دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 16/8/2016 م , الساعة 1:27 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الناشط الإسلامي في إيطاليا محمد البرق لـ الراية :

قطر رائدة في حوار الأديان

فتحنا باب الحوار مع جميع الأديان والطوائف في إيطاليا وأوروبا
ألف مركز عبادة و 4 مساجد للمسلمين في إيطاليا
هناك ماكينة إعلامية ضخمة مضادة للإسلام
عدم وجود مرجعية واحدة يسبب اختلافات فقهية
أبواق معادية تمارس تصعيداً عنصرياً ضد المسلمين
قطر رائدة في حوار الأديان
  • قطر الخيرية أسهمت في بناء مسجد بمنطقة فلورنسا

 عمان- أسعد العزوني :

وصف د. محمد عبد اللطيف البرق مدير وإمام المركز الإسلامي الثقافي في بيروجيا ومسجد سيينا بإيطاليا والمشارك والخبير في شؤون الحوار الإسلامي المسيحي دولة قطر بأنها رائدة في مجال حوار الأديان، مشيرا إلى أن الحوار مهم جداً وهناك أبواب كثيرة مفتوحة له.

وقال في حوار مع  الراية  إن هناك أكثر من ألف مركز عبادة وأربعة مساجد للمسلمين في إيطاليا، وأن مؤسسة قطر الخيرية أسهمت في بناء مسجد بمنطقة فلورنسا.

وإلى نص الحوار:

> كيف تنظرون إلى دور قطر في حوار الأديان؟

- قطر دولة رائدة في هذا المجال ولها أياد بيضاء في إثراء الحوار بين الأديان، ونتابع دائماً مؤتمراتها في الحوار وما يصدر عنها من توصيات مهمة ونرجو أن نشارك فيها مباشرة لنعطي خبرتنا في هذا المجال، فبارك الله في قطر على ما تقمه من جهود رائدة ورائعة.

> ما هو تقييمك لحوار الأديان؟

- الحوار مهم جداً وهناك أبواب كثيرة مفتوحة له ، ونحن نشارك في مثل هذه الحوارات وعلى أعلى المستويات الرسمية والشعبية ، والحقيقة إن الطريق طويل ومعقد في هذا الأمر ولا بد من الصبر والصدق في التعامل معه وفي الالتزام بمبادئه وأهدافه، وسنرى النتائج حسب الجهود وصدق النوايا من جميع الأطراف. لقد فتحنا باب الحوار مع جميع الأديان ومع جميع الطوائف المتواجدة على الساحة الإيطالية والأوروبية وهناك نتائج مهمة إن شاء الله.

> ما هو وضع المساجد وكم عددها عندكم؟

- عندنا في إيطاليا تجاوز عدد أماكن العبادة الألف منها الصغير ومنها الكبير وهي عبارة عن مخازن تجارية مستأجرة، والبعض منها أصبح ملكاً حيث اشتراه أبناء الجالية ويوجد في إيطاليا أربعة مساجد بشكلها الهندسي المعروف مع مستلزماتها وأكبرها مسجد روما الشهير ثم مسجد سيجراتي في ميلانو وهو أول مسجد دشن في إيطاليا ويوجد مسجد في منطقة فلورنسا بمحافظة مدينة سيينا، وقد شاركت في بنائه جمعية قطر الخيرية، كما يوجد في مدينة رافينا بولاية ريميني مسجد آخر.

وبشكل عام فإننا نواجه معضلتين هما :

عدم وجود مرجعية واحدة للمسلمين، ما يسبب الكثير من الاختلافات الفقهية والتنظيمية والانتمائية ويؤدي إلى ضعفنا أمام المجتمع الأوروبي.

والثانية التصعيد العنصري ضد الإسلام والمسلمين بسبب الإرهاب الملصق بالمسلمين من بعض الأبواق المعادية للإسلام والمسلمين، ومن ثم الهجرة المتزايدة في السنين الأخيرة بسبب الحروب في بلاد المسلمين كسوريا والعراق واليمن أو الفقر والمجاعات في بلاد إفريقيا وآسيا وهذا زاد من مخاوف الشعوب الأوروبية وخاصة أن الوضع الاقتصادي عندهم مهزوز ويمر في أسوأ أحواله.

> كيف تنظرون كمسلمين في الغرب إلى داعش وما يقوم به من إرهاب طال الجميع؟

- داعش وأمثالها عصابات إرهابية ليس لها علاقة بالإسلام ولا المسلمين، وقد شوهت سمعة ديننا الحنيف وأعطت الفرص للمتربصين في اتهام الإسلام بالإرهاب وتشديد المراقبة على الجميع ، ونحن دحضنا هذه الاتهامات وبينا أن لا علاقة لهؤلاء بديننا ولا بقيمنا لا من قريب ولا من بعيد، وشككنا بكل ما يفعلوه وأشرنا إلى أن هناك أيدي خفية تدير هذه العصابات، هدفها تشويه قيمنا وديننا، وبينا لهم أن أول المتضررين من أعمالهم الإرهابية هم المسلمون في أوروبا، وأن مذابحهم طالت رقاب المسلمين قبل غيرهم. والكثير من الإيطاليين بدأوا بفهم اللعبة القذرة من وراء هذه العمليات فلا يلصقونها بالإسلام، ويفرقون بين الإرهابيين وبين مبادئ الإسلام الحنيف الداعي للتعايش السلمي العادل.

> كيف تقيمون أداء المجلس العربي - الإسلامي في أوروبا ؟

- يتم تقييم أداء العرب والمسلمين في أوروبا بحسب إمكانياتهم الممكنة وكما تعلمون فالعرب والمسلمون لا يملكون الكثير من الوسائل التي تمكنهم من تبيان حقائق الأمور، وفي المقابل يوجد ماكنة إعلامية ضخمة مضادة ومناهضة للإسلام والمسلمين ولا أعمم في هذا المجال فهناك المنصفون والأصدقاء الذين نتعاون معهم من أجل التعايش الآمن وليس التناوش المضر .

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .