دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 11/11/2017 م , الساعة 12:36 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

السلك الدبلوماسي يؤبن فاليريو تيهونوف الذي وافته المنية الأسبوع الماضي

سفير مولدوفا الراحل ساهم في توطيد العلاقات مع قطر

كان يدرك أهمية إقامة علاقات دبلوماسية لبلاده مع العالم العربي
إشادة بمآثره وقدراته الدبلوماسية وإخلاصه وتفانيه في عمله
كان يتسم بعمق ثقافته بتاريخ الحضارات وتطور الإنسانية واللغويات
سفير رومانيا: خدم مولدوفا بحكمته ودبلوماسيته
سفير إسبانيا شخصية متميزة قدم صورة مشرّفة لبلده
سفير مولدوفا الراحل ساهم في توطيد العلاقات مع قطر

أرملة السفير: الدبلوماسية كانت حلم طفولته

اختار الصمت وعدم إظهار ألم المرض حتى لا تعاني عائلته

سفير إريتريا: كان دمث الأخلاق ومتعاونًا مع الجميع

كتبت - ميادة الصحاف: شكل رحيل سعادة السيد فاليريو تيهونوف سفير جمهورية مولدوفا لدى قطر صدمة كبيرة لدى زملائه أعضاء السلك الدبلوماسي في قطر الذين عبروا عن بالغ حزنهم لهذا المصاب الأليم، وأشادوا بمآثر السفير الراحل وقدراته الدبلوماسية وتفانيه في عمله ودأبه من أجل توطيد علاقات بلاده مع قطر والدول الأخرى.

وكان السفير المولدوفي الراحل قد توفي في الثاني من نوفمبر الجاري بعد صراع مرير مع مرض عضال.

وقالت السيدة ليديا كازاكو أرملة السفير الراحل لـ الراية  إن الدبلوماسية كانت حلم طفولته، لهذا السبب مارس مهنته بعاطفة كبيرة وتفان، والعديد من زملائه يعرفون ويدركون هذا.

وطني محب لبلده

وأضافت أنه كان دومًا يختار مناصبه الدبلوماسية على أساس اهتماماته المهنية وصعوباتها، تاركا جانبا المناصب الأخرى التي قد تجلب له فوائد مادية أكبر، وأكدت أنه كان وطنيًا عظيمًا محبًا لأرضه وتقاليدها ، يسعى إلى الأفضل دائما لبلده قبل الطموحات والمعتقدات السياسية وكان حلمه الدائم، أن تكون مولدوفا متقدمة ومندمجة بالكامل مع الاتحاد الأوروبي.

وأشارت إلى أن زملاءه كانوا يرون أن له قدرة فريدة في التحليل والتنبؤ بالتغيرات الاجتماعية والسياسية التي باتت تحدث في العقود الأخيرة.

وقالت كازاكو إن زوجي الراحل كان يتميز باتساع وعمق معرفته وثقافته بتاريخ الحضارات وتطور الإنسانية واللغويات، وكأنه موسوعة حية، ولم يكن دبلوماسيًا فقط، بل زوجًا أيضًا ووالدًا وجدًا هائلاً، كان يحب أسرته كثيرا لدرجة أنه في الأشهر الأخيرة من مرضه، اختار أن يعاني في صمت، دون أن يظهر أي علامة من الألم، كي لا تعاني عائلته، وحتى نتذكره دومًا سعيدًا ومبتسمًا، والآن فقط عندما أتذكر الأشهر القليلة الماضية، أدرك وأفهم سلوكه الغامض وحرصه على تنظيم رحلات مع عائلته والغناء والرقص مع أحفادنا، كان شيئا لم يفعله من قبل ، لأنه تلقى تعليمًا صارمًا جعله متحفظا منذ صغره.

أهمية العلاقات مع قطر

و أضافت أنه كان من دواعي الشرف له أن يمثل بلاده في قطر، لأنه كثيرا ما تحدث عن أهمية إقامة علاقات دبلوماسية لمولدوفا مع العالم العربي والشرق الأوسط، لاسيما قطر.

وعبرت السيدة ليديا كازاكو عن بالغ تقدير وامتنان عائلتها إلى صاحب السمو أمير البلاد المفدى، والحكومة القطرية وسعادة السفير إبراهيم فخرو مدير المراسم في وزارة الخارجية ، وأعضاء السلك الدبلوماسي للعزاء والمواساة في رحيل زوجها.

خبرة وتواضع

وقال سعادة السيد إجناسيو أسكوبار سفير إسبانيا في الدوحة لـ الراية : كان لي شرف مقابلة السفير فاليريو تيهونوف بعد وصولي إلى الدوحة في يناير 2015 بفترة قصيرة، وقد أثار اهتمامي على الفور بتعاطفه ودفء شخصيته وخبرته الممتزجة بتواضعه الشديد، وتشاطره في هذه الصفات زوجته وهي متحدثة لبقة في اللغة الإسبانية، وهو أمر جعلني أنا وزوجتي ندرك أنهما شخصان مميزان، وقد شعرت بسعادة غامرة لدى حضوري افتتاح السفارة المولدوفية في الدوحة في أبريل عام 2015 بفضل الجهود الكبيرة التي بذلها السفير الراحل.

وثمن أسكوبار الجهود والنشاطات الكبيرة والمكثفة التي بذلها الراحل تيهونوف لإظهار الجوانب الرائعة والمشرقة لبلده، مثل منتجاتها الزراعية الممتازة والعلاجات الصحية الطبيعية والقوة العاملة المولدوفية الماهرة، المستعدة للمساهمة في تحدي كأس العالم عام 2022 في قطر، ولكن للأسف مهمته توقفت قبل أوانها، وسيظل مروره في الدوحة راسخا في قلوب كل من كانوا محظوظين بمعرفته.

ولفت بأن السفير الراحل كان يرد على من يلقون عليه التحية بأنه يحاول أن يكون على ما يرام، حيث كان يخوض حربًا صامتة ضد مرض السرطان.

شخصية دبلوماسية كبيرة

وقال سعادة الدكتور كريستيان تودور سفير رومانيا لدى قطر إنه تلقى ببالغ الحزن نبأ رحيل سعادة السفير فاليريو تيهونوف، ووصفه بأنه كان شخصية وطنية ودبلوماسية وثقافية واجتماعية كبيرة.

وأشار إلى أن العلاقات الخاصة، التقليدية والأخوية بين رومانيا وجمهورية مولدوفا «شعب واحد في دولتين» عززت صداقته مع الراحل فاليريو الذي كان بمثابة أخ وصديق عزيز على قلبه، مشيرا إلى عملهما الدؤوب معا لتعزيز التعاون الثنائي مع قطر. وألمح إلى أنه استفاد من خبرته الطويلة في السلك الدبلوماسي وتعلم من تجربته حيث كان خير أخ له، مشيدًا بحكمته ودبلوماسيته التي كان يعرفها جميع العاملين في هذا المجال.

كما أشار إلى علاقة الصداقة القوية التي كانت تربطه بالسفير الراحل منذ أن التقى به في سبتمبر عام 2015، ما سمح له بدعمه ومساندته منذ لحظة علمه بصراعه مع المرض، لافتًا إلى أنه حظى بفرصة الوقوف بجانب عائلته ومشاطرتهم ودعمهم في مصابهم الأليم وخسارتهم الفادحة.

واختتم السفير تودور تعزيته بالقول: لقد رحلتَ بعد مسيرة حافلة بالعطاء اكسبتكَ سمعة طيبة في المجتمع والمحافل الدولية، إن الموتَ حقٌ على جميع الناس، فوداعًا يا صديقي الغالي وداعًا.

دمث الأخلاق

وقال سعادة السيد علي إبراهيم أحمد سفير دولة أريتريا وعميد السلك الدبلوماسي في الدوحة إن السفير فاليريو تيهونوف كان رجلا دمث الأخلاق وحلو المعشر مع كافة الناس، وكان يمتاز أيضا بروح التعاون والتعاضد مع الجميع.

وثمن الدور الذي لعبه على مدار سنوات عمله في الدوحة، وقال إن السفير الراحل قام بالعمل الموكل إليه بكل جهد واجتهاد، وكان يشارك زملاءه في النشاطات الدبلوماسية ويبادر في أداء كافة المشاركات المطلوبة بكل اقتدار.

مسيرة دبلوماسية حافلة للسفير تيهونوف

كان يتقن خمس لغات

عرف السفير الراحل تيهونوف بحكمته وذكائه الشديد، وقد شغل مناصب عديدة قبل تعيينه سفيرًا في قطر وكان ناجحًا فيها، حيث عمل في سفارة الاتحاد السوفيتي في غانا في بداية انخراطه في السلك الدبلوماسي، ثم عين موظفا في قسم العلاقات الخارجية في الاتحاد العام للاتحادات التجارية في الاتحاد السوفيتي، بعدها عمل في الاتحاد الجمهوري للاتحادات التجارية في مولدوفا، ثم في وزارة الخارجية المولدوفية.

شغل منصب رئيس مساعدي نائب رئيس الوزراء، ووزير الخارجية والتكامل الأوروبي في مولدوفا، وفي 12 فبراير 2013 عين بمنصب سفير فوق العادة ومفوض لجمهورية مولدوفا لدى قطر.

والراحل من مواليد مدينة بوبيسيا في جمهورية مولدوفا، في 8 ديسمبر 1952 ، حاصل على شهادة العلاقات الدولية من معهد وكلية العلاقات الدولية بموسكو، كما حصل على كورسات متخصصة في منظمات الشباب والاتحادات التجارية «النقابات العمالية»، وكان يتقن خمس لغات هي الروسية، والإنجليزية، والتركية، والفرنسية، واللغة الأم الرومانية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .