دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 26/8/2008 م , الساعة 3:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

القادسية الكويتي يدك شباك النهضة برباعية ويتصدر قمة الخليجية

المصدر : وكالات خارجية

يواجه شقيقه السالمية في الدور قبل النهائي في نوفمبر المقبل

متابعة صابر الغراوي - رضا سليم :
حقق فريق القادسية الكويتي فوزا مستحقا علي فريق النهضة العماني باربعة اهداف نظيفة في المباراة التي اقيمت بينهما مساء امس بملعب الخور في ختام مباريات الفريقين في منافسات المجموعة الثانية في البطولة الخليجية والتي سيسدل عنها الستار اليوم بمباراة الخور والنصر السعودي .. بهذه النتيجة رفع القادسية رصيده من النقاط الي 10 نقاط وتصدر المجموعة الثانية وسيواجه شقيقه السالمية الكويتي الذي حل ثانيا في المجموعة الاولي بجدة في الدور قبل النهائي الذي سيقام في نوفمبر المقبل بينما تجمد رصيد النهضة عند نقطة واحدة واحتل المركز الاخير في المجموعة وودع البطولة.

في الوقت نفسه يتحدد اليوم مصير الفريق الثاني الذي سيصعد مع القادسية في مباراة الخور والنصر فلو فاز النصر تاهل ولو خسر او تعادل صعد المحرق بالبطاقة الثانية.

جاءت المباراة من جانب واحد وانهي القادسية الشوط الاول بهدفين سجلهما مساعد ندا واحمد عبد الله وفي الشوط الثاني سجل بدر المطوع هدفين.

جاءت المباراة هادئة من بدايتها ولعب الفريقان بالبدلاء حيث خرج من القائمة معظم الاساسيين في الفريقين حيث غاب عن القادسية سليم بن عاشور وميلادين في حين قاد الفريق بدر المطوع ومساعد ندا في حين غاب عن النهضة كل من ابراهيم كابوري وباهوما ودفع كل مدرب بالبدلاء من اجل الاحتكاك نظرا لان المباراة لم تكن مهمة بالنسبة للنهضة سوي انها اخر مباراة في البطولة والفريق خرج مبكرا وسعي جوربا مدرب الفريق الي الدفع بكل البدلاء من بداية المباراة بينما القادسية كان يسعي للفوز من اجل ضمان الصدارة وان كان قد حصل عليها مبكرا بفارق الاهداف لانه سجل اعلي فوز علي الخور.


مساعد ندا يتقدم

رغم ان الدقائق العشرة مرت هادئة من الفريقين الا ان القادسية انتفض في الدقيقة 13 ونجح مساعد ندا من تسجيل الهدف الاول لفريقه من ضربة حرة مباشرة علي حدود منطقة جزاء النهضة حيث لعبها جميلة مباشرة علي يسار الحارس العماني.

كان هدف القادسية بمثابة انتفاضة لفريق النهضة الذي هاجم بكل قوة من اجل التعادل وجاءت فرصة ذهبية علي حدود منطقة جزاء القادسية وصورة طبق الاصل من هدف القادسية الا ان عارف الشيبة لعبها في الزاوية الضيقة ونجح الحارس القدساوي من صدها وتوالت هجمات النهضة وتراجع القادسية للخلف الا ان هجمات النهضة لم تصل لحد الخطورة.

مع مرور الوقت تهدا اللعب من جديد بنفس ضربة البداية وسيطر القادسية علي مجريات اللعب وتوقف لاعبو النهضة في ارض الملعب دون ان تكون لديهم حماس لمواصلة اللعب.


هدف ثاني للقادسية

شهدت الدقيقة 29 الهدف الثاني للقادسية من هجمة منظمة قادها طلال العامر من وسط الملعب وبدر المطوع ووصلت الي احمد عبدالله الذي مر من الدفاع وخرج عليه حارس النهضة ولعبها في الزاوية البعيدة محرزا الهدف الثاني للقادسية .

هدأ اللعب من جديد وتوقفت المباراة مرات كثيرة بسبب تساقط اللاعبين علي الارض بسبب الاصابات والرطوبة وكانت فرصة لاعبي الفريقين لالتقاط الانفاس.

في الدقيقة 38 ومن هجمة منظمة لعب علي الشمالي كرة عرضية جميلة علي راس بدر المطوع الذي لعبها جميلة مرت من الحارس وعلت العارضة.

اجري القادسية اول تغيير له في المباراة بخروج احمد عبد الله ونزول عادل حمود الشمري مرت الدقائق الاخيرة من عمر الشوط الاول دون جديد اليي ان اطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط معلنا تقدم القادسية بهدفين دون رد.


شوط قدساوي وهدفين

مع بداية الشوط الثاني كشر القادسية عن انيابه وضغط من اول دقيقة ونجح في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 48 عن طريق بدر المطوع وجاء الهدف من هجمة منظمة بين طلال العامر وعبد العزيز مشعان والاخير بعد الهدف الثالث للقادسية هدأ اللعب من جديد وبدا كل مدرب يجري تغييرات في صفوف فريقه ومرت المباراة علي وتيرة واحدة سيطر للقادسية ودفاع من النهضة وكانت هجمات النهضة علي استحياء.

كانت الدقيقة 68 الهدف الرابع للقادسية عن طريق بدر المطوع الذي تلقي كرة عرضية من سعود المحمد بعد نزوله لم يجد المطوع صعوبة في ايداعها في شباك النهضة محرزا الهدف الرابع لفريقه والثاني له .

حالو فريق النهضة التعويض والهجوم علي مرمي القادسية الا ان التمريرات المقطوعة وتباعد اللاعبين في خط الهجوم ادي الي سيطرة الدفاع القدساوي كما ان محاولات النهضة لم تكن سوي محاولات فردية من عارف الشيبة وابراهيم الفزاري في خط الهجوم.

بينما هجوم القادسية كان الاخطر حيث تسابق لاعبو الفريق الكويتي في اهدار الفرص السهلة امام مرمي النهضة خاصة ناصر الشملي الذي اهدر فرصتين علي خط الست ياردات امام المرمي الخالي مرت الدقائق الاخيرة من عمر المباراة بنفس الاسلوب والطريقة سيطرة قدساوية ودفاع نهضاوي الي ان اطلق السعودي عبد الرحمن الحربي حكم اللقاء صافرة النهاية معلنا فوز القادسية باربعة اهداف دون رد ويرفع القادسية رصيده الي 10 نقاط ويتصدر المجموعة الثانية بجدارة وتجمد رصيد النهضة عند نقطة واحدة .