دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 9/6/2016 م , الساعة 8:47 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

المحلل السياسي الأردني جلال العبادي لـ الراية:

الحوثيون يتلقون أحياناً دعماً أمريكياً

إيران تقدم السلاح والدعم المالي والسياسي للحوثيين
التحالف العربي قدم دعماً جوياً رائعاً لقوات الشرعية
ولاء القادة الميدانيين كان لصالح وهو أنفق عليهم الملايين
تم تهريب كميات مهولة من الأسلحة عبر البحر للتمرد الحوثي
الحوثيون يتلقون المساندة عبر عشرات الموانئ الصغيرة
الحوثيون يتلقون أحياناً دعماً أمريكياً
  • لا توجد أزمة في المنطقة إلا ولإسرائيل دور كبير فيها
  • الانفصال قدر اليمنيين وهو أقرب من أي وقت مضى
  • دول التحالف غير راغبة في إطالة أمد الحرب في اليمن
  • صالح تحالف مع الحوثيين لاقتسام الحكم معهم

 

 

عمان- أسعد العزوني :
قال المحلل العسكري الأردني جلال العبادي إن تاريخ اليمن المعاصر سجل سلسلة حروب لن تنتهي ، بدءا من حرب السلال إلى يومنا هذا حيث حرب صالح والحوثيين ، مضيفا أن التحالف العربي قدم دعما جويا رائعا للشرعية اليمنية.

وأوضح في حوار مع الراية أنه لا حل عسكريا في اليمن ، وأن الحرب الجوية لا تحسم الأمور ، لافتا أن الحوثيين يتلقون الدعم والمساندة من عشرات الموانئ الصغيرة ، ناهيك عن الدعم الغربي وخصوصا الأمريكي لهم.

وإلى نص الحوار:
الدعم الإيراني للحوثيين
> اليمن إلى أين؟
- سيشهد اليمن في المدى المنظور مزيدا من الحروب والاقتتال الداخلي ،خاصة في حال استمرار الدعم الإيراني بكل الوسائل ، وسيزداد الجوع والفقر والمرض والجهل خاصة بعد تدمير المرافق التعليمية والصحية والثقافية ، ومغادرة معظم الهيئات الدولية والمساعدات الإنسانية ، ولا يسعنا إلا القول مع الأسف إن مستقبل اليمن مظلم ومجهول.

> لماذا انفجرت الأوضاع في اليمن أصلا؟
- هذه الحرب أعقبت الثورة على علي عبد الله صالح ، ونجحت في إبعاده بعد الاتفاقية مع دول مجلس التعاون الخليجي على تركه السلطة ، مقابل عدم ملاحقته قضائيا على الثروات التي جمعها ، وكذلك مخرجات الحوار الوطني اليمني ، وتولي قيادة جديدة لليمن لا يثق بها صالح ، ولم يستطع الرئيس هادي كسب ثقة أي من القادة الميدانيين في الألوية والقيادات الأخرى ، لولائها لصالح عبر مسيرته الطويلة معهم ، وقد أنفق صالح الملايين الكثيرة عليهم ،مستغلا ضعف عبد ربه منصور هادي ، واستنجد بالحوثيين لطرد النظام الجديد وإعادته أو ابنه بالتحديد إلى الحكم في اليمن من جديد.

حوار الكويت
> ما هي قراءتك للحوار الدائر في الكويت بين الأطراف المتصارعة في اليمن؟
- لا أتوقع أي نتيجة تذكر من وراء حوار الكويت ، وها هي الأيام تشهد صحة ما نقول ، وهو مجرد إبرة تخدير للطرفين من أجل التحضير لجولة جديدة من الصراع ، فالكل منهمك في تحسين وضعه الدفاعي والتقدم لاحتلال والسيطرة على أراض جديدة مهمة قد تساعده في المعارك المقبلة وخاصة في مدن تعز ومأرب والجوف وصنعاء .

> كيف تنظر إلى أداء التحالف العربي في اليمن؟
- قدم التحالف العربي في اليمن إسنادا جويا رائعا للشرعية اليمنية ، وتفوقت بعض قواته ومسكت الأرض في عدن ومأرب ، وتم تدريب العديد من اليمنيين ضمن تشكيلات القوات اليمنية الموالية للشرعية ، ولكن تنقصهم الخبرة والتسليح خاصة أن صالح يمتلك أكثر من 28 لواء من الحرس الجمهوري ، يتمتعون بتدريب عال ، وغالبيتهم تدربوا في الأردن في تسعينيات القرن الماضي ، ومسلحين بأسلحة جيدة مقابل ميليشيات تم إعدادها في غضون عدة أشهر ينقصها عنصر الدبابات وأسلحة مضادة للدبابات والمهارات الفردية ،علما أن بعض الألوية التحقت بالشرعية لكن بدون أسلحة وهم لا يزالون غير واثقين بقوة الشرعية أمام صالح من جهة والسعودية من جهة أخرى .

تهريب السلاح للمتمردين
> من أين يستمد الحوثيون قوتهم؟
- تقدم إيران الدعم المالي والسلاح للمتمردين الحوثيين وكذلك الدعم السياسي ، وقد تم تهريب كميات مهولة من الأسلحة عبر البحر بسبب طول السواحل اليمنية البالغ 1350 كم ، وصعب ضبطها وحراستها بالكامل ، وتم ضبط أكثر من سفينة أسلحة من قبل البحريتين الفرنسية والأمريكية وبحرية قوات التحالف ، لكن هناك العديد من الشحنات الضحمة لم يتم اعتراضها ودخلت للحوثيين عبر عشرات الموانئ الصغيرة التي تصلها القوارب الخفيفة التي يسهل تسللها لأهدافها.

ولا أحد ينكر أن الحوثيين أحيانا يتلقون دعما دوليا من الغرب وأمريكا بالتحديد ، خاصة بعد إطلاق سراح بعض الأمريكيين والمواطنين الغربيين ، وظهورهم أمام العالم بأنهم مظلومون وأن معركتهم مع التحالف غير متكافئة .

أما التحالف فسيستعين أحيانا ببعض الطائرات المسيرة أو الاستخبارات التي توفرها لهم أمريكا وكذلك توريد الذخائر وقطع الغيار للمعدات وخاصة للطائرات المقاتلة F16.

> برأيك من المستفيد من هدر الإمكانات العربية سواء في اليمن أو غيرها من الدول العربية التي تشهد صراعات دموية منذ العام 2011 ؟
- لا يوجد أي أزمة في الشرق الأوسط إلا ولإسرائيل دور كبير فيها ، فالنزاع في اليمن على سبيل المثال مزق الصف العربي ، وكلف السعودية تحديدا ودول الخليج الكثير من الأرواح والمعدات وأنهك جيوش الطرفين ، وهذا كله يصب في مصلحة إسرائيل ، والأكثر من ذلك أن إسرائيل طلبت من يهود اليمن الهجرة إليها بحجة إنقاذهم ، وستثير مشكلتهم لاحقا بأنهم يهود مهجرون في الحل النهائي للقضية الفلسطينية فالفلسطينيون هجروا من بلدهم واليهود جرى تهجيرهم من بلدانهم والكل سيطالب بحقوقه.

استمرار الحرب
> ما هي السيناريوهات المتوقعة في اليمن؟
- السيناريو الرئيس المتوقع في اليمن هو استمرار الحرب لفترات طويلة ، وطوبوغرافية الأرض تعمل دائما لصالح المدافع ، وصالح والحوثيون في حقيقة الأمر أقوى بكثير من الطرف الآخر ودول التحالف غير راغبة في إطالة أمد الحرب أكثر من ذلك ، وقد يتخلل العمليات الحربية بين فترة وأخرى ، فترات هدنة بسيطة لالتقاط الأنفاس وتجهيز المواقع والاستراحة من أجل الانطلاق من جديد حتى ينتهي أمراء الحرب.

> هل تعتقد أن اليمن إلى انفصال من جديد؟
- الانفصال هو قدر اليمنيين وهو أقرب من أي وقت مضى ، وكان صالح قد وضع ذلك منذ تحالفه مع الحوثيين أن يتولى ابنه الحكم في شطر ويكون الشطر الآخر من نصيب الحوثيين ، ولكن صالح كان يرغب في حكم الشمال ، علما أن عاصمة الحوثيين وهي صعدة تقع في الشمال ، كما أن أوراق الطرفين لم تتضح بعد .

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .