست بحاجة إلى استيراد الأسماك، خاصة أنها تحقق الاكتفاء الذاتي منذ عقود طويلة في مختلف الأنواع عدا الروبيان، كما يتم منع صيد بعض أنواع الكائنات البحرية في مواسم معينة حفاظاً على الأحياء المائية والبيئة البحرية.

وقال: السوق المحلي القطري يتوفر به عشرات الأنواع المختلفة من الأسماك أهمها الهامور والكنعد والشعري والصافي والبدح وغيرها من الأنواع التي تسد حاجة السوق المحلي من هذا المنتج المهم، مؤكداً أن الأسماك تتوفر بكميات كبيرة في الأسواق والمجمّعات التجارية والمحلات المختلفة.

وأكد أن قطر كانت تصدّر الأسماك إلى الدول المجاورة، كما أن بعض مواطني الدول المجاورة كانوا يأتون خصيصاً إلى السوق المركزي لشراء مختلف الأنواع من الأسماك وهذا دليل على وفرة هذه الأنواع في السوق القطري. وأشار إلى أن المناطق المسموح بالصيد بها تكفي جميع الصيادين، والطرادات البحرية تدعم الإنتاج السمكي، كما أن وقف منح تراخيص اللنجات ساهم في الحفاظ على الثروة السمكية للأجيال القادمة.

 

 

  • 1000 طن حجم إنتاج مشروع الروبيان.. ولا حاجة للاستيراد
  • طرح 3 مشاريع للاستزراع السمكي للاستثمار المحلي

 

الدوحة -  الراية : أكد سعادة الشيخ الدكتور فالح بن ناصر آل ثاني الوكيل المساعد لشؤون الزراعة والثروة السمكية بوزارة البلدية والبيئة في تصريحات أدلى بها مؤخراً لوكالة الأنباء القطرية «قنا»، أن الدولة حققت اكتفاءً ذاتياً في قطاع الثروة السمكية أكثر من 80% وإنها تسعى وفق خطة قصيرة المدى لزيادة هذه النسبة لتصل إلى 100% في السنة.

وأشار إلى أن لدى الدولة 3 مشاريع للاستزراع السمكي ستقوم بطرحها للاستثمار المحلي ويصل إنتاجها مجتمعة لنحو 6 آلاف طن في العام.

وقال: كما يوجد مشروع الروبيان يصل إنتاجه في العام إلى ألف طن، وهو ما يكفي حاجة البلاد ويفيض عنها للتصدير الخارجي.

 

 

 

  • محمد القاسمي:
  • طرادات الشباب تدعم الثروة السمكية

 

أكد محمد القاسمي أن قطر تعتبر من أكثر الدول التي تتوفر بها طرادات بحرية ملكاً للشباب من المواطنين، يمارسون هواية صيد الأسماك بهدف دعم الإنتاج المحلي، لافتاً إلى أن هؤلاء يساهمون بشكل مباشر في دعم الثروة السمكية بجانب «اللنجات» الخشبية.

وأشار إلى أن مصائد الأسماك في قطر تنتشر بصورة كبيرة في المياه الإقليمية، والأسماك تتوفر في كل مكان وحصيلة الصيد اليومية التي يجلبها الصيادون تسد حاجة السوق المحلي، لافتاً إلى أن الدولة تتوفر بها عدة موانئ لصيد الأسماك منها الدوحة وراس النسعة والوكرة والخور والذخيرة وسميسمة والشمال مجهّزة بكافة احتياجات الصيادين. ولفت إلى أهمية موانئ الصيد المنتشرة في مختلف المدن والمناطق في دعم الثروة السمكية، مؤكداً أن الصياد القطري لا يواجه أية معاناة عند خروجه لرحلات الصيد، وذلك لتوفر الموانئ التي يستطيع من خلالها الخروج إلى المياه والقيام بهذه الهواية أو المهنة كما يعتبرها بعض الأشخاص.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .