دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 3/3/2018 م , الساعة 12:46 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

عبد الله فرحات الوزير والنائب السابق لـ الراية :

لبنــــان علــى فوهـــة بركــان دائـــم

نتطلع إلى بناء جسور جديدة مع قطر
يجب محاصرة الأزمة الراهنة حفاظاً على لبنان
حكومة الحريري مشلولة .. ومبادرة رئاسية لإعادة الأمور إلى نصابها
لبنــــان علــى فوهـــة بركــان دائـــم

بيروت - منى حسن:

أكد الوزير والنائب السابق البروفسور عبد الله فرحات أن العلاقات اللبنانية القطرية جيدة على كافة المستويات، مشيراً إلى أن لبنان يتطلع إلى بناء جسور جديدة مع الدوحة وسائر العالم العربي لأن لبنان ينتمي إلى هذا الوطن الكبير.

وقال الوزير السابق في حوار مع الراية  إنه يجب محاصرة الأزمة المتعلقة بشأن تصريحات وزير الخارجية جبران باسيل المسيئة لرئيس البرلمان نبيه بري قبل أن تنفجر حفاظاً على لبنان، فهي اليوم موجودة في الشارع، وقد تنسحب على الحكومة وعلى الانتخابات النيابية.

وحذر من أن لبنان على فوهة بركان دائماً وتمنى إعادة الأمور إلى نصابها. وفيما يلي التفاصيل:

  • كيف تقيّمون العلاقات اللبنانية - القطرية؟

- العلاقات جيدة على كافة المستويات، ونحن نتطلع إلى بناء جسور جديدة مع قطر وسائر العالم العربي لأن لبنان ينتمي إلى هذا الوطن الكبير. ونأمل أن لا يكون هناك تباين لا في الرأي السياسي أو غير السياسي لأن تقارب الدول العربية فيما بينها يفيد لبنان وتباعد الدول العربية والتشرذم يضر بلبنان.

  • كيف تقيّمون الساحة السياسية اللبنانية بعد التظاهرات وحرق الإطارات في الشارع اللبناني والحدة في الخطاب السياسي بعد كلام وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل المسيء بحق رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي وصفه بالبلطجي؟

- من المؤسف أن يصل الخطاب السياسي بالبلد إلى هذا النوع من التراشق الكلامي خاصة أن الرئيس نبيه بري هو ضمانة الاستقرار وضمانة التلاقي بين اللبنانيين، ورجل وسطي، عرف كيف ينقذ لبنان من أزمات هائلة، والرئيس الجمهورية ميشال عون أثبت أنه رجل دولة ورجل مؤسسات يسعى لإقامة أواصر دولة لبنانية إلى جانب الاستقرار تعود إلى جذورها المؤسساتية الأساسية التي أظهرت للعالم العربي في الأربعينيات والخمسينيات والستينيات بأنها دولة ديمقراطية. وبالتالي التراشق الكلامي أدى إلى نوع من التشنج في الشارع والوسط السياسي، إنما أنا واثق أن هناك أصحاب أياد بيضاء في لبنان وخارجة خاصة من العرب سيحاولون رأب هذا الصدع وإعادة الأمور إلى نصابها، والرئيس بري يبقى ويظل رمزاً لوحدة لبنان.

أزمة حكم

  • هل نحن أمام أزمة حكم أم حكومة؟

- الأزمة اليوم موجودة في الشارع وقد تنسحب على الحكومة وستنسحب أيضاً على الانتخابات النيابية لذلك نتمنى إعادة الأمور إلى نصابها.

  • أفهم من كلامك أن الأزمة كبيرة؟

- بل أستطيع القول أنها أزمة ضخمة لأن كرامة الرئيس نبيه بري هي من كرامة كل اللبنانيين.

  • هل يمكن أن نرى شارعاً في مقابل شارع آخر؟

- أملنا أن لا تصبح الأمور كذلك لأن الشارع قال ما يريد أن يقوله ولكن الأمور ستنسحب على المؤسسات وهذا أخطر.

  • هل حكومة الرئيس سعد الحريري ستتأثر بالأزمة؟

- أظن أن هذه الأزمة ستنسحب على الحكومة خاصة أقله الشلل، وعلى الانتخابات النيابية.

  • هل سنكون أمام حكومة تصريف أعمال؟

- نحن أمام حكومة مشلولة الحركة اليوم.

  • وبالنسبة إلى عمل المجلس النيابي؟

- كل المؤسسات ستتأثر بهذه الأزمة.

النيابية

  • وعلى صعيد ملف الانتخابات النيابية هل هذه الأزمة ستوثر على التحالفات الانتخابية؟

- ستؤثر على صعيد الشارع لأن إجراء الانتخابات النيابية في هذا الجو المتشنّج قد يؤدي إلى حرب أهلية.

  • هل تتخوّف من عودة الحرب الأهلية إلى لبنان؟

- لبنان على فوهة بركان دائماً، والتجاذب المذهبي أخذ بعداً في العشر السنوات الأخيرة خطير جداً ولا يجوز تأجيجه.

  • هل ما صدر عن وزير الخارجية جبران باسيل أثر على رصيد عهد الرئيس ميشال عون؟

- لا شك أنه أثّر على صورة العهد، إنما أنا واثق أن الرئيس عون سيعيد لملمة الوضع والكل ينتظر مبادرة رئاسية.

  • لماذا تأخرت المبادرة الرئاسية؟

- لا معلومات لديّ حول هذه المبادرة إنما باعتقادي هناك مبادرة ستصدر والأمور يجب إعادتها إلى نصابها.

  • هل الإشكالات التي حصلت ستؤثر على إجراء الانتخابات النيابية؟

- أكيد ستؤثر، لأن السلطة لا تريد أن تتحوّل الانتخابات النيابية إلى كباش في الشارع والخنادق والمتاريس.

  • وعلى الصعيد الاقتصادي؟

- ما من مستثمر في العالم يضع قرشاً واحداً في لبنان في هذا الجو المحموم نحن نذهب بالبلاد إلى كارثة اقتصادية وليست مالية.

  • هل من خطر على الليرة اللبنانية؟

- ما من خطر على الليرة اللبنانية إنما الخطر في جمود الأسواق والاستثمار في عدم المبادرة التجارية وفي الدورة الاقتصادية العادية اليومية، المشكلة تكمن على هذا المستوى.

  • هل لديكم هواجس أمنية معيّنة يمكن أن تحصل في لبنان؟

- الأمور مفتوحة على مصراعيها وقد يؤدي ذلك إلى كارثة، إن لم يكن بالسلاح تكون بالأيدي والنفوس والتمرّس والتخلف والمذهبية لأن النفوس محمومة جداً وهي على نوعين:

الأولى: متأججة مذهبية متخندقة.

والثانية: يصيبها نوع من القرف والنية الظاهرة وغير الظاهرة بالهجرة، نحن ندفع بشبابنا إلى الهجرة خاصة المتعلّم القادر على بناء بنية اقتصادية مهمة.

  • لماذا الحريري فشل في المبادرات التي قدّمها؟

- لأن النفوس مشحونة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .