دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 11/1/2019 م , الساعة 1:20 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

منذ تنصيب ابن سلمان ولياً للعهد والبلاد من سيئ إلى أسوأ

اقتراض خارجي يورّط السعودية بديون مليارية

اقتراض خارجي يورّط السعودية بديون مليارية

الدوحة -الراية:

 أعلنت وزارة المالية في المملكة العربية السعودية، أمس، عن طرح سندات دولية (أدوات دَين) بقيمة 7.5 مليار دولار، على شريحتين، لأجَل 10 و31 عاماً، وذلك في مسعى لمواجهة نقص السيولة. ويعاني الاقتصاد السعودي منذ تنصيب ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، ركوداً إثر سياسات البلاد الداخلية والخارجية ومخاوف المستثمرين، بالإضافة إلى تغيير أسعار النفط. وأوضحت “المالية” السعودية، في بيان، أن السندات مقسَّمة على شريحتين: الأولى بقيمة 4 مليارات دولار، لأجَل 10 سنوات، استحقاق 2029، والثانية بقيمة 3.5 مليار دولار، لأجل 31 عاماً، استحقاق 2050. وذكرت أن “الطرح شهد إقبالاً من المستثمرين الدوليين، حيث وصل المجموع الكلي لطلبات الاكتتاب إلى نحو 27.5 مليار دولار”. وتوقعت الوزارة أن تتم تسوية الطرح في 16 يناير الجاري، أو بتاريخ مقارب له.

ونهاية 2018، قال وزير المالية السعودي محمد الجدعان: إن بلاده تعتزم إصدار سندات بقيمة 120 مليار ريال (32 مليار دولار) في 2019، للمساعدة في تمويل عجز الموازنة. ورجَّح الجدعان حينذاك، أن تدخُل بلاده أسواق المال الدولية في النصف الأول من 2019. وتتضمّن الموازنة السعودية، في 2019، عجزاً بقيمة 35 مليار دولار، أو ما يعادل 4.2% من الناتج المحلي الإجمالي. وتتوقع السعودية ارتفاع الدَّين العام بنهاية 2018، إلى 560 مليار ريال (149.3 مليار دولار)، تمثل 19.1% من الناتج المحلي، مقابل 443 مليار ريال (118.13 مليار دولار) تشكّل 17.2% من ناتج 2017. وأصدرت السعودية سندات دولية لأول مرة في 2016، ضمن سياسة الإصلاح الاقتصادي الهادفة إلى تنويع مصادر الدخل بعيداً عن النفط.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .