دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 19/1/2017 م , الساعة 12:27 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : رأي الراية .. الحوثيون يحرمون أطفال اليمن من التعليم :

رأي الراية .. الحوثيون يحرمون أطفال اليمن من التعليم

حرمان ميليشيات الحوثي الانقلابية أكثر من 2,5 مليون طفل يمني من التعليم، وتشريدها لمئات الآلاف من السكان وإغلاقها آلاف المدارس، وتحويل المئات منها إلى ثكنات عسكرية تؤكد أن هذه الميليشيات هدفها الأساسي تدمير اليمن تعليمياً واقتصادياً وخلخة نسيجه الاجتماعي، ولذلك بدأوا بحرمان التلاميذ من المدارس بإغلاقهم نحو 3500 مدرسة وتحويلها إلى ثكنات عسكرية إضافة إلى تدميرهم 1495 مدرسة، كلياً أو جزئياً.

إن ممارسات الحوثيين ضد العملية التعليمية باليمن من إغلاق للمدارس أو تدميرها أو تحويلها إلى ثكنات عسكرية تتم وفق عملية ممنهجة، وإنهم مهما حاولوا التنصل من هذه الممارسات لن ينجحوا لأن الواقع على الأرض يفضحهم، ويؤكد مدى فداحة جرائمهم في حق الشعب اليمني، وتقرير مركز الدراسات والإعلام التربوي غير الحكومي حول هذه الجرائم قد رصد هذه الجرائم اللاإنسانية في حق أطفال اليمن الذين شردتهم ممارسات الحوثيين وحرمتهم من التعليم.

فليس من المقبول تدمير أكثر من 1495 مدرسة وتشريد 800 ألف طفل وإغلاق 400 مدرسة في محافظة تعز وحرمان 200 ألف طالب وطالبة من التعليم في المحافظة في وقت ترفض فيه الميليشيات جميع الحلول السلمية للأزمة اليمنية وتصر على تدمير اليمن بالحرب التي تحاول فرضها على الشعب اليمني.

إن سكوت المجتمع الدولي على جرائم الحوثيين ضد الشعب اليمني يُشكل فضيحة وعاراً في جبين العالم الذي فشل في إلزام هذه الميليشيات بتعهداتها والقبول بالقرار الأممي رقم 2216، الأمر الذي منح هذه الميليشيات الفرصة لمواصلة الحرب وتدمير ما تبقى من مؤسسات الدولة اليمنية ليس المدارس فقط وإنما جميع المؤسسات المدنية والعسكرية في تحدٍ سافرٍ لإرادة الشعب اليمني والمجتمع الدولي.

من المهم أن يدرك المجتمع الدولي أن ممارسات الحوثيين المتعمدة تجاه الشعب اليمني ومن بينها تدميرهم المدارس وتحويلها إلى ثكثات عسكرية تشكل تحدياً للجميع كما أنها تقدح في مصداقية المنظمات الدولية والإقليمية تجاه حماية الشعب اليمني من هذه الممارسات.