دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 12/8/2017 م , الساعة 1:28 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

شـــبابنا .. أقـــوى بعـد الحــــصار

شـــبابنا .. أقـــوى بعـد الحــــصار

 كتب - حسين أبوندا وإبراهيم صلاح:

دعا عدد من المواطنين لتعزيز الاستثمار في الشباب الذين يشكلون مستقبل الوطن والاستفادة من دروس الحصار التي صقلت عزيمة وإصرار الشباب على التغلب على كافة تحديات المستقبل.

وأكّدوا لـ  الراية  أن روح التحدّي والصمود للحصار الذي أعاد اكتشاف مكامن قوة الشباب القطري في التضحية والفداء للوطن والقائد فجّرت طاقات الشباب بالعمل بروح الفريق والتخطيط الجيّد للتغلب على تحديات ومخططات الحصار.

وأشاروا إلى دور الشباب المتميز في مختلف القطاعات الحيوية والإستراتيجية التي تعاملت بسرعة واحترافية عالية لتحجيم آثار الحصار وتوفير البدائل لتأمين الأسواق خلال ساعات.

ودعوا لتوجيه الطلاب لدراسة التخصصات التي تحتاجها البلاد، فالدولة وفرت للمواطن الوظائف والتعليم والصحة، وعلى الشباب المساهمة بشكل كبير في تحقيق التنمية وتطوير خطط الإنتاج الزراعي والصناعي القائم على العلم وباستخدام التقنيات الحديثة.

وأكدوا أن الدبلوماسية القطرية بشبابها وحيوية أدائهم أجهضت كل مخططات دول الحصار، عبر اللقاءات المكثفة والخطاب الرصين والهادئ للرد على المزاعم والاتهامات الزائفة بالحجج والأدلة، مقابل ارتجال وتخبط ومزاعم بلا أساس أطاحت بمصداقية دبلوماسية دول الحصار.

وطالبوا الشباب بالعمل بجد واجتهاد لرفعة هذا الوطن والعمل من أجله من خلال التركيز على أهمية التخطيط السليم للمستقبل، وأن يكونوا سفراء لبلادهم، والتمسك بأخلاقنا العريقة وخطابنا الأخلاقي في الرد على المزاعم والأكاذيب التي تستهدف تشويه قطر في المعركة التي تخوضها دفاعاً عن سيادتها وقرارها الوطني.

وتحتفل دولة قطر اليوم السبت باليوم الدولي للشباب الذي يصادف 12 أغسطس من كل عام، ويقام هذا العام تحت شعار « بناء الشباب للسلام»، حيث تمّ تخصيص عام 2017 للاحتفال بمساهمات الشباب في منع نشوب الصراعات، فضلاً عن الإدماج والعدالة الاجتماعية والسلام المُستدام.

ويتشارك شباب قطر مع شباب العالم الاحتفال بهذه المناسبة، التي تشكّل حافزاً مهماً للشباب من أجل العمل برؤية مستقبلية واعدة لمواجهة جميع التحديات وتحقيق الإنجازات في جميع المجالات والارتقاء بالمجتمع الإنسانيّ.

وفي هذا الإطار، عملت وتعمل دولة قطر على تمكين الشباب وتهيئتهم لتقديم مساهمة كاملة في المجتمع والتنمية والسلام من أجل تحقيق التنمية البشرية المستدامة، وحثّهم على الابتكار وتحقيق الريادة، لأنّ الشباب هم المستقبل، وهم الأمل والأساس لبناء مجتمع إنسانيّ يعيش فيه الجميع بأمان وسعادة.

كما تقوم دولة قطر بتشجيع الشباب للمشاركة في اتخاذ القرارات وتفعيل دورهم في تحقيق التنمية البشرية وطرح التحديات..إلى جانب تقليص الفجوة بين الشباب والمسؤولين بتوسيع نطاق الحوار وفضاءات الفهم المُتبادل.

 

  • أحمد الهيل:
  • استثمار روح الانتماء للوطن والقائد

 

قال أحمد الهيل، كمواطنين نعمل بجد لخدمة وطننا وتقديم كل ما يلزم لتطوره، كما نعمل على تربية أبنائنا على حب الوطن وروح الانتماء له وللقيادة الرشيدة، والعمل على أن يكونوا جيلاً منتجاً، كما نسعى لتعليمهم الدروس المستفادة من الحصار.

وأوضح أن استثمار روح الانتماء للوطن والقيادة الرشيدة خلال هذه الفترة يجب أن ينعكس من خلال تسابق المواطنين للإبداع في مجالاتهم، مطالباً أولياء الأمور أن يركزوا في الفترة القادمة على ضرورة حصول أبنائهم على نسب مرتفعة تؤهلهم للانخراط في تخصصات تحتاج إليها البلاد في الفترة القادمة، وعلى الموظفين الإخلاص في عملهم والحصول على دورات لتطوير أنفسهم في مجال وظيفتهم.

 

 

  • صالح المري:
  • دور مهمّ للشباب في المرحلة القادمة

 

قال صالح المري: الحصار دفع جميع المواطنين إلى الإنتاج وعدم التهاون في أعمالهم، فهم علموا علم اليقين أن الوطن بحاجة إليهم أكثر من أي وقت مضى بعد أن تخلّى عنا من كنا نظنهم أقرب الناس إلينا وأي خلاف لن يصل إلى مستوى قطع الأرحام ومنعونا من دخول بلدانهم.

وأضاف: علينا أولاً كشباب أن نعمل بجد واجتهاد لرفعة هذا الوطن والعمل من أجله من خلال التركيز على أهمية التخطيط السليم للمستقبل، وأن يعي كل شاب وكل مواطن أن عليه ردّ الجميل لبلاده، من خلال البذل والعطاء للارتقاء بالوطن وعدم إهمال الجوانب التي تُساهم في العملية التنموية.

وأكّد على أهمية دور الشباب في المرحلة القادمة فيما يتعلق بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والصحية.. وقال كشباب علينا أن نعمل بصورة جادة والنظر إلى ما بعد الأفق لنقدم خدمة للدولة التي منحتنا التعليم والحياة الكريمة وعلى كل شاب أن يقدّم كلّ ما في وسعه لتطوير بلده كلّ في مجال تخصصه، فالعلم هو أساس النهوض بالأمم، كما يجب على كل موظف أن يجتهد في عمله ويطوّر نفسه مهنياً لخدمة بلاده، وأن يكون شخصاً منتجاً.

 

 

  • محمد علي:
  • قطر تستحقّ الأفضل بسواعد أبنائها

 

أكّد محمد علي أن الموظفين في الوقت الحالي أصبحوا أكثر جدية واجتهاداً في وظائفهم، بصورة ملحوظة بعد الحصار، وأصبحوا يدركون معنى المواطنة الحقيقية المتمثلة في تقديم الخدمة للوطن على أكمل وجه وعدم الاستهانة بمواعيد العمل، لافتاً إلى أن الدولة وفرت لنا كل ما نحتاجه، ويجب علينا أن نساهم في تطوير البلد، وتحقيق رؤية قطر الوطنية، وهذا لا يكون إلا بالالتزام والتركيز في وظائفنا، ولا بد أن يضع الشباب القطري في أذهانهم أن قطر تستحق الأفضل بسواعد أبنائها للارتفاع به ورفع رايته عالياً.

ولفت إلى أن الكثير من المواطنين أصبحوا يستثمرون روح اللحمة التي زادت في الشهرين الماضيين في تعريف أبنائهم الصغار معنى المواطنة والوطن وضرورة الدفاع عنه وأهمية إعلاء شأنه أمام العالم كله.

 

  • محمد القحطاني:
  • تأهيل الكوادر القطرية للتعامل مع الأزمات

 

قال محمد القحطاني: الحصار زادنا قوة وعزيمة، والتلاحم الحقيقي يأتي بالنهضة وكيفية استثمار هذه الحالة التي يعيشها الشعب من وطنية وهمم عالية في التنمية وتحقيقها في كافة المجالات من خلال الاعتماد على النفس وتوفير المصادر الرئيسية محلياً.

وأوضح ضرورة العمل على تأهيل الكوادر القطرية بكافة وسائل النجاح في القطاع الحكومي والخاص من حيث الاهتمام بها تعليمياً والتدريب والابتعاث للخارج ، وتأهيل الكوادر للتعامل مع الأزمات، خاصةً في قطاعي الزراعة والصناعة لعدم وصول أي تهديد في المستقبل.

وأكد أن الوزارات والهيئات الحكومية أمام تحديات كبيرة في الفترة المقبلة لوضع خطط الاعتماد على النفس وتحقيق النتائج الإيجابية في كافة المجالات، خاصةً في المجال الزراعي وتحقيق حلم الاكتفاء الذاتي، والمجال التجاري في تنويع الصناعات المختلفة.

 

 

  • أحمد اليافعي: تنويع مصادر الدخل وتشجيع الاستثمار

 

أكد أحمد اليافعي أن وعي الشعب مهم جداً، ولا تهاون لأي فرد في تأدية مهام عمله وتقديم كل جهوده دون تكاسل أو تقصير، فضلاً عن الاستثمار لتلبية احتياجات السوق، وتشجيع المنتج الوطني للتغلب على آثار الحصار وتحقيق الاستقلال الاقتصادي.

وأشار إلى أهمية العمل على استغلال روح الولاء والالتفاف الشعبي حول القيادة، وتحويلها إلى قوة استثمارية تنموية في كافة المجالات مع التركيز على النشء في المراحل العمرية الصغيرة وزرع الأفكار الإنتاجية الاستثمارية وأهمية المشاركة في التنمية، كل في مجاله لتحقيق كافة الانتصارات على كافة الصعد.

 

 

  • محمد الدوسري:
  • الحصار جعل الشباب أكثر وعياً

 

قال محمد الدوسري: إن الحصار دفعني لاتخاذ قرار جدي بضرورة الاجتهاد خلال العام الدراسي القادم الذي يصادف السنة النهائية في المرحلة الثانوية، وذلك للحصول على نسبة مرتفعة تؤهلني لدراسة هندسة الاتصالات والتي من خلالها أخدم وطني.

وأضاف: الحصار دفع الكثير من طلبة المدارس إلى التفكير بصورة جادة لاستكمال تعليمهم الجامعي والكثير منهم غير طريقة تفكيره التي كانت تتمثل في الانتهاء من المرحلة الثانوية ومن ثم شغل أي وظيفة للحصول على راتب وأصبحوا يفكرون جدياً بدراسة التخصصات التي تحتاج إليها البلاد في الفترة القادمة بهدف خدمة الوطن ورد جزء من الجميل خاصة بعد أن شاهدوا بأم أعينهم أن الوطن بحاجة فعلية إلى أبنائه الأوفياء.

 

 

 

  • محمد الحمر:
  • تقييم الإيجابيات والسلبيات

 

شدد محمد الحمر على أهمية التركيز على التنمية البشرية من خلال تعليم النشء كيفية الاعتماد على النفس، وما مردود ذلك على رفعة الوطن، وأخذ الدروس المستفادة من قرارات الحصار وتحويلها إلى آليات عمل بعد تقييم الإيجابيات والسلبيات في كافة المجالات وتحقيق نسب الاكتفاء بها، وجعلها بمثابة تحديات يجب تجاوزها في المستقبل القريب.

وأضاف: شبابنا هم قيادات المستقبل ويجب علينا إعدادهم بشكل جيد حتى يتمكنوا من قيادة السفينة وتحقيق الاكتفاء الذاتي بناء على أسس مدروسة ومخطط لها بشكل جيد، وحثهم على الاستثمار القائم على العلم، لافتاً إلى ضرورة قيام وزارة التعليم والتعليم العالي بتنظيم رحلات تعليمية للمزارع المختلفة، وتسليط الضوء عليها لإثراء الأفكار لدى الطلاب وتشجيعهم على العمل في المجال الزراعي مع توضيح المكاسب المالية جراء ذلك الاستثمار، وتوجيه الطلبة نحو التخصص في المجال الزراعي لتطوير المجال وتحقيق المردود.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .