دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 8/2/2016 م , الساعة 11:52 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : رأي الراية .. الاحتفال باليوم الرياضي للدولة :

رأي الراية .. الاحتفال باليوم الرياضي للدولة

تحتفل دولة قطر بجميع مؤسساتها الرسمية والشعبية باليوم الرياضي للدولة اليوم من خلال أنشطة وفعاليات رياضيّة مُختلفة بجميع مناطق الدولة وبمُشاركة قياسية مثلما يحدث في كل عام منذ2011، عندما قرّرت الدولة تخصيص يوم وطني للاحتفال باليوم الرياضي. ولذلك فإن الاحتفال باليوم الرياضي للدولة أصبح علامة بارزة في تاريخ قطر التي خصصت يوماً وطنياً رياضياً تشارك فيه جميع مؤسسات الدولة بهدف نشر ثقافة النشاط البدني والصحي، وإن قطر ومن خلال تخصيصها يوماً وطنياً رياضياً تحتفل به رسمياً تسعى بكل قوّة لأن تكون دائماً في المُقدّمة بفعالياتها وأنشطتها الرياضية المتنوّعة حتى أصبحت نموذجاً وقِبلة للجميع.

إن الاحتفال باليوم الرياضي بات كرنفالاً ليس للرياضة والرياضيين فقط، وإنما لجميع أفراد المجتمع، باعتبار أنه يهدف لتعزيز ثقافة مُمارسة الرياضة والوعي بأهمية الرياضة في حياة الأفراد والمُجتمع، ولذلك فإنّ تخصيص يوم للاحتفال بالرياضة فكرة رائدة من القيادة الرشيدة لتعزيز الثقافة الرياضية والصحية بالمجتمع القطري لتحقيق شعار (العقل السليم في الجسم السليم)، باعتبار أن الرياضة لها أهمية قصوى في صحة الفرد، كما أنّ تخصيص يوم رياضي للدولة، يعكس بجلاء الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في تشجيع الرياضة والاهتمام بمُمارستها ليس على مستوى الفرد وإنما على مستوى الدولة والوعي بأهميتها ودورها في حياة الأفراد والمُجتمع. وإنّ الفعاليات الرياضية التي تصاحب الاحتفال تخدم أهداف الإستراتيجيّة الوطنية للصحة للدولة، لأن الهدف من تخصيص يوم وطني للرياضة هو تحويل الرياضة إلى نمط حياة في المُجتمع القطري، بحيث يكون هذا اليوم دافعاً لجميع المواطنين والمُقيمين على أرض قطر، لممارسة الرياضة بشكل يومي مُنتظم.

إن قطر من خلال تخصيص يوم وطني للرياضة أكّدت رهانها واهتمامها بالرياضة بجميع أنواعها بإستراتيجيّة واعية ورؤية ثاقبة وأفكار رائدة من خلال التخطيط لإنشاء منشآت رياضيّة ضخمة واستثمارات عابرة للقارات، كما تنبع أهمية الرياضة لدولة قطر من أنها جعلت منها أداة للاعتراف الدولي والإقليمي بالدوحة كعاصمة للرياضة ليس في الشرق الأوسط فقط وإنما في العالم، كما منحت قطر بعداً دبلوماسياً شعبياً زاد من رصيدها الدبلوماسيّ الرسميّ تأكيداً للعلاقات الوثيقة بين الرياضة والدبلوماسية، باعتبار أنّ قطر قد أدركت أهمية دور الرياضة المشهود كدبلوماسيّة شعبيّة مكملة للدبلوماسية الرسمية، من أجل تعزيز وترسيخ العلاقات بين الدول، لما فيه خير الشعوب الشقيقة والصديقة. ولذلك فإنّ احتفالات هذا العام ستشهد مشاركة رسمية شعبية كبيرة غير مسبوقة، خاصة بعد الاستعدادات غير العادية التي قامت بها الجهات المُنظمة لهذا الحدث الوطنيّ المُهمّ، وإنّ الاهتمام الكبير بالمُشاركة في أنشطة وفعاليات اليوم الوطنيّ للرياضة لهو مؤشّر يدلّ على أنّ الأهداف المنشودة من تخصيص هذا اليوم ستتحقّق.