دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 20/6/2016 م , الساعة 8:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الباحث العراقي د.ياسر الدرويش لـ الراية:

إذا مات البغدادي سيظهر بغدادي آخر

الإنفاق العسكري العراقي بلغ 24 تريليون دينار عام 2015
سيتم القضاء على داعش عسكرياً لكن المهم القضاء عليه فكرياً
إذا مات البغدادي سيظهر بغدادي آخر

عمان- أسعد العزوني :
قال الباحث العراقي د. ياسر الدرويش أنه لو مات أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش فإن بغدادياً آخر سيظهر، وأضاف أنه سيتم القضاء على داعش عسكرياً، لكن الهزيمة الفكرية بحاجة لمعالجات حقيقية، وأشار إلى أن العراق وحده لن يستطيع تحقيق النصر على داعش بدون مساندة الإقليم.

وأكد في حوار مع الراية أن الفلوجة تقاتل دفاعاً عن عواصم الإقليم، وأن لها خصوصية وقاتلت الاحتلال الأمريكي، ودفعت الثمن غالياً، لكنها صمدت، لافتاً إلى أن داعش يختار الجبال لأنها توفر لهم حالة الاغتراب النفسي التي يعيشها عناصر التنظيم.

وإلى نص الحوار:
> ما الذي يجري في الفلوجة؟
- هناك خصوصية للفلوجة على مستوى العراق، من حيث رمزيتها الإجتماعية وتركيبتها الديموغرافية وظروفها، وقد واجهت جيش الاحتلال الأمريكي عام 2003، وعانت كثيراً، لكن معاناتها ازدادت بعد احتلال داعش للموصل في 10 يونيو 2014، وقد حاول السيطرة عليها لكنه فشل في البداية، وهي تقاتل دفاعاً عن عواصم الإقليم.

تعد الفلوجة من المدن التي تمثل رابطاً اقتصادياً حيوياً خاصة الطريق الدولي التجاري الذي يربط العراق بالأردن الرطبة وطريبيل، وهو طريق تجاري حيوي.

> ما هي قراءتكم للنهايات في الفلوجة؟
- سيتم القضاء على داعش عسكرياً، لكن القضاء عليه فكريا يحتاج إلى معالجات حقيقية تتمثل في صناعة إستراتيجية من خلال سياسة وطنية شاملة في كافة الأبعاد العسكرية والثقافية والاقتصادية، ونحن نؤمن بأن العراق وحده لن يقضي على داعش بدون مساندة فعلية من قبل دول الإقليم الست، ولذلك يطمح العراق للانفتاح على هذه الدول.

وكذلك فإن الأمر يتطلب تنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة بالعراق وقيام مجلس الأمن بتجفيف منابع الإرهاب، وإذا مات البغدادي فسننتظر بغدادياً آخر، لأن للقاعدة أربعة أجيال هي: بن لادن والظواهري وكذلك الزرقاوي ومن بعده الجيل الإلكتروني إضافة إلى داعش وأخواتها.

علينا الاستعداد من الآن لاستشراف الجيل الخامس للقاعدة، وأتوقع أن يكون هذا الجيل فاقداً للأيديولوجية ويتسم بالابتزاز وطابعه عصابي ويتاجر بالمخدرات، وسيضعف عنده الجانب الديني، وأستطيع القول أن ضعف شخصية وكاريزما الظواهري أسهم بظهور البغدادي.

> لماذا يركز داعش على العراق؟
- العراق في الفكر القاعدي ليس جديداً بعد انهيار ظاهرة الأفغان العرب، وانهيار الاتحاد السوفييتي، وقد حاولت القاعدة إيجاد قاعدة مناسبة للانطلاق، ولكنها لم تجرؤ على نطق كلمة "دولة "، بل ركزت على المشروع والتنظيم، واستثمرت حجة الاحتلال الأمريكي للعراق من أجل الإسهام في خلق رأي عام، لدخول ما يطلق عليهم اسم الجهاديين العرب، الذين دخلوا العراق قبل عام من الاحتلال.

وقد دخل الزرقاوي العراق من الحدود الباكستانية الإيرانية إلى شمال العراق وتحديداً جبال وكهوف تنظيم أنصار الإسلام القاعدي، غير الخاضعة لنظام صدام، ويأتي اختيار القاعدة وداعش للجبال لأنها توفر لهم حالة الاغتراب النفسي التي يعيشونها وهي الحاضنة الخاصة المناسبة لهم.

> كيف تنظرون إلى الإنفاق العسكري العراقي؟
كما هو معروف فإن اقتصادنا ريعي قائم على النفط، ونحن نعاني من العديد من الأزمات الخانقة أهمها حرب داعش وأزمة النازحين وعددهم 3.5 مليون وقد بلغ الإنفاق العسكري 24 تريليون دينار عراقي عام 2015، فيما انخفض العام الحالي أربعة تريليونات.

> ما هي العلاقة الجدلية بين مجريات الأمور في كل من سوريا والعراق؟
- لا يمكن فصل ما يحدث في العراق عن مجريات الأمور في سوريا على سبيل المثال فهذا هو حال منطقة الشرق الأوسط، لعدة عوامل منها العولمة وعصر أفول السيادة وغياب مصطلح السيادة في قاموس العلاقات الدولية، إضافة إلى عصر التنظيمات خارج سيطرة الدول، وكان العراق يرقب الأحداث في سوريا منذ بدايتها في درعا، وقد تنبأنا بتدويل القضية السورية ودعونا لحل سياسي رغم خلافنا مع نظام بشار، وقد اتهم هذا النظام بالتحالف مع حزب البعث المنحل في العراق.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .