دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 13/1/2019 م , الساعة 12:58 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ناشطون اتهموه بإحراج الحكومة

كاتب سعودي ينتقد الرياض بتغريدة مثيرة عن رهف

كاتب سعودي ينتقد الرياض بتغريدة مثيرة عن رهف

الرياض - وكالات:

أطلق الكاتب السعودي المعروف، تركي الحمد، تغريدة مثيرة، عن مواطنته الشابة رهف القنون، أو ما بات يطلق عليها «فتاة تايلاند»، بعد فرارها من ذويها. وانتقد الحمد المحاولات الحكومية في إرجاع القنون لذويها، مغرداً: «يفترض ألا تتدخل الدولة في كل صغيرة وكبيرة من شؤون المجتمع، وتخلق لنفسها مشاكل هي في غنى عنها». وتابع: «خصام في أسرة مثلاً أدّى إلى هرب ابنتهم إلى الخارج، ما شأن الدولة في ذلك؟ هي مشكلات تبقى في نطاق الأسرة، فمهمة الدولة هي الشأن العام، أما الخاص فيبقى في نطاق العلاقات الاجتماعية، أو هكذا يفترض». وبعد تعرّضه إلى هجوم شديد من قبل مؤيّدي الموقف الحكومي الذي سعى بشكل علني لإعادة القنون رغماً عن إرادتها، قال الحمد: «السعودية مستهدفة اليوم من جهات عدة، الكل يعرفها دون ذكر أسماء، بحيث لو نفقت قطة في إحد حواري جدة أو الرياض، لصنعوا منها قضية إعلاميّة كبرى». وأضاف: «لذا فعلى المملكة اليوم ألا تقحم نفسها في قضايا هي من سفاسف الأمور، ليس الهدف من إثارتها إلا إغراق السعودية الجديدة في مستنقع من ماء آسن». إلى ذلك تستقبل كندا القنون التي فرّت من أسرتها، بعد أن قررت السلطات الكندية منحها حقّ اللجوء، بعدما غادرت بانكوك الجمعة. وصرّح رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو للصحافيين بعيد إعلان السلطات التايلاندية أن الشابة السعودية غادرت إلى كندا، «لقد منحناها اللجوء. نحن مسرورون بالقيام بذلك لأن كندا بلد يدرك أهمية الدفاع عن حقوق الفرد والنساء في مختلف أنحاء العالم». وقامت القنون بتعبئة على تويتر جنبتها الترحيل إلى السعودية، بعدما هددت السلطات التايلاندية في البداية بترحيلها بعيد وصولها إلى بانكوك من الكويت قبل أسبوع. واستخدمت القنون تويتر لإجبار سلطات الهجرة التايلاندية على تغيير موقفها، فسلمتها الشرطة إلى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بينما تابع العالم عن كثب وسم #انقذوا_رهف الذي انتشر على «تويتر». وفي غضون أسبوع، حظيت رهف بأكثر من 100 ألف متابع لحسابها على تويتر، ما ساعدها في تجنب مصير أعداد لا تحصى من طالبي اللجوء الذين تتم إعادتهم إلى بلادهم أو ينتهي بهم الأمر في مراكز احتجاز في بانكوك. وتشير القنون إلى أنها تعرضت للعنف الجسدي والنفسي من عائلتها التي نفت ذلك.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .