دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 23/7/2017 م , الساعة 12:48 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بمشاركة أكثر من100 رسام عالمي وبتمويل قطري

"محبة فنسنت".. أول فيلم بالألوان الزيتية

"محبة فنسنت".. أول فيلم بالألوان الزيتية

الدوحة- الراية:

في الوقت الذي يتجه فيه العالم نحو استخدام التكنولوجيا والأنظمة الرقمية، اختصارا للوقت والأموال، وفي ظل قيم تحتقر التأني والبطء، وتقدس السرعة والإنجازات، اختار فريق فيلم "محبة فنسنت" قضاء خمس سنوات أو أكثر في التدقيق الشديد والمثابرة والعمل على عشرات الآلاف من اللوحات المرسومة على القماش، لإنتاج أول فيلم مرسوم بالكامل بالأيدي البشرية وبالألوان الزيتية.

هذا الخيار لا يدل -فقط- على أصالة وإبداعية هذا العمل؛ وإنما يعكس الحب، إنه فيلم مصنوع من المحبة الخالصة للرسام الهولندي "فنسنت فان جوخ"، الذي تحولت قصة حياته ولغز موته لأسطورة ما زال وهجها مشتعلا حتى الآن! يقول "فان جوخ" في إحدى رسائله لأخيه: "نحن لا يمكننا أن نتواصل إلا من خلال الفن". وتقول مخرجة الفيلم "دوروتا كوبيلا" إن عبارة فان جوخ هذه كانت شديدة الأهمية بالنسبة لها، وهي السبب الذي أوجد فكرة صناعة الفيلم بالاعتماد على 125 لوحة من أهم لوحات الفنان وبنفس تقنية الرسم التي تميز بها، تقول: "نحن نحكي قصة هذا الفنان من خلال فنه". 

عمل على الفيلم أكثر من 100 رسام من جميع أنحاء العالم، منهم من ابتعد عن موطنه وعائلته طوال فترة الإعداد للفيلم؛ تعبيرا عن محبته لفنسنت وإيمانا منه بأن هذا الفيلم من نوعية الأفلام التى تصنع تاريخ السينما.

تعتمد حبكة الفيلم بشكل أساسي على رسائل فان جوخ الشهيرة إلى أخيه "ثيو" والتي تصل إلى 800 رسالة، وهي المصدر الذي استقى منه معظم من كتبوا سيرة حياة فان جوخ معلوماتهم الأساسية عن كل ما يتعلق بهذا الفنان وفنه؛ لكن الفيلم يركز على محاولة حل لغز موته الغامض، ويطرح رؤية تختلف عن الرواية السائدة التي تفيد بأنه انتحر.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .