دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 27/1/2014 م , الساعة 1:09 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

طالبان أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم

أفغانستان: 4 قتلى باستهداف حافلة للجيش

أفغانستان: 4 قتلى باستهداف حافلة للجيش

عواصم - وكالات: أعلن مسؤول أفغاني أن أربعة أشخاص على الاقل قتلوا صباح امس في كابول في عملية انتحارية تبنتها حركة طالبان واستهدفت حافلة لنقل موظفين تابعين لوزارة الدفاع، موضحين ان القتلى هم ثلاثة من ركاب الآلية وامرأة من المارة. وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الافغانية صديق صديقي لوكالة فرانس برس ان "انتحاريا راجلا فجر نفسه بالقرب من حافة كانت تنقل موظفين تابعين لوزارة الدفاع الى عملهم".

واضاف ان "المعلومات الاولية للشرطة تشير الى ان ثلاثة اشخاص من ركاب الحافلة وامرأة من المارة في الشارع قتلوا". وتابع ان تسعة اشخاص جرحوا في هذا الهجوم الذي وقع في جنوب شرق العاصمة الافغانية. واعلن ناطق باسم طالبان على حساب على تويتر مسؤولية الحركة عن الهجوم. وهذا الهجوم هو الاخطر في كابول منذ العملية الانتحارية التي استهدفت مطعما لبنانيا في 17 يناير واودت بحياة 21 شخصا بينهم 13 اجنبيا. ويفترض ان تنسحب القوات التابعة لحلف شمال الاطلسي من افغانستان خلال العام الجاري بعد عقد على مقاتلة حركة طالبان، بينما تجري الولايات المتحدة مفاوضات للتوصل الى اتفاق يتيح الابقاء على قوات اميركية وتابعة للحلف بعد 2014.

من جهة ثانية وضع قادة الجيش البريطاني خططاً طارئة لمنع حركة طالبان من مهاجمة قواتهم اثناء انسحابها المقرر من افغانستان نهاية العام الحالي، بعد مرور 13 عاماً على انتشارها هناك. وقالت صحيفة "صندي ميرور" امس، إن ضباط الإستخبارات العسكرية البريطانية حذّروا من احتمال قيام حركة طالبان بمهاجمة الجنود البريطانيين اثناء انسحابهم من ولاية هلمند، في حين أبدى القادة العسكريون مخاوفهم من وقوع مثل هذه الهجمات. وأضافت أن القوات البريطانية في أفغانستان تتدرب حالياً على عملية الإنسحاب من قاعدتها الضخمة (كامب باستيون) بولاية هلمند، فيما يجري دبلوماسيون بريطانيون مفاوضات مع الحكومة الأفغانية لضمان عدم تعرض هذه القوات للهجمات اثناء انسحابها من أفغانستان وعودتها إلى بلادها.

ونسبت الصحيفة إلى مصدر عسكري بريطاني وصفته بالبارز، قوله "إن التخطيط للإنسحاب هو في مرحلة متقدمة وفي تغيير مستمر كلما تم تحديد قيود جديدة، كما أن احتمال أن تشتبك قواتنا اثناء الإنسحاب من أفغانستان هو حقيقة واقعة وعلينا أن نكون مستعدين، غير أننا نريد تجنب مثل هذه المواجهات".

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .