دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 15/8/2018 م , الساعة 1:16 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أول مسلمة وعربية تضمن الفوز بمقعد فيه

دخول رشيدة طليب الكونجرس الأمريكي إنجاز كبير

محامية ومن جناح بيرني ساندرز في الحزب الديمقراطي
تدعو لإصلاحات في الرعاية الصحية والأجور والتعليم
الأكبر من بين 14 أخاً وأختاً ولدوا لأبوين مهاجرين من فلسطين
دخول رشيدة طليب الكونجرس الأمريكي إنجاز كبير
  • تسعى للدفاع عن فقراء مقاطعة ديترويت التي ولدت وتعيش فيها
  • هزمت 5 مرشحين وستشغل مقعد «كوينرز» الذي يحتكره منذ 53 عاماً
  • قاطعت ترامب خلال خطابه وانتقدت تأثير المال على السياسة
  • والدتها: رشيدة وقفت لـ ترامب بالمرصاد ونأمل أن تهزمه المرة القادمة

واشنطن - بي بي سي ووكالات:

تعميق اندماج الجالية العربية والمسلمة في أمريكا يجعلهم جزءاً فعالاً في المجتمع ويحولهم إلى رقم مهم في معادلات السياسة والتأثير والضغوط لنيل كامل حقوقهم وعدم البقاء على الهامش، وتجربة اليهود الأقل من المسلمين عدداً خير شاهد على نفوذهم الطاغي في المجتمع والمؤسسات الأمريكية.

وما فعلته رشيدة طليب مؤخراً هو خطوة على الطريق الصحيح، واختراق مهم وتاريخي للكونجرس، وهو المؤسسة التشريعية الأمريكية العتيدة، لا يجب أن تبقى خطوة فردية إنما لا بد أن يتبعها انخراط واسع من نشطاء الجالية لتوسيع وجودهم في المؤسسة التشريعية والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني وجماعات الضغط ومختلف الفعاليات في كل الولايات ليكونوا مؤثرين سياسياً. رشيدة وهي أمريكية من أصول فلسطينية ضمنت مقعداً داخل الكونجرس، بعد فوزها في الانتخابات التمهيدية، للحزب الديمقراطي يوم الأربعاء الماضي في مدينة ديترويت وذلك لعدم وجود منافس لها، وستكون بذلك أول امرأة عربية مسلمة تدخل الكونجرس الأمريكي، وهي أثبتت أنها نموذج جيد للمسلمة الفعالة والنشيطة في الحياة السياسية الأمريكية.

ورشيدة التي تبلغ من العمر 42 عاماً هي الأكبر من بين 14 أخاً وأختاً، ولدوا جميعاً لأبوين مهاجرين من الضفة الغربية في فلسطين، بحسب ما كتبت على صفحتها في مواقع التواصل الاجتماعي، وهي من جناح بيرني ساندرز في الحزب الديمقراطي، وتدعو إلى إصلاحات مثل الرعاية الصحية الشاملة، وتحديد الحد الأدنى للأجور، وحماية البيئة، ورسوم مقبولة للتعليم الجامعي.

ومقعد دائرة الكونجرس الثالثة عشرة بولاية ميشيجان الذي ستشغله رشيدة، ظلّ حكرًا على النائب الديمقراطي جون كونيرز، وذلك منذ عام 1965 حتى ديسمبر الماضي، حين استقال بسبب اتهامات بـالتحرش.

وأثار فوز رشيدة في الانتخابات التمهيدية موجة من الاحتفالات بين أهلها وأقاربها ومدينتها في «بيت عور الفوقا» في الضفة الغربية، حيث هزمت طليب خمسة مرشحين كانوا ينافسونها في الحزب الديمقراطي، ولا يوجد منافس أمامها من الحزب الجمهوري في انتخابات 6 نوفمبر المقبل لذلك ضمنت الفوز بالمقعد بالتزكية. وباعتبارها محامية، فهي تسعى للدفاع عن فقراء مقاطعة ديترويت التي ولدت وتعيش فيها، واتهمت أحد رجال الأعمال الكبار بتلويث أحياء المقاطعة في الحملة الانتخابية، وكانت قد قاطعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثناء خطابه في الحملة الانتخابية عام 2016، منتقدة تأثير المال الكبير على سياسة البلاد. وتقول صحيفة تايمز أوف إسرائيل، إنه رغم أنها ذات أصول فلسطينية، إلا أن وجهات نظرها على صفحتها في مواقع التواصل الاجتماعي لا تحمل أي تصريحات أو آراء حول النزاع الإسرائيلي- الفلسطيني.

فقد سئلت عام 2016 عن سبب مقاطعتها لخطاب ترامب، وصفت نفسها بامرأة أمريكية عربية مسلمة وأم وقالت أم رشيدة أثناء تلقيها التهاني عبر جهاز الآيباد من أقربائها في الضفة الغربية: الحمد لله فازت رشيدة التي وقفت بالمرصاد للرئيس دونالد ترامب، وتأمل أن تهزمه في المرة القادمة. وتعول عائلة رشيدة على ذكائها وقوتها ودفاعها عن حقوق الإنسان، ومحاولتها المستمرة في دعم وتعزيز ثقة النساء بأنفسهن وقدراتهن.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .