دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 13/2/2019 م , الساعة 1:37 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

دعا لهبّة شعبية لوقف المهزلة

بحر: مجزرة الرواتب تطبيق لصفقة القرن

بحر: مجزرة الرواتب تطبيق لصفقة القرن

غزة - وكالات:

دعا أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي إلى هبة شعبية في وجه “مجزرة الرواتب” التي ارتكبتها السلطة، بحق آلاف الموظفين وأهالي الشهداء والجرحى والأسرى في سجون الاحتلال. وأكد بحر في بيان أمس أن الرواتب حق وليست منة أو تكرماً من السلطة، مشدداً على أن الراتب يشكل أقل الواجب وجهد المقل تجاه أبناء شعبنا الذين ضحوا بحياتهم وزهرة شبابهم وأفنوا أعمارهم في مشوار الكفاح والنضال والمقاومة في مواجهة الاحتلال. ووصف بحر قطع الرواتب بأنها جريمة كبرى تعبر عن سلوك وضيع وسياسة خسيسة، تنبع من قلوب سوداء تجردت من القيم الوطنية والأخلاقية والإنسانية وأدمنت الحرص على رضا الاحتلال وتلبية مصالحه الكبرى والإساءة إلى المصالح الوطنية العليا لشعبنا الفلسطيني وقضيته الوطنية. وشدد على أن مجزرة الرواتب تطبيق لصفقة القرن في فصل الضفة عن غزة. واعتبر بحر قطع الرواتب جريمة ضد الإنسانية وفق مقياس العدالة حسب كل الشرائع السماوية والقوانين الأرضية وانتهاكا خطيراً لحقوق الإنسان وفق المواثيق والقوانين الدولية والإنسانية، داعياً المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والأممية والمؤسسات الحقوقية لوقف هذه المهزلة التي ترتكبها السلطة بحق أبناء شعبها والانسجام مع قيم العدالة وقواعد القانون الدولي والإنساني الذي تتشدق به صباح مساء. وأكد بحر أن الصمت عن مجزرة الرواتب يشكل تواطؤاً ومشاركة للسلطة في خيانتها لدماء الشهداء والجرحى وعذابات الأسرى ولمسيرة النضال والكفاح الوطني الفلسطيني، مشدداً على أن شعبنا لن ينسى أو يغفر لأولئك الذين حاربوه في رزقه وقوت أطفاله وتركوه نهباً للجوع والمرض وفريسة بين أنياب الحصار، وأنه سوف يقتص ويحاكم هؤلاء النفر مهما طال الزمن.

                  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .