دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 8/11/2018 م , الساعة 1:37 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

لتوفير الوقت والجهد وتخفيف الزحام ومواكبة التكنولوجيا

مطالب بتعميم الاكتتاب الإلكتروني في البنوك

المركزي يجب أن يوجّه البنوك بتطبيق النظام في المرات القامة
البنوك تتنافس في الخدمات التكنولوجية .. فلماذا تتأخر في الاكتتاب الإلكتروني؟
مواطنون: اكتتبنا إلكترونياً في أسهم قامكو خلال 5 دقائق فقط
مطالب بتعميم الاكتتاب الإلكتروني في البنوك

كتب - طوخي دوام:
تواصلت أمس عمليات اكتتاب المواطنين في أسهم شركة قامكو، وشهدت البنوك إقبالاً ملحوظاً من قبل المواطنين للمشاركة في عملية الطرح.



وطالب مواطنون بضرورة تطبيق الاكتتاب الإلكتروني في عملية طرح أسهم الشركات الجديدة. وأشاروا إلى أنه بالرغم من مشاركة 10 بنوك في تلقي طلبات الاكتتاب الحالي في أسهم قامكو الذي يستمر حتى 12 نوفمبر الجاري. إلا أن بنكاً واحداً فقط من البنوك العشرة يوفر خدمة الاكتتاب الإلكتروني. وقالوا إن بنوكنا المحلية تشهد تطورات مستمرة في خدماتها التكنولوجية، كما تحقق أرباحاً كبيرة من عام لآخر.

ومن هنا كان من المفترض أن توفر خدمات الاكتتاب الإلكتروني لعملائها لأنها توفر الوقت والجهد. وفي هذا الإطار قال أكثر من مكتتب لـ « الراية « إنه استفاد من تجربة الاكتتاب الإلكتروني المتوفرة في QNB.. مشيراً إلى أن عملية الاكتتاب لم تستغرق أكثر من 5 دقائق عبر التسجيل وإرسال طلبات الاكتتاب عبر التليفون وملئها له ولأبنائه وإرسال صور من البطاقات الشخصية ومن ثم اختيار عدد الأسهم المكتتب بها ومن ثم تم سحب الأموال المطلوبة من الحساب الخاص به في البنك وإرسال رسائل بإنجاز الطلب عبر التليفون، كل ذلك وأنا جالس في مكاني ودون الحاجة للذهاب إلى فروع البنوك للاكتتاب من خلالها.

وأشار المواطنون إلى أنه في ظل الاهتمام بالاكتتاب بأسهم شركة قامكو فإن أفرع البنوك تشهد ازدحاماً كبيراً داخل البنوك بين مكتتبين ومراجعين لإنهاء الإجراءات والتي تستغرق وقتاً في ظل الزحام، ما دفعهم إلى مغادرة البنك، على أمل العودة في وقت آخر لإكمال عملية الاكتتاب.

ووجّه المواطنون انتقاداً إلى مصرف قطر المركزي مشدّدين على ضرورة أن يضغط على البنوك المحلية لتوفير خدمات الاكتتاب الإلكتروني في ظل استراتيجية الدولة بطرح أسهم الشركات الوطنية الكبيرة للاكتتاب العام لتعزيز مشاركة المواطنين في التنمية الوطنية والاستفادة من عوائدها، بالإضافة إلى ترقب طرح عدد من شركات الجديدة الأخرى خلال السنوات المقبلة .. وهو ما يتطلب أن تواكب البنوك التي تستقبل طلبات الاكتتاب في أسهم الشركات الجديدة ذلك بتوفير خدمة الاكتتاب الإلكتروني تسهيلاً على العملاء وتوفيراً للوقت والجهد ودون الحاجة إلى الانتظار الطويل نتيجة للزحام الذي تشهده الفروع التي يتم بها الاكتتاب.

ونوه مواطنون بالتشدّد في الطلبات الخاصة باكتتاب القصر، على الرغم من أن رب الأسرة لا يمكنه التصرف بهذه الأسهم إلا بعد أن يبلغ القصّر السن القانونية. مطالبين بتسهيل إجراءات اكتتاب القصّر، حتى يتمكن ولي الأمر من إنهاء الإجراءات دون عقبات باعتبار أن الأموال التي ستدفع ستكون من حسابات الأب ومن ثم ترد الأموال الفائضة إلى حسابه مرة أخرى عند اكتمال عملية التخصيص.

هذا، ويتم تقديم خدمة الاكتتاب إلكترونياً بإجراءات ميسّرة حيث سيتمكن العملاء من التسجيل عن طريق زيارة الموقع الإلكتروني للبنك لتحميل طلب التسجيل في خدمة الاكتتاب الإلكتروني، ثم تعبئة بيانات طلب التسجيل وتوقيعه وإرساله مع صور المستندات المطلوبة، حيث سيتمكن العميل بعد تسجيله في الطلب إلكترونياً من الاكتتاب بكل سهولة على مدار الساعة عبر الإنترنت أو من خلال خدمة الرسائل النصيّة القصيرة.
  


توقع زيادة الإقبال.. خالد المري:
ضرورة تسهيل إجراءات اكتتاب القصّر

أكد خالد راشد المري أن الاكتتاب في شركة قامكو يمثل فرصة كبيرة للمواطنين، مشيراً إلى أن امتلاك القطريين لأسهم الشركات الصناعية قد يُساعدهم على اكتساب الخبرات في هذا المجال ويعطيهم حوافز لإنشاء مشاريع صناعية خاصة تزيد من القاعدة الصناعية في دولة قطر.

وقال راشد: إن الإقبال على أسهم الشركة شهد معدلات مشاركة إيجابية دعمتها ثقة المواطنين والمتابعين بالشركة وبمستقبلها الواعد، وتوقع أن يكون هناك إقبال كبير من المستثمرين على أسهم الشركة عند طرح أسهمها في البورصة للتداول لأن السوق يوجد به سيولة عالية وأن القيمة الاسمية تعتبر قليلة جداً مقارنة بالسيولة المتوفرة وبدخل الفرد في الدولة.

وطالب راشد البنوك بتعميم الاكتتاب الإلكتروني فيها خلال الطروحات المقبلة للشركات الراغبة في طرح أسهمها للاكتتاب العام، مشيراً إلى أن الاكتتاب العام الإلكتروني يوفر الوقت والجهد ويحد من الزحام داخل البنوك، ويواكب التطورات التكنولوجية المتجدّدة وينسجم مع أفضل الممارسات العالمية في الأسواق المالية، وتعزيز النهج المتبع في تقديم أفضل الخدمات للمستثمرين في شتى المجالات المتاحة.

وأفاد بأن إدراج شركات جديدة يفتح المجال لدخول استثمارات جديدة للسوق خاصة الاستثمارات الأجنبية. وأكد أن السوق قادر على استيعاب شركات جديدة خاصة أن الشركات الحالية لا يجاوز عددها 45 شركة وهو يمثل خياراً محدوداً بالنسبة للمستثمرين، وأشار إلى أن توسيع قادة السوق ينسجم مع قرب دخول بورصة قطر فعلياً لمؤشر الأسواق الناشئة في مايو من العام المقبل.
  

حمد المري : الاكتتاب الإلكتروني يقضي على الزحام

دعا حمد المري «مواطن» البنوك إلى تسهيل إجراءات الاكتتاب، وتوفير موظفين لعملية الاكتتاب كما كان متبعاً في اكتتاب شركة مسيعيد القابضة، كما دعا إلى تعميم الاكتتاب الإلكتروني في كافة البنوك وأن لا يقتصر على بنك واحد فقط، حتى يتمكن الجميع من المشاركة في عملية الاكتتاب من البيت أو العامل، وهو ما يخفّف الزحام على البنك، مشيراً إلى أن من شأن هذه الإجراءات أن تسهم في تسريع إجراءات عملية الاكتتاب، والبعد عن الزحام.

وقال المري: لقد حرصت على التواجد في البنك، إلا أن الزحام منعني من إنهاء الإجراءات، مشيراً إلى أنه سوف يبحث عن بنك آخر لإنهاء الإجراءات، وتوقع أن يتزايد الإقبال على عملية الاكتتاب خلال الأيام المقبلة، في ظل رغبة المواطنين للمشاركة في عملية الاكتتاب، حيث تتمتع الشركة بقبول من الجميع.
وأشار إلى أن اكتتاب وإدراج أسهم شركة قامكو في البورصة يمثل فرصة مناسبة للمواطنين لتعزيز استثماراتهم، كما أن إدراج الشركة في البورصة يدعم الأسهم ويُسهم في تنشيط التداولات، واعتبر أن تنويع المنتجات المالية عنصر مهم، يجذب مزيداً من الاستثمارات ويعطي للمساهمين أكثر من خيار للاستثمار، وتوقع أن تشهد الفترة القادمة توسعاً ونشاطاً كبيرين في مجال مشاريع المونديال في ضوء توجّه قطر إلى أن تكون لاعباً أساسياً في المنطقة.
  

