دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 13/8/2017 م , الساعة 2:10 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

لحملة إقامة العمل والدراسة ومن لديهم أملاك .. رئيس لجنة حقوق الإنسان:

سماح السعودية لمواطنيها بالعودة إلى قطر .. تراجع إيجابي

سماح السعودية لمواطنيها بالعودة إلى قطر .. تراجع إيجابي
  • اللجنة استقبلت 3269 شكوى منذ بداية الحصار تشمل انتهاكات إنسانية واقتصادية
  • التسهيلات السعودية للأسر المشتركة لمواطني التعاون.. غير كافية
  • الإجراءات السعودية غير واضحة ومتروكة لأهواء المسؤولين بالحدود
  • طالبنا المملكة بإزالة العراقيل وتسهيل الإجراءات أمام الحجاج القطريين
  • طرد طلابنا من الجامعات الإماراتية .. إجراء عنصري يقحمهم في السياسة
  • إلغاء قيد طالب وطرده من جامعة إماراتية.. والتهمة «قطري»
  • السعودية تمنع دخول القطريين وتتعنّت مع عودة الكويتيين والعمانيين للدوحة
  • استمرار تعسف الإمارات والبحرين.. ولم نرصد مبادرات إيجابية لحقوق الإنسان

 

كتب - محروس رسلان:

أعلن الدكتور علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان عن استقبال اللجنة 3269 شكوى منذ بداية الحصار في 5 يونيو الماضي.

وأشار إلى أن الشكاوى المسجّلة تتنوع ما بين انتهاكات ضد حقوق الإنسان وأملاك عقارية وحرمان طلاب من دراستهم، لافتاً إلى تحرك اللجنة على الفور يوم 6 يونيو ومطالبتها برفع الحصار لوجود عقوبات جماعية كثيرة تخالف القوانين والمواثيق والاتفاقيات الدولية.

ورحّب د. المري بقرار السعودية بشأن تسهيلات الأسر المشتركة لمواطني مجلس التعاون الخليجي، إلا أنه وصفه بـ «غير كاف».

وقال خلال مؤتمر صحفي أمس: اللجنة رصدت خلال الفترة الماضية خاصة، تراجعاً إيجابياً في التعاطي السعودي مع الأزمة الخليجية، وذلك بالسماح لمواطني المملكة الذين يحملون بطاقات إقامة في قطر والذين يعملون بالدوحة ولديهم أملاك ووظائف بالقطاعات الحكومية والخاصة بالتواجد في قطر، رغم القرار السعودي الصادر في يوم 5 يونيو الماضي بمغادرة مواطني المملكة الدوحة في غضون 14 يوماً.

وأكد أن تلك الإجراءات غير واضحة ومتروكة لأهواء المسؤولين بالحدود.. يُدخلون من يشاءون ويمنعون من يشاءون، لافتاً إلى مطالبة اللجنة منذ البداية بآلية واضحة لتسهل ذلك.

وأشار إلى أن المملكة سمحت لمواطنيها الحاملين لإقامات قطرية ولم تسمح للقطريين الذين يحملون بطاقات الرقم الموحّد بمباشرة أعمالهم داخل المملكة، موضحاً أن اللجنة رصدت أيضاً التعنّت الذي نال مواطني دول مجلس التعاون من الكويت أو سلطنة عمان حيث تم منعهم من الدخول إلى قطر على الرغم من أن لديهم بطاقات إقامة قطرية ويعملون بالدوحة.

وأفاد بأن اللجنة لم ترصد أي تراجع إيجابي لكل من دولتي الإمارات والبحرين في ذلك الشأن، لافتاً إلى أنه على العكس هناك العديد من الإجراءات التعسّفية فيما يتعلق بتعليم الطلاب وأصحاب الأملاك.

وأكد د. المري أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان طالبت السلطات السعودية بإزالة العراقيل وتسهيل الإجراءات لحجاج قطر من المواطنين والمقيمين، فيما أكد أن السلطات الإماراتية تمارس تمييزاً عنصرياً ضد الطلبة القطريين لديها.

وقال: نطالب دول الحصار باتخاذ خطوات إيجابية تجاه حقوق الإنسان حيث لا يزال هناك تعسّف من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين اللتين لم يتم رصد أية مبادرات إيجابية من قبلهما.

واستعرض د. المري خلال المؤتمر الصحفي تداعيات وانتهاكات الحصار خلال الفترة الماضية وذلك بمقر اللجنة ظهر أمس.

وقال: رصدت اللجنة أيضاً تراجعاً من قبل السعودية فيما يتعلق بشأن الطلاب حيث تم السماح للطلبة السعوديين الذين يتعلمون في قطر سواء في الجامعات أو المدارس وكذلك السماح للطلبة القطريين الملتحقين بالجامعات السعودية بالدخول من قبل منافذ المملكة، مشيراً إلى أن هذه الإجراءات تعد تراجعاً إيجابياً ولكنها غير كافية.

ونوه أن عدداً كبيراً من الطلبة القطريين يدرسون بالجامعات الإماراتية تم إقحامهم في الخلافات السياسية وطردهم ومنعم من إكمال دراستهم، مشيراً إلى أن القرارات المتسرّعة التي صدرت، بها للأسف الشديد إجحاف بحق التعليم وتمييز عنصري شديد ضد أي طالب قطري.

وأشار إلى رفع قيد أحد الطلاب القطريين وطرده من جامعة إماراتية، فقط لأنه يحمل الجنسية القطرية، حسب ما ورد في الصفحة التابعة للجامعة على الموقع الإلكتروني الخاص بها، وهذا الأمر مرفوض تماماً وغير متفق عليه في كافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .