دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
آخر تحديث: الأربعاء 29/10/2014 م , الساعة 11:43 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : رأي الراية... علاقات شراكة استراتيجية نموذجية :
رأي الراية... علاقات شراكة استراتيجية نموذجية

تكتسب المباحثات الرسمية التي أجراها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى أمس مع كل من جلالة الملكة اليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة ودولة السيد ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني كل على حدة أهميتها من أهمية واستراتيجية العلاقات التاريخية القطرية البريطانية التي ظلت تتميز بطابع نموذجي وتحولت من علاقات تعاون ثنائي إلى شراكة استراتيجية ولذلك فإن نتائج هذه المباحثات ستزيد من متانة تعزيز هذه الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات، السياسية والاقتصادية والأمنية خاصة وأن هذه الزيارة قد نتج عنها توقيع مذكرة تفاهم لتأسيس منتدى وزاري للحوار بين حكومتي البلدين وهو منبر حواري وزاري سنوي يهدف لتقوية العلاقات بينهما في مجالات واسعة من خلال الحوار السياسي من أجل تعزيز المصالح المشتركة والتي من بينها الأمن والاستقرار الإقليمي في المنطقة.

إن دولة قطر ترتبط بعلاقات وطيدة ومتجذرة عبر التاريخ مع المملكة المتحدة خاصة على الصعيد الاقتصادي، حيث نمت المبادلات التجارية بين البلدين بنحو ثلاثة أضعاف خلال الفترة بين عامي 2008 و2013. وقد وقع البلدان عددا من الاتفاقيات الثنائية ومذكرات التفاهم شملت مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري، وتشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة، والشراكة الاستثمارية في قطاع الطاقة إضافة إلى تعزيز التعاون بين القطاع الخاص في البلدين ومن هنا فإن نتائج هذه الزيارة والمباحثات التي تمت خلالها جاءت لتؤكد على حرص البلدين على تحويل هذه العلاقات إلى علاقات شراكة استراتيجية خاصة وأن قطر هي المصدر الرئيسي للغاز إلى بريطانيا وأن حجم الاستثمارات القطرية ببريطانيا يبلغ 22 مليار جنيه استرليني وأن قطر ثالث أكبر سوق للمملكة المتحدة في منطقة الخليج ولذلك فإن نتائج هذه الزيارة جاءت لتعبر عن مرحلة تاريخية مهمة وجديدة لأنها تمثل نقلة نوعية مهمة في العلاقات القطرية البريطانية.

من المؤكد أن استراتيجية التنويع الاقتصادي التي تنتهجها دولة قطر في تكامل مع المشاريع العمرانية العملاقة التي تصاحبها تمثل فرصة لا مثيل لها لرجال الأعمال البريطانيين، حيث ترتبط دولة قطر بالمملكة المتحدة من خلال شراكة استراتيجية متينة ترتكز على عقود طويلة من التعاون والصداقة المتميزة، كما أن بريطانيا تعد من بين أهم الوجهات للاستثمارات القطرية بالأسواق الدولية، وأن قطر مصنفة ضمن أفضل 16 اقتصادا تنافسيا في العالم، وتمتاز ببيئة أعمال هي "الأفضل في فئتها"، ومصنفة أيضا كأفضل دولة مبتكرة وتتبوأ المركز الثاني عشر على مستوى العالم كأفضل دولة تنعم بالاستقرار والسلام الأمر الذي جعل منها محط أنظار العالم سياسيا واقتصاديا مهما بفضل دبلوماسيتها النشطة، وأن جميع هذه المميزات جعلتها شريكة مثالية لبريطانيا التي تحتاج إلى "أصدقاء مخلصين ومقربين في المنطقة ومن هنا جاء تنوع مجالات الشراكة الاستراتيجية بين الدولتين والتي غطت مجالات واسعة وأن المنتدى الاقتصادي القطري- البريطاني الذي اختتم أعماله أمس بلندن قد أطر هذه الشراكة بآليات جديدة من اجل التدشين لمرحلة جديدة طويلة الأمد في مختلف المجالات.