 
عبد الله: فروع البنوك خففت من الزحام

قال المواطن عبد الله سالم: انه حرص على الاكتتاب هو واسرته في اسهم شركة قامكو لما سمعه عن المميزات المتعددة يتمتع بها هذا الاكتتاب، باعتبار انه فرصة مناسبة للاستثمار ، وذكر أن نشاط الشركة التشغيلي شجعه على رفع نسبة الطلب للاستثمار طويل المدى.

وأضاف: ان الاقبال علي الاكتتاب في تزايد مستمر ودعا ادارة البنوك بتخصيص موظفين لأنهاء اجراءات اكتتاب المواطنين بعيدا عن المراجعين للبنك، حتى لا يتنظر الراغب في الاكتتاب دوره في المراجعة والتي قد تستمر ساعات طويلة، وهو ما يدفعه الى مغادرة البنك قبل الانتهاء من الاجراءات. لكنه في نفس الوقت أشار الى ان أن معظم البنوك المشاركة في استقبال طلبات الاكتتاب من خلال عدد كبير من فروعها وهو ما خفف من عمليات الزحام .. الا ان اشار بأن تطبيق الاكتتاب الالكتروني في البنوك المشاركة سينهي تماما عمليات الزحام .

واشار الى ان هناك بعض العقبات التي تواجه بعض المواطنين في انهاء عملية الاكتتاب، وتمثلت في اكتتاب القصر وكذلك رغبة بعض المواظبين المسافرين خارج البلاد او المرضي الذين لا يستطيعون الحضور للبنك للإتمام عملية الاكتتاب، وهوما يتطلب توكيل منهم لأنهاء الإجراءات، وطالب بتعميم الاكتتاب الالكتروني في جميع البنوك للتغلب على العقبات التي تواجه المواطنون في عملية الاكتتاب، مشيرا الى ان الاكتتاب الالكتروني يسهم في التغلب على الكثير من عقبات الاكتتاب.

كما دعا البنوك الى تسهيل اجراءات التمويل، والبعد عن التعقيدات التي تعيق المواطن من الاستفادة من خدمات التمويل التي تقدمها البنوك.

يختتم الاثنين المقبل
اكتتاب قامكو يدخل مراحله النهائية
تزايد في الإقبال .. وترقب لعملية التخصيص

يدخل الاكتتاب على أسهم الشركة مراحلة النهائية الأيام القليلة المقبلة وذلك بعض انقضاء أكثر من نصف المدة المخصصة للاكتتاب، والتي بدأت بنهاية الشهر الماضي ومن المقرر أن يغلق الاكتتاب الاثنين المقبل في 12 نوفمبر الحالي، ليبدأ المكتتبون الاستعداد لعملية التخصيص وترقب الإدراج في بورصة قطر والتي من المتوقع أن تتم في منتصف الشهر المقبل.

واستحوذ الاكتتاب العام في أسهم شركة قابكو الذي تصل قيمته إلى 2.73 مليار ريال على اهتمام المواطنين والمستثمرين من مختلف أنحاء الدولة خلال الأيام الماضية، لما يمثله من فرصة كبيرة لاستثمار مدخراتهم في شركة عاملة في السوق وبسعر مناسب جدًا.

وتوقعت مصادر مصرفية أن يزداد الطلب في الأيام الأخيرة من عمر الاكتتاب، وأرجعت ذلك إلى أن عددا من المواطنين في سوق الأسهم وبالأخص الذين يديرون كبار المحافظ في السوق اعتادوا تأجيل مشاركتهم في الاكتتابات إلى اللحظات الأخيرة لضمان عدم تجميد السيولة في حسابات الشركات المساهمة ولكنهم يستغلون الفترة الزمنية للمضاربة بهذه السيولة حتى تحين اللحظات الأخيرة فيندفعوا إلى الاكتتاب.

وأكد مواطنون ومستثمرون أن إدراج أسهم شركة قامكو يعد خطوة جيدة على الطريق الصحيح، وسوف يشجع دخول مزيد من الشركات إلى السوق القطري، ويرى الخبراء أن السوق القطرية مازال حجمها صغيراً وتحتاج لإدراج مزيد من الشركات القوية، نظراً لقلة عدد الأسهم التي يتم تداولها، وأفادوا بأنه في حال طرح المزيد من الشركات فإن السوق القطرية لديها القدرة على استيعابها نظراً لمحدودية عدد الشركات المدرجة في السوق.

وأكد المستثمرون أن الاكتتاب الإلكتروني سيكون مستقبل الاكتتابات في المنطقة في ظل الإقبال الكبير على هذه الخدمة التي يقدمها QNB، والتي استحوذت على اهتمام الجميع، مشيرين إلى أن الاكتتاب الإلكتروني يوفر منصة مناسبة للمواطنين للمشاركة بكل سهولة ودون عناء الذهاب إلى البنوك.

وأشاروا إلى أن الطروحات الجديدة، في البورصة تعد القوة الدافعة المستمرة لاجتذاب السيولة، كما أنها تعد محور الدور التنموي والتمويلي الذي تقوم به أسواق المال في خلق قيمة مضافة للاقتصاد بحيث تخرج عن فكرة كونها سوقا للمضاربات إلى الإطار الاقتصادي المتعلق بتمويل المشروعات الجديدة وخلق مناخ لتجميع المدخرات لتمويل المشروعات التوسعية والتنموية من خلال منظومة اقتصادية أكثر عمقًا مما هي عليه الآن.

وتوقع الخبراء أن يشهد المستقبل القريب إدراج العديد من الشركات في السوق المالي، مشيرين إلى أن هناك العديد من الشركات تسعى للإدراج في السوق ما سيكون له أكبر الأثر على زيادة عمق السوق، وعدد الشركات المدرجة فيه.. ودعوا الجهات المختصة بالدولة إلى تسهيل إجراءات اكتتاب وإدراج الشركات في البورصة.

 

90 % نسبة تغطية الاكتتاب

توقعت مصادر مصرفية أن يتزايد الإقبال على عملية الاكتتاب في الأيام الأخيرة من عمر الاكتتاب والذي ينتهي في 12 نوفمبر الحالي، وقدرت نسبة تغطية الاكتتاب في أسهم الشركة بأكثر من 90% حتى الآن، وأن تصل إلى 100% بنهاية الأسبوع الحالي، وأن يتم تغطية الاكتتاب بأكثر من مرة نظرًا لما تتمتع به الشركة المكتتب فيها من قابلية لدى الكثير من المواطنين.

وقد بدأت عملية الاكتتاب في 273.43 مليون سهم من أسهم شركة قطر لصناعة الألومنيوم «قامكو» ما يعادل 49% من رأس المال وبسعر إصدار قدره 10.1 ريال، في 30 من اكتوبر الماضي وتستمر إلى 12 نوفمبر الحالي، وسيتم تخصيص 44 % من إجمالي الأسهم المطروحة للاكتتاب للمستثمرين القطريين الأفراد ما يعادل 245.6 مليون سهم، و5 % للمؤسسات المحددة المتمثلة في الحكومة القطرية بواقع 27.9 مليون سهم. وسيتم من خلال عملية الاكتتاب جمع نحو 2.73 مليار ريال، على أن يكون العائد من حصيلة الاكتتاب عائدًا لشركة قطر للبترول» مقابل تحويل ملكية الأسهم للمكتتبين في عملية الطرح.
  

 
راشد السعيدي:
قامكو إضافة قوية للبورصة

أكد المستثمر راشد السعيدي أهمية الاكتتاب الإلكتروني في البنوك مشيرًا إلى أنه يوفر منصة جيدة للراغبين في إنهاء إجراءات الاكتتاب من البيت أو العمل، مشيرًا إلى أن خدمة الاكتتاب الإلكتروني التي وفرها QNB حققت نجاحًا كبيرًا، وهو ما يؤكد رغبة الكثير من المواطنين في استخدام التكنولوجيا في تسيير أعمالهم والبعد عن الزحام داخل البنوك خلال فترات الاكتتاب.

وقال السعيدي: إن هناك مميزات عديدة للاكتتاب الإلكتروني، منها تقليل الأخطاء، ويضمن دقة المعلومات الواردة في طلبات الاكتتاب العام الخاصة بالمستثمرين إلى جانب إتاحة كافة المعلومات المطلوبة عن الاكتتابات العامة المطروحة والمتوفرة عبر هذه الخدمة مثل نشرة الإصدار وملخصها بالإضافة إلى عقد التأسيس والنظام الأساسي للشركة المعنية.

وأفاد السعيدي أن الإقبال الكبير على الاكتتاب في شركة قامكو، يرجع في الأساس إلى أنها شركة قوية، وتعمل في مجال مهم، كما أن الشركة تحقق أرباحًا جيدة ما يضمن للمساهم عوائد متميزة على استثماراته.

وأضاف: أن إدراج شركات جديدة في السوق المالي سينعكس إيجاباً على المستثمرين وعلى الاقتصاد القطري ككل وسيساهم في عمق السوق المالية وتوسيع قاعدتها، وسيوفر فرصاً استثمارية مُغرية للمواطنين من خلال فتح قنوات استثمارية جديدة في ظل الطفرة الشاملة التي تشهدها الدولة والعوامل الإيجابية في الاقتصاد الكلي.

وأكد السعيدي أن البورصة بحاجة إلى إدراج مزيد من الشركات القوية والمدعومة من الدولة والتي تستحوذ على ثقة المستثمرين الفترة القادمة، لمواكبة النمو الاقتصادي المتسارع للدولة خاصة أن عدد الشركات المدرجة في السوق الوقت الراهن لا يعكس حجم ومكانة الاقتصاد القطري في ظل وجود كيانات اقتصادية كبيرة مؤثرة لا تزال خارج السوق.
  

 

 

عبد الرحمن الهيدوس:
المستقبل للاكتتاب الإلكتروني

أكد المستثمر عبد الرحمن الهيدوس أن الاكتتاب الإلكتروني الذي وفره QNB للمواطنين، حقق نجاحاً كبيرًا، حيث تمكن الكثير من المواطنين من إتمام عملية الاكتتاب دون تحمل مشقة الذهاب للبنك، كما أن عملية الاكتتاب الإلكتروني وفت منصة ممتازة للمواطنين الذين لا تمكنهم ظروفهم من التواجد في البنوك، سواء للسفر أو العمل أو الظروف الشخصية.

ودعا الهيدوس إلى تعميم عملية الاكتتاب الإلكتروني في كافة البنوك خلال الاكتتابات المقبلة، حتى يتمكن الجميع من المشاركة في عملية الاكتتاب، وطالب الجهات المعنية بتقديم الدعم اللازم للبنوك لإنجاح هذه التجربة، مشيرًا إلى أن الاكتتاب الإلكتروني سوف يكون مستقبل الاكتتاب في المنطقة بعد توجه الكثير من البنوك بإدخال هذه التقنية إلى منظومتهم التكنولوجية.

وقال الهيدوس: إن الاكتتاب في شركة قامكو استحوذ على اهتمام شريحة واسعة من المواطنين، مشيرًا إلى أن هذا الاكتتاب يعتبر فرصة استثمارية تفيد الأسر القطرية وأيضا للأجيال القادمة من أجل رفاهيتهم ورفع مستواهم المعيشي، ويأتي ذلك تكملة للإجراءات التي تتخذها الحكومة في هذا الإطار والتي تستهدف تعزيز الاقتصاد الوطني.

وأشار إلى أن عملية الاكتتاب سوف تتم وفق الإطار المخطط له لتوافر العديد من الأسباب التي ستشجع على الإقبال على عملية الاكتتاب خاصة بعد أن كشف إعلان الشركة عن بعض التفاصيل الخاصة بعملية الاكتتاب ومنها مشاركة المكتتبين في أرباح الشركة عن النصف الأخير من العام الحالي، كما أرجع إقبال المواطنين على الاكتتاب في الأسهم إلى زيادة الوعي الاستثماري لدى أغلب المواطنين، وكذلك عدم وجود منافذ استثمارية أو قنوات استثمارية يمكن من خلالها الاستثمار خاصة أن الأسهم القطرية من أهم الأوعية الاستثمارية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .