دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 15/3/2019 م , الساعة 4:26 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الشيخ جوعان بن حمد رئيس اللجنة الأولمبية يؤكد في الاحتفال الكبير:

الأمير الوالد رسم طريق البداية للنهوض بالرياضة القطرية

تولي صاحب السمو رئاسة اللجنة في 2000 بداية منعطف الإنجازات
اللجنة الأولمبية تسير بصورة متميزة عبر السياسات المتميزة لكل رؤسائها
الدوحة استحقت لقب عاصمة الرياضة لما تحققه من إنجازات يشهد لها الجميع
اللجنة نالت العديد من الجوائز والأوسمة وغرست عدداً من المفاهيم الرائدة
الأمير الوالد رسم طريق البداية للنهوض بالرياضة القطرية
  • نشيد بجهود أبطالنا الذين بذلوا الجهد وقدّموا العطاء على مرّ العقود الماضية
  • حريصون على المضي قدماً في استراتيجيتنا الداعمة لرؤية قطر الوطنية 2030

متابعة - رجائي فتحي - أحمد سليم - قنا:

رحّب سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية بحضور حفل اللجنة بمناسبة ذكراها الـ 40، وقال خلال كلمة ألقاها سعادته في هذا الحفل: «نرحّب بكم في هذا الحفل المُقام بمناسبة الذكرى الأربعين لتأسيس اللجنة الأولمبية، هذا اليوم الذي رسم لدولة قطر طريقاً تمثل في النهوض بالرياضة التي بدأها أبناء قطر منذ فترة الخمسينيات من القرن الماضي، لتصل الأنشطة الرياضية إلى ما يجمعها تحت مظلة اللجنة الأولمبية القطرية، بفضل جهود مُباركة من قبل صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني (حفظه الله) عندما أعلن عن تأسيس اللجنة الأولمبية القطرية وتشكيل أول مجلس إدارة لها في 14 مارس من عام 1979». وأضاف سعادته: «ومنذ ذلك اليوم، والرياضة القطرية تسير بخطى ثابتة، عبر قيادة رشيدة من سعادة الرؤساء الذين تولّوا دفة قيادة اللجنة الأولمبية القطرية، وحملوا على عاتقهم مواصلة المسيرة بكل أمانة واقتدار، وكفاءة عالية كان لها الأثر الكبير في تطوير الحركة الأولمبية، لنشهد بعدها محطة هامة عندما تولى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله) رئاسة اللجنة الأولمبية القطرية في ديسمبر من عام 2000، ذلك العام الذي سجّل منعطفاً في تاريخ الرياضة القطرية».. مشيراً إلى «أن الدوحة أصبحت محط فخر واعتزاز، وذلك بفضل دعم وتوجيهات سموه الحكيمة، التي رسّخت مكانة قطر على الصعيد العالمي، وجعلت من الرياضة أحد العوامل الهامة في ركائز التنمية المستدامة للبلاد، كما نشيد في هذه المناسبة بجهود أبطالنا الذين بذلوا الجهد وقدّموا العطاء على مر العقود الماضية، وحققوا أفضل الإنجازات القارية والدولية التي وضعت قطر في المكانة الرائدة رياضياً». وتابع سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني كلمته قائلاً: «لقد حققت اللجنة الأولمبية خلال 40عاماً، إنجازات في مختلف المجالات، وعلى جميع الصعد، وأحدثت نقلة نوعية في العمل الرياضي، وجعلت منها واجهة مشرفة، وكان لها حضور فاعل في المحافل القارية والدولية، وفي الدورات والبطولات والأحداث الرياضية المختلفة التي شارك فيها الرياضيون القطريون وأحرزوا خلالها العديد من الميداليات إقليمياً وقارياً ودولياً».

 

وقال رئيس اللجنة الأولمبية :»بفضل الحضور المميز لدولة قطر، والتطور الكبير للبنية الرياضية فيها، وما تملكه من منشآت ومرافق رياضية تعتبر من بين الأفضل عالمياً استحقت به الدوحة لقب عاصمة الرياضة، حيث نظّمت كبرى البطولات العالمية التي عزّزت المكانة الرياضية لدولة قطر، كما نالت اللجنة الأولمبية القطرية العديد من الجوائز والأوسمة في مختلف القطاعات، وغرست عدداً من المفاهيم من خلال شعارات مثل «الرياضة من أجل الحياة». واختتم سعادته كلمته قائلاً: «تؤكد اللجنة الأولمبية القطرية حرصها والتزامها خلال الفترة القادمة، على تحقيق الأهداف المتمثلة في نشر ورعاية الحركة الأولمبية في قطر وتطويرها وفقاً للميثاق الأولمبي، والمضي قدماً في استراتيجيتها الداعمة لرؤية قطر الوطنية 2030».

ثاني الكواري نائب رئيس اللجنة الأولمبية :

وصلنا إلى العالمية بجهد الجميع

عبّر سعادة ثاني بن عبد الرحمن الكواري النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبيّة عن سعادته بهذه الاحتفالية التي أُقيمت يوم أمس، وقال: احتفالية مُمتازة بتواجد سموّ الشّيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني، وكذلك رؤساء اللجان الأولمبية السابقين الذين مرّوا على اللجنة على مدار 40 عاماً. وأضاف سعادة الدكتور ثاني الