دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 11/2/2019 م , الساعة 12:21 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وافقت على جميع بنود جدول الأعمال

عمومية QNB توافق على توزيع 60% أرباحاً نقدية

انتخاب 5 أعضاء ممثلين للقطاع الخاص في مجلس الإدارة
غير العادية توافق على تجزئة السهم إلى ريال واحد
العمادي: حققنا نتائج مالية متميزة خلال عام 2018
تعزيز موقع QNB الريادي محلياً وخارجياً
عمومية QNB توافق على توزيع 60% أرباحاً نقدية

الدوحة - الراية:

صادقت الجمعية العمومية العادية لمجموعة QNB التي عُقدت أمس برئاسة سعادة السيد علي شريف العمادي، رئيس مجلس الإدارة على توزيع أرباح نقدية على السادة المساهمين بنسبة 60% من القيمة الاسمية للسهم (بواقع 6 ريالات للسهم). ووافقت الجمعية أيضاً على التوصية بتعيين كي بي ام جي كمراقب خارجي لحسابات البنك لعام 2019. كما اعتمدت البيانات المالية للبنك للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018. كما انتخبت الجمعية العامة العادية خمسة أعضاء لمجلس الإدارة ممثلين للقطاع الخاص وهم: السيد بدر عبدالله درويش فخرو، والسيد فهد محمد فهد سعد بوزوير، والسيد علي حسين علي السادة وشركة بروق التجارية ويمثلها سعادة الشيخ عبدالرحمن بن سعود بن فهد آل ثاني وشركة حسن بن حسن الملا وأولاده ويمثلها السيد عادل حسن بن حسن الملا الجفيري. كما اعتمدت كافة بنود جدول الأعمال الأخرى.

في حين وافقت الجمعية العمومية غير العادية على بند تجزئة القيمة الاسمية للسهم لتكون بواقع ريال قطري واحد بدلاً من عشرة ريالات قطرية، بناء على تعليمات هيئة قطر للأسواق المالية وتعديل مواد النظام الأساسي المعنية بذلك. وقال سعادة السيد علي شريف العمادي، رئيس مجلس إدارة مجموعة QNB، خلال الاجتماع الجمعية العمومية العادية: إن المجموعة قد تمكنت خلال عام 2018 من تحقيق نتائج مالية متميزة في كافة أنشطتها المحلية والدولية مع مواصلة انتهاج سياسة حكيمة وإدارة فعالة للمخاطر، كما أكد حرص المجموعة على الاستمرار في خلق قيمة مستدامة للعملاء وللمساهمين.

بنك رائد

وقال: يسرني أيضاً مع إخواني أعضاء مجلس الإدارة أن نكون جزءاً من مسيرتنا التي تهدف إلى أن نصبح أحد البنوك الرائدة في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب شرق آسيا بحلول عام 2020، وبنكاً عالمياً بحلول 2030.

وأضاف: سيتطلب الأمر لتحقيق هذا الهدف قيادة قوية ومسؤولية وحوكمة رشيدة وفكراً يتخطى حدود الاحتياجات والتوقعات الحالية. وأشار إلى أن الخبرة التي يتمتع بها أعضاء مجلس إدارة المجموعة بالإضافة إلى خبرة إدارتنا التنفيذية تعمل متضافرة على تطوير مسيرة مؤسستنا وعلى غرس ثقافة الشفافية والمسؤولية.

ونوّه سعادة رئيس مجلس الإدارة بأنه في نهاية عام 2018 تم تعيين سعادة السيد علي أحمد الكواري الرئيس التنفيذي السابق لمجموعة QNB وزيراً للتجارة والصناعة ، وتبعاً لخطط التعاقب الوظيفي للبنك، قام مجلس الإدارة بتعيين السيد عبدالله مبارك آل خليفة المدير العام التنفيذي- رئيس قطاع الأعمال السابق، كرئيس تنفيذي للمجموعة بالوكالة.

وأكد سعادته أن مجلس إدارة المجموعة على ثقة تامة بأن البنك سيواصل تحت إدارة السيد عبدالله مبارك آل خليفة مسار النمو والأداء المميز لأعماله، حيث سيكون مدعوماً بفريق إدارة متمرس وموظفين مؤهلين، كان لجهودهم والتزامهم إسهام رئيسي في نجاح المجموعة.

رفع التملك

وقال سعادة رئيس مجلس الإدارة: وكجزء من مساعي مجموعة QNB المستمرة لتعزيز مكانتها كمؤسسة مالية عالمية، وافق المساهمون خلال العام الماضي على رفع سقف تملك المستثمرين غير القطريين في رأس مال البنك من 25% إلى 49% وزيادة نسبة تملك الشخص الطبيعي أو الاعتباري من 2% إلى 5% وهاتان خطوتان مهمتان في طريق تحقيق طموحنا لنصبح بنكاً أكثر فاعلية وتنوعاً.

كما اعتبر أن الاستمرار في تعزيز إطار الحوكمة بالبنك وتحسين الضوابط والشفافية والمسؤولية على نطاق المجموعة يمثل خطوة مهمة أخرى، حيث إن الحوكمة الرشيدة تعد أمراً حيوياً لازدهار البنك وتعزيز سمعته، خاصة مع استمرارنا في خطط التوسع في دول ومناطق جديدة.

التوعية بالمخاطر

وقال رئيس مجلس الإدارة: تم تعزيز التوعية بالمخاطر وإدارتها وتطوير إجراءات وأنظمة مراقبة المخاطر والسيطرة عليها، مما أدى إلى تعزيز سرعة وجودة عملية اتخاذ القرار، حيث نسعى جاهدين لنشر ثقافة إدارة المخاطر ليصبح كل موظف مسؤولاً عن المخاطر المحتملة في سياق عمله وبالتالي حماية البنك وتحقيق القيمة المستدامة لجميع أصحاب المصلحة لدينا.

وعلى الصعيد العالمي، ساهم نمو الاقتصاد الكلي العالمي في دعم مجموعة QNB بشكل كبير، وذلك بالرغم مما شهدته بعض الدول في شبكتنا من معوقات، مما جعل بيئة الأعمال هناك تشكل تحدياً للمجموعة.

بلغت 13.8 مليار ريال بنمو 5%

أعلى مستوى أرباح.. ونمو قوي لعائد السهم

قال سعادة السيد علي شريف العمادي، رئيس مجلس الإدارة: إنّ مجموعة QNB حافظت على مستوى أدائها القوي خلال العام، حيث حققت المجموعة أعلى مستوى أرباح في تاريخها، مع نمو بنسبة 5% في صافي الربح ليبلغ 13.8 مليار ريال، كما واصلنا تحقيق نمو قوي في العائد على السهم، الذي بلغ 14.4 ريال، وقد حظي هذا الأداء باستحسان كبير من جانب السوق، حيث يُعد QNB حالياً من بين أفضل البنوك في العالم من حيث القيمة السوقية التي تصل إلى 180.1 مليار ريال.

وقال: يعد QNB بنكاً دولياً متزايد الأهمية بهوية قطرية عريقة. وعلى الرغم من استمرارنا في التوسع الخارجي، فإننا لم نغفل عن مسؤوليتنا المحلية حيث أكدنا طوال عام 2018 على مدى التزامنا بتحقيق أهداف الخطة الوطنية للتنويع الاقتصادي وذلك من خلال القيام بدور حيوي في تعزيز مناخ الاستثمار وتطوير بيئة الأعمال في دولة قطر. كما عملنا بجهد على زيادة مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي، إلى جانب العمل على تعزيز النمو في القطاعات غير النفطية الهامة، بالإضافة إلى مواصلة دعم وتطوير مجموعة واسعة من الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأشار سعادة رئيس مجلس الإدارة إلى أن العمل المصرفي لا يقتصر فقط على تحقيق أرباح مادية، بل إنه من المهم أن نفكر فيما يمكننا تقديمه من منظر أشمل يتجاوز الاقتصار على تحقيق الأرباح، بحيث نضمن حماية بيئتنا ومجتمعاتنا بالإضافة إلى حماية استثماراتنا. ورداً على المطالب المتزايدة من قبل المستثمرين والجهات التنظيمية والعملاء وموظفينا، فقد قمنا بزيادة التركيز على العمل المصرفي المستدام في المجموعة ككل وعززنا التزامنا بالمسؤولية الاجتماعية. كما حرصنا على أن يساهم نهجنا الخاص في التعامل مع القضايا البيئية والاجتماعية وقضايا الحوكمة وتطوير التمويل المستدام في تعزيز قيمة أعمالنا ودعم المجتمعات والاقتصادات التي نعمل فيها.

خطة عمل QNB لعام 2019

نسب متميزة للعائد على حقوق المساهمين

زيادة مساهمة العمليات الدولية في أرباح وموجودات البنك

المحافظة على نسبة تقطير أعلى من 52%

استعرض سعادة رئيس مجلس الإدارة خلال اجتماع الجمعية العمومية أهم بنود خطة عمل QNB لعام 2019 والتي تهدف إلى تعزيز موقع المجموعة الريادي في القطاع المصرفي محلياً وخارجياً من خلال تنويع مصادر الدخل وتعزيز العمل ضمن المجموعة وشركاتها التابعة والزميلة حول العالم، والمضي قدماً نحو تحقيق رؤية المجموعة بأن تصبح أحد البنوك الرائدة في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب شرق آسيا بحلول عام 2020.

وتضمنت أهم الأهداف المحافظة على تحقيق نسب متميزة للعائد على حقوق المساهمين وإدارة السيولة بفاعلية والعمل على تنويع مصادرها، والمحافظة على نسبة متميزة للكفاءة ( المصاريف إلى الدخل ). ورفع كفاءة النشاط التسويقي في كافة المواقع التي يتواجد فيها البنك وزيادة مساهمة العمليات الدولية في أرباح وموجودات البنك وتعزيز قيمة العلامة التجارية واستمرار البحث عن فرص جديدة للتوسع الخارجي بموجب خطة البنك الاستراتيجية. والمحافظة على نسبة تقطير أعلى من 52%.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .