دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 13/1/2019 م , الساعة 12:54 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

طالبوا بتشديد الرقابة.. مواطنون لـ الراية الاقتصادية:

تلاعب كبير في أسعار قاعات الأعراس بالفنادق

شركات تجهيز القاعات تتحايل بالأسعار المغرية
تلاعب كبير في أسعار قاعات الأعراس بالفنادق

كتب ـ عاطف الجبالي:

كشف عددٌ من المواطنين عن وجود تلاعب كبير في أسعار قاعات الأعراس في بعض الفنادق، مؤكدين أن هناك عمولات تحت الطاولة بين مسؤولي حجوزات القاعات وشركات تجهيز الحفلات والذي يكون ضحيتها المواطنين والمقيمين.

وقالوا لـالراية الاقتصادية إن قاعات الأعراس في الفنادق تشهد إقبالاً كبيراً في الحجوزات خلال الفترة الراهنة، حيث إن معظم الأعراس تقام خلال فصل الصيف ولا بد من الحجز المبكر للقاعة، حيث إن معظم القاعات يتم حجزها في الوقت الحالي.

ونوّهوا إلى أن التأخير في حجز القاعة قد يتسبب في تأخير إقامة العرس نظراً لامتلاء القاعات بالحفلات والمؤتمرات والمعارض والمناسبات الاجتماعيّة الأخرى.

وأشاروا إلى أن متوسط أسعار القاعات في فنادق الخمس نجوم يصل إلى 150 ألف ريال، بخلاف تجهيزات القاعة والتي تتراوح فيما بين 100 ألف ريال إلى 250 ألف ريال، مؤكدين أن إقامة عرس في أحد الفنادق قد يتكلف أكثر من 500 ألف ريال.

وأوضحوا أن بعض شركات تجهيز قاعات الأعراس تتحايل على المواطنين والمقيمين حيث تقدّم لهم أسعاراً مغرية لحجز القاعات في الفنادق، ومن ثم تقوم بمضاعفة أسعار تجهيزات القاعة، ونوّهوا إلى ضرورة أن يكون هناك رقابة من قبل الجهات المختصة على أسعار قاعات الحفلات.

وبينوا أنه رغم أن قاعات الأفراح بالرفاع توفّر خدمات استثنائية بأسعار رمزية تلبّي تطلعات الجميع إلا أن قاعات الأعراس في فنادق الخمس نجوم ما زالت تستحوذ على اهتمام شريحة كبيرة من المجتمع القطري، وأرجعوا ذلك إلى حب الشباب الوجاهة الاجتماعية ومستويات المعيشة التي يتمتّع بها المواطنون والتي تعتبر الأعلى في العالم.

راضي الهاجري: يجب تخفيض أسعار القاعات الفندقية

أكد راضي الهاجري أن المظاهر الاجتماعيّة والرغبة في الأشياء باهظة الثمن ما زالت تسيطر على شريحة كبيرة في المجتمع، وقال: لا بد أن يكون هناك وعى بالضرورات والتخلي عن الرفاهيات الزائدة، مبيناً أن المجتمع قد بدأ في تصويب نفسه.

وأضاف إنه يجب على الفنادق أن تخفض أسعارها حتى تكون خياراً مناسباً لإقامة الأعراس والمؤتمرات وجميع الفعاليات والمناسبات الاجتماعيّة، مشيراً إلى أن الفنادق تحاول تعويض تراجع معدّلات الإشغال في الصيف بمضاعفة أسعار حجوزات القاعات في الفترة ذاتها.

وشدّد الهاجري على ضرورة أن يكون هناك وعي مجتمعي لدى الأسر والشباب للبحث عن القاعات الأقل سعراً التي تقدّم خدمات نوعيّة، مشيراً إلى أن هذا الوعي سيجعل الفنادق مضطرة إلى تخفيض أسعارها لتتماشى مع وضعية السوق.

وقال إنه يجب على المواطنين عدم المبالغة في الإسراف خلال حفلات الزفاف، مؤكداً ضرورة أن تكون هناك رقابة صارمة على أسعار قاعات الأفراح لمنع أي تلاعب.

حسين البوحليقة: إقبال الشباب على حجز القاعات الفاخرة

قال حسين البوحليقة: رغم أن دولة قطر توفر قاعات الرفاع للزواج بأسعار رمزيّة تناسب جميع الشباب إلا أن هناك إقبالاً كبيراً من الشباب لحجز قاعات فنادق الخمس نجوم وذلك كنوع من «البرستيج»، وهذا يتسبب في زيادة الأسعار حيث إن حجز قاعة فندقية وتجهيزها يتراوح فيما بين 300 إلى 500 ألف ريال.

وأكد ضرورة أن تكون هناك رقابة صارمة من قبل الجهات المختصة على أسعار قاعات الأفراح في الفنادق لمنع أي تلاعب قد يحدث ويكون ضحيته المواطنين والمقيمين، مشيراً إلى أن العمولات تحت الطاولة ما بين مسؤولي حجوزات القاعات وشركات تجهيز الأعراس أمر مرفوض.

وشدّد البوحليقة على ضرورة أن يعمل الشباب على عدم الإسراف في حفلات الزفاف واستغلال الموارد الماليّة التي يمتلكونها في إقامة مشروع صغير يستفيد منه في المستقبل ويساعده على التطوّر وإيجاد مصادر مُختلفة للدخل.

علي الحميدي: 500 ألف ريال تكلفة حفل الزفاف

قال على الحميدي إن تكاليف إقامة حفل زفاف في إحدى قاعات الفنادق الخمس نجوم قد يكلف صاحبه حوالي 500 ألف ريال، مؤكداً ضرورة أن يعمل الشباب على ترشيد نفقات الأعراس.

وأضاف: هناك تنافس وتفاخر كبير بين الشباب لحجز قاعات الحفلات في أرقى العلامات الفندقيّة، ما يزيد بدوره من تكاليف الزفاف التي ترهق الشباب وهم في بداية تأسيس حياة أسريّة جديدة.

وأكد الحميدي ضرورة أن تحدّد الجهات المعنية في الدولة مهر العروس حيث إن هناك مبالغة كبيرة في هذا الأمر، ويبلغ متوسط المهر 500 ألف ريال، مشيراً إلى أن الشاب المقبل على الزواج قد يحتاج إلى مليون ريال لإقامة عرسه في أحد الفنادق الفاخرة ودفع مهر زوجته.

مبارك الدوسري: الفنادق تستغل زيادة الطلب

أشار مبارك الدوسري إلى أن أسعار قاعات الزفاف مرتفعة جداً، مبيناً أن هناك تلاعباً بين شركات تجهيز القاعات ومسؤولي الحجوزات في الفنادق.

وقال إنه رغم توفير الدولة قاعات الرفاع للأفراح بأسعار رمزيّة وخدمات عصريّة إلا أن هناك شريحة كبيرة من الشباب ما زالت تفضل القاعات الفندقيّة كنوع من الوجاهة الاجتماعيّة، مؤكداً على ضرورة أن تفرض إدارة حماية المستهلك رقابة صارمة لمنع التلاعب في الأسعار.

وأشار الدوسري إلى أن أسعار تجهيز قاعات الزفاف تتراوح بين 100 إلى 250 ألف ريال، مبيناً أن الفنادق تستغلّ زيادة الطلب لإقامة حفلات الزفاف خلال فصل الصيف وتقوم بزيادة أسعارها.

وأكد ضرورة أن يعمل الشباب على عدم الإسراف في حفلات الزفاف والبحث عن بدائل لإقامة العرس بأسعار مناسبة، مشيراً إلى أن بعض شركات تجهيز قاعات الزواج تتحايل على المواطنين والمقيمين حيث تقدّم لهم أسعاراً مغرية لحجز القاعة وبعد ذلك تقوم بمضاعفة أسعار التجهيز.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .