دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 11/2/2008 م , الساعة 3:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الريان يكتسح الشمال بأربعة روعة

المصدر : وكالات خارجية

في مباراة شوطها الثاني أفضل من الأول
تياجو يعود أكثر قوة وويلتون يمارس هوايته التهديفية
الشمالي غاب هجومياً وتأثر دفاعياً.. والقادم صعب للفريق

متابعة - رجائي فتحي: حقق فريق الريان فوزا كبيرا علي الشمال برباعية نظيفة خلال المباراة التي اقيمت علي ملعبه امس في افتتاح مباريات القسم الثالث لدوري المحترفين وانتهي شوطها الاول بتقدم الريان بهدف .

سجل اهداف الريان ويلتون هدفين ويوسف المختاري وعلي مجبل هدفا.

قدم الريان اداء جيداً خاصة في الشوط الثاني الذي سجل خلاله ثلاثة اهداف في حين جاء الشوط الاول دون المستوي من لاعبي الفريقين وقلت فيه الفرص .

استحق الريان الفوز بالمباراة والحصول علي نقاطها الثلاث لانه كان الافضل وقدم لاعبه العائد تياجو واحدة من افضل مبارياته وكان النجم الاول للقاء رغم اختيار ويلتون كأفضل لاعب فيها.

بهذا الفوز ارتفع رصيد الريان الي 27 نقطة وتجمد رصيد الشمال عند 15 نقطة واصبح موقفه صعباً جدا في جدول الترتيب حيث بات مهددا بقوة في القاع مع الخور صاحب المركز الاخير .

جاء الشوط الاول اقل من المتوسط من الفريقين ولم يشعر احد بالخطورة في المباراة الا في الدقائق الاخيرة منه والتي شهدت تسجيل الريان لهدفه الوحيد كما تصدت العارضة لكرة له .

لعب الفريقان بطريقة مختلفه الريان 4/4/2 والشمال 3/5/2 حيث لعب في الريان عبد الرحمن مصبح في الجانب الايمن واسماعيل علي في الايسر وفي القلب حسين بابا وسلمان مصبح وغاب عن هذه التشكيلة جاسم غلام للاصابة .. وفي الوسط يونس علي ومبارك رشتيه كارتكاز وفي الجانب الايمن المختاري والايسر فاموجالي وفي الهجوم ويلتون وتياجو .

والشمال اعتمد علي هيكل ثابت في التشكيلة ماركوني ليبرو وامامه ابراهيم الحوسني وباولو سيزار وفي الجانب الايمن ايهاب سر الختم والايسر عبد الله حسن وفي الوسط المنصوري والشمري وكميل وفي الامام ايفاندو وفالديرام .

بداية هادئة

بداية المباراة وحتي قبل نهاية الشوط الاول بعشر دقائق هادئه حيث لم تكن هناك فرص خطيرة او مؤثرة وانحصر اللعب في وسط الملعب من لاعبي الفريقين وكانت معظم الهجمات تفتقر لانهائها بالشكل الصحيح وعاب علي لاعبي الفريقين البطء في التمرير وان كان الريان جيدا في الانتشار والتحرك في الملعب ولكن دون الخطورة المطلوبة.

وكانت معظم هجمات الفريقين عبارة عن تسديد من خارج المنطقة واحدة كانت لايفاندو وامسكها برهان ثم اخري واصطدمت بالمدافعين وثالثة لفاموجالي امسكها اللهيار علي مرتين.

الهدوء الذي كان في المباراة ظهر علي الجميع حتي ان الحكم عبد الله البلوشي لم يخرج اي بطاقة خلال الشوط الاول لعدم وجود احتكاك قوي بين لاعبي الفريقين .

وانحصر اللعب كثيرا في وسط الملعب حتي تفاجأ الجميع بعرضية رائعة من تياجو لم تجد المتابع لها حتي يودعها في المرمي وكانت في الدقيقة 34 تبعها ايفاندو بتسديدة قوية اخرجها قاسم برهان الي ركنية.

العارضة والهدف

وحملت الدقيقة 40 اخطر فرص الشوط للريان عندما احتسب الحكم عبد الله البلوشي ضربة حرة للريان تصدي لها المختاري وسددها قوية اخرجها الحارس بصعوبة لتصل علي رأس تياجو لعبها ذكية لكنها ضعيفة اصطدمت بالعارضة وضاعت اخطر الفرص للرهيب .

وفي الدقيق الاخيرة من الشوط ومن ضربة حرة مباشرة تصدي لها المتخصص يوسف المختاري ولعبها في اعلي الزاوية اليسري للحارس صالح اللهيار لم يشاهدها الا في الشباك ليتقدم الريان بهذا الهدف وينتهي به الشوط الاول .

ويلتون يظهر

لم يشهد الشوط الثاني في بدايته اجراء أي تعديلات من مدربي الفريقين حيث احتفظ كل مدرب بنفس تشكيلة الشوط الاول ولكن الوضع مع بداية الشوط الثاني اختلف حيث ان الريان بدأ مهاجما بحثا عن هدف ثان له وتحقق ما بحث عنه مبكرا بعد ثماني دقائق من بداية الشوط .

هدف الريان جاء من جملة تكتيكية نفذها لاعبو الريان امام منطقة الجزاء حيث استلم الكرة تياجو ومرر الي المختاري ومنه الي يونس علي علي قوس منطقة الجزاء لعبها امام ويلتون الذي سددها رائعة في المرمي محرزا الهدف الثاني للريان وسط فرحة الجماهير القليلة التي تابعت المباراة .

ويحسب لتفوق الريان في هذه الدقائق تألق تياجو من كل مكان في الملعب ومعه يون وفاموجالي وويلتون وبصفة عامة تحركات الفريق كانت جيدة .

وبعد الهدف كاد قاسم برهان ان يكلف فريقه هدفا عندما خرج للامساك بكرة المنصوري داخل المنطقة ولكنه لعبها بيده في قدم مدافع الريان ومنه الي ايفاندو واخرجها من امامه مصبح الي ركنية .

وفي الدقيقة 59 مرر ويلتون كرة جميلة من الجانب الايمن عكس بها الملعب الي اسماعيل علي اطلق صاروخا بيسراه اخرجها الحارس اللهيار الي ركنية بصعوبة .

ثنائية برازيلية

وحملت الدقيقة 69 الهدف الثاني للبرازيلي ويلتون في المباراة والثالث للريان حيث جاء الهدف من كرة مررها تياجوومن امام منطقة الجزاء الي ويلتون المنطلق من الخلف استلم الكرة وراوغ المدافع باولو سيزار ووضعها في المرمي بسهولة مسجلا الثنائية له وهدف الاطمئنان للرهيب.

وبعد الهدف اجري مدرب الشمال اديلسون اول تغيير للشمال بنزول خالد خميس بدلا من عادل الشمري لتنشيط الجانب الهجومي .

وانحصر اللعب لدقائق في وسط الملعب وان كانت الافضلية للريان بفضل سرعة لاعبيه في الهجوم ولكن لم تشهد هذه الدقائق اي خطورة من الفريقين حيث سدد كميل فوق العارضة وتبعه تياجو مرت خارج المرمي.. ونال خالد خميس انذارا للخشونة مع تياجو .

واجري الريان تغييرين بنزول محمد ياسر وعلي مجبل بدلا من تياجوو فاموجالي.. ونجح علي مجبل من اول لمسة بعد نزوله في تسجيل الهدف الرابع للريان من تمريرة لعبها يوسف المختاري بالمقاس داخل منطقة الجزاء استقبلها مجبل ولعبها جميلة في المرمي محرزا الهدف الرابع في الدقيقة 90 .

وفي الوقت بدل الضائع كاد عبد الرحمن مصبح ان يحرز الهدف الخامس للريان عندما انفرد وسدد كرة اخرجها اللهيار الي ركنية .

واجري الريان تغييره الثالث في الوقت بدل الضائع بمشاركة سعود سالم العلي بدلا من تياجو ليطلق بعدها البلوشي صافرته معلنا فوز الريان بالرباعية .