دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 12/2/2019 م , الساعة 12:19 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

حققت زيادة كبيرة بنسبة 52 % في 2018

5 مليارات ريال أرباح صناعات قطر

أعلى أحجام مبيعات وأرصدة نقدية في تاريخ المجموعة
توصية بتوزيع 6 ريالات أرباحاً للسهم
13.1 مليار ريال إجمالي الأرصدة النقدية
5 مليارات ريال أرباح صناعات قطر

الدوحة - الراية:

أعلنت شركة صناعات قطر وهي إحدى أكبر الشركات الصناعيّة في المنطقة ذات الأنشطة المتعدّدة في إنتاج مجموعة كبيرة من البتروكيماويات والأسمدة الكيماوية ومنتجات الحديد والصلب، عن نتائجها الماليّة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 بتحقيق صافي أرباح يبلغ 5 مليارات ريال قطري وبعائد على السهم بواقع 8.31 ريال قطري، مقارنة بصافي أرباح عام 2017 والذي كان يبلغ 3.3 مليار ريال قطري وبعائد على السهم بواقع 5.48 ريال قطري، وهو ما يشكل زيادة كبيرة تبلغ حوالي 52% مقارنة بالعام الماضي. وقد سجلت المجموعة أعلى أرصدة نقديّة ومصرفيّة في تاريخها بواقع 13.1 مليار ريال قطري.

وأوصي مجلس إدارة صناعات قطر بإجمالي توزيعات سنوية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 بمبلغ قدره 3.6 مليار ريال قطري، وهو ما يعادل 6 ريالات قطرية للسهم، وبمعدّل توزيع يبلغ 72.2%.

استعراض عام

أبدت المجموعة نجاحاً كبيراً خلال عام 2018 وحققت بعض الإنجازات غير المسبوقة، فقد ارتفعت أحجام المبيعات ارتفاعاً طفيفاً عن العام الماضي محققة بذلك رقماً قياسياً جديداً. وظلت أحجام الإنتاج مستقرّة رغم ما شهدته بعض مرافق الإنتاج من عمليات صيانة مخطط لها وغير مخطط لها. وبلغ إجمالي الأرصدة النقدية والمصرفية على مستوى المجموعة أعلى مستوياته على الإطلاق بواقع 13.1 مليار ريال قطري، فيما تراجع إجمالي الدين إلى حوالي 26 مليون ريال قطري، ما يجعل المجموعة بلا دين إلى حد كبير. وارتفع صافي الأرباح ارتفاعاً كبيراً عن عام 2017 بنسبة تبلغ حوالي 52% ليصل إلى 5 مليارات ريال قطري، وهو ما يعد أداءً مالياً وتشغيلياً متميزاً إلى حد كبير رغم الضغوط التي تعرضت إليها أسعار المنتجات خلال الجزء الأخير من العام، فضلاً عن الارتفاع الكبير الذي شهدته تكاليف بعض المواد الخام والطاقة.

ارتفاع المبيعات

وقد ارتفعت أحجام مبيعات المجموعة ارتفاعاً طفيفاً عن العام الماضي بحوالي 4% ووصلت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق رغم إجراء عدد من عمليات التطفئة غير المخطط لها في بعض مرافق الإنتاج وتراجع الطلب في بعض الأسواق. فقد تحسنت أحجام المبيعات في قطاع البتروكيماويات مقارنة بالعام الماضي، حيث عاودت مرافق إنتاج البتروكيماويات مستوياتها الإنتاجية الطبيعيّة بعد إجراء عمليات تطفئة غير مخطط لها في بعض المرافق خلال فترة مبكرة من عام 2017. ومن ناحية أخرى، فلم تتغيّر أحجام مبيعات قطاع الأسمدة مقارنة بالعام الماضي إلى حد كبير رغم أن خطوط إنتاج الأسمدة قد خضعت لبعض عمليات تطفئة مخطط لها وغير مخطط لها. أما أحجام مبيعات قطاع الحديد والصلب فقد نمت نمواً كبيراً عن العام الماضي بفضل تغيير استراتيجية التسويق والتوزيع.

وارتفعت أسعار المنتجات ارتفاعاً بسيطاً بحوالي 12% مقارنة بعام 2017. وقد أسهم ارتفاع أسعار النفط الخام خلال الجزء الأكبر من عام 2018 في الارتفاع الطفيف الذي شهدته أسعار البتروكيماويات. وارتفعت أيضاً أسعار الأسمدة بشكل ملحوظ خلال النصف الثاني من عام 2018 نتيجة لزيادة الطلب من بعض البلدان الزراعية الكبيرة وارتفاع تكاليف المواد الخام والضغوط التنظيمية على المنتجين غير الممتثلين للضوابط البيئيّة. وأبدت أسعار الحديد والصلب زيادة ملحوظة مقارنة بعام 2017، الأمر الذي يعود بصورة أساسيّة إلى ارتفاع تكاليف المواد الخام ونقص إمدادات بعض المواد المستهلكة الرئيسية التي تدخل في عملية الإنتاج.

الإيرادات

بلغت الإيرادات المسجلة، طبقاً للمعيار الدولي IFRS 11، للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018 ما يعادل 5.8 مليار ريال قطري، بزيادة كبيرة عن عام 2017 تبلغ حوالي 25%. وتعزى هذه الزيادة بصورة أساسيّة إلى الأثر المشترك لارتفاع أحجام المبيعات وأسعار منتجات قطاع الحديد والصلب التابع للمجموعة.

ومن ناحية أخرى، وعلى نحو مقارن، فقد بلغت الإيرادات المسجلة بالتقارير الإداريّة بافتراض التوحيد التناسبي ما يعادل 16.3 مليار ريال قطري، بزيادة متوسطة تبلغ حوالي 16% مقارنة بالعام الماضي، وهو ما يعود إلى الأثر المشترك لزيادة أحجام المبيعات وارتفاع أسعار المنتجات.

صافي الأرباح

سجلت المجموعة صافي أرباح للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 بواقع 5 مليارات ريال قطري (بعائد على السهم يبلغ 8.31 ريال قطري)، بزيادة كبيرة قدرها 1.7 مليار ريال قطري، أو ما يقارب 52% مقارنة بعام 2017. ويُعزى هذا التباين الإيجابي في صافي الأرباح عن العام الماضي إلى الأثر المشترك لارتفاع أسعار المنتجات وأحجام المبيعات، إلا أن هذه الزيادة قد عادلها جزئياً ارتفاع تكاليف المواد الخام.

المركز المالي

حافظت المجموعة على قوة مركزها المالي، حيث بلغ إجمالي الأرصدة النقدية والمصرفية على مستوى المجموعة أعلى مستوياته بواقع 13.1 مليار ريال قطري، وتراجع إجمالي الدين إلى حوالي 26 مليون ريال قطري فقط كما في 31 ديسمبر 2018.

وبلغ صافي التدفقات النقدية على مستوى المجموعة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 ما يقارب 2.8 مليار ريال قطري. وتجدر الإشارة إلى أن التدفقات النقديّة التشغيليّة للمجموعة كانت ملائمة بالقدر الكافي لتلبية متطلبات الإنفاق الرأسمالي وسداد الدين وتوزيع أرباح عام 2017.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .