دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 26/4/2017 م , الساعة 12:07 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : رأي الراية .. قطر تدعم استقرار اليمن :

رأي الراية .. قطر تدعم استقرار اليمن

تأكيد سعادة وزير الدولة للشؤون الخارجية، على أن دولة قطر، حكومة وشعبا، لم تدخر جهدا منذ اندلاع الأزمة اليمنية،في تقديم المساعدات الإنسانية للحكومة الشرعية والشعب اليمني الشقيق لتخفيف وطأة تداعيات هذه الكارثة الإنسانية عن الشعب تؤكد ان دولة قطر كانت ولا تزال من اوائل الدول التي لبت نداء الاستغاثة وسارعت في ارسال المعونات الاغاثية كما انها قدمت دعما سياسا قويا للحكومة الشرعية في اليمن عبر مختلف المنصات العالمية ،فلقد كانت من الدول المؤثرة التي صاغت القرار الاممي 2216 الذي يدين المتمردين في اليمن ويحملهم مسؤولية تدور الاوضاع الانسانية.

أمام مؤتمر المانحين للشعب اليمني اكد سعادة الوزير إن دولة قطر كعضو فاعل في المجتمع الدولي تؤمن بأن السلام والأمن والتنمية وحقوق الإنسان وهي عناصر مترابطة ومكملة لبعضها البعض،كما أن الاستقرار هو شرط أساسي للتنمية،ولقد حملت دولة قطر مسؤولية تدهور الاوضاع الانسانية والسياسية في اليمن لجماعة الحوثي المتمردة التي انقلبت على الشرعية ورفضت الانصياع للإرادة العربية والدولية التي وضعت أسس الحل السلمي،وذلك من خلال تنفيذ المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني،والتي تعد السبيل الوحيد لإنهاء هذه الكارثة التي استنزفت الأرواح ولا تزال وخلفت الدمار الهائل، كما أنها السبيل الوحيد لعودة الأمن و الاستقرار إلى اليمن الذي يخوض اكثر من معركة اليوم ضد المجاعة والانقلاب على الشرعية وتغلغل الارهاب.

دولة قطر وعبر المنبر الأممي في جنيف جددت التأكيد على أهمية وحدة اليمن واستقلاله وسلامة أراضيه وعلى ضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن " 2216"، الامر الذي يعكس موقفها الثابت من خلال دعم كافة الجهود المخلصة لتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية، وإرساء الأسس لتسوية دائمة للأزمة اليمنية، التي تعد اليوم أحد أكبر المآسي الإنسانية بسبب الانقلاب على الشرعية والذي كان له آثار بالغة على تهديد السلم والأمن الدوليين في اليمن والمنطقة، فالتقارير والأرقام المخيفة التي تنقلها الوكالات الدولية المتخصصة تؤكد وبكل ألم الخسائر الفادحة في الأرواح والدمار غير المسبوق في البنية التحتية وموجات التشرد وتفشي الأوبئة بين أفراد الشعب اليمني بسبب الازمة التي فجرتها ميليشيات الحوثي والمخلوع الانقلابية التي غامرت بمستقبل وامن اليمن ،كما ان تلك الميلشيات جعلت اليمن منطلقا لاعمال ارهابية تهدد السلم والامن الدوليين لذا وجب على المجتمع الدولي دعم الحكومة الشرعية والقضاء على التمرد الذي تنتهي بزواله جميع مشاكل اليمن.