دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 22/8/2018 م , الساعة 12:26 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الفنون الإسلامية ومواكبة المناسبات الاجتماعية

الفنون الإسلامية ومواكبة المناسبات الاجتماعية

الدوحة - الراية:

فتح متحف الفن الإسلامي أبوابه منذ أمس، أول أيام عيد الأضحى أمام الجمهور بدءاً من الساعة الثانية ظهراً وحتى السابعة مساءً، حيث تمكّن زوّار المتحف من مشاهدة مقتنياته، كما تمكنوا من الاطلاع على جزء هام من تاريخ الحضارة الإسلامية، وكيفية تطور الفنون الإسلامية التي اتسقت طوال الوقت مع ما تشهده الساحة الاجتماعية من مناسبات، وفي هذا الإطار دعا المتحف جمهوره لاستكشاف الرحلة إلى الحج من خلال الاطلاع على المعرض السابق الذي سبق واستضافه، ففي الوقت الذي وجّهت فيه هيئة المتاحف الدعوة إلى جمهورها للاطلاع على مشاريعها والتواصل معها من خلال إصداراتها، دعا المتحف جمهوره للاطلاع على أحد أهم إصداراتها وهو كتاب "الحج- الفن في رحاب رحلة" الذي صدر عن الهيئة منذ سنوات باللغتين العربية والإنجليزية في نسختين منفصلتين، وهو ثمرة للتعاون بين المتحف البريطاني ومتحف الفن الإسلامي، وقد تضمن الكتاب أعمالا فنية من مقتنيات متحف الفن الإسلامي وأيضًا من بعض المجموعات القطرية الخاصة التي لم يسبق لها العرض، ويقدم كتاب الحج لقرائه النظرة المحلية لرحلة الحج، وذلك من خلال التركيز على الطرق التي سلكها حجاج قطر للوصول إلى مكة، والهدايا التي كانوا يجلبونها. كما خُصص جزء من الكتاب لسرد التاريخ الشفوي على لسان الحجاج القطريين، ويضم هذا الألبوم التذكاري مجموعة من القطع التاريخية والمخطوطات، والصور المؤرشفة، والأعمال الفنية التي قدمها معرض الحج الذي أقيم عام 2013 وحقق نجاحًا ساحقًا، علماً بأن الكتاب ليس مجرد دراسة غنية متعددة الوجوه لواحدة من أهم وأكبر رحلات الحج في العالم بل هو أول معرض يقام للحج في دولة إسلامية، ويسلط الضوء على لمحات لرحلة حجاج قطر من خلال التذكارات والهدايا والذكريات.

ولعل الرابط المشترك الذي يجمع بين الرحلات الروحية هو الإلهام، فالرحلات الدينية بما فيها الحج تترافق لإطلاق جماليات معينة تظهر في القطع ذات التصاميم المعقدة والتفاصيل الفنية الرائعة التي تستخدم قبل وأثناء الحج، كما تظهر من خلال الطقوس والاحتفالات التي ترافق الرحلة والتي يتم التعبير عنها من خلال الشعر أو الخرائط الوصفية أو الصور الفوتوغرافية، هذا ويقدم الكتاب التحف والفنون المستخدمة أثناء الحج أو المستوحاة منه.

وقد ألقى الكتاب الضوء على أدب رحلة الحج التي اشتهر بالكتابة عنها كثيرون منهم ابن جبير وابن بطوطة وناصر خسرو، ومن الأوربيين لودفيكو فارتيما والجغرافي البريطاني السير ريتشارد فرانسيس بيرتون الذي نشر كتابه في جزءين عام 1855م، ثم هذا المصور محمد الصادق بك الذي كان أول المصورين الذين دخلوا مكة (1823-1902) إضافة إلى المستشرق الذي أسلم لاحقا كريستيان سنوك هورجرونج (1857-1936) ويعتبر من أهم الرواد الذين وضعوا توثيقا مصورا لمكة وصور الحجاج القادمين إلى جدة من جزر الهند الشرقية الهولندية.

وقد رصد الكتاب عبر مقدمة ثم صور أربعة طرق رئيسة تؤدي إلى مكة تنطلق من كل من مصر واليمن والعراق وسوريا مستعينا بالسجلات الإدارية للفترتين المملوكية والعثمانية والشروحات التي وضعها الرحالة الأوربيون والعرب، كما يشمل الكتاب شهادة الحج وتذكاراته.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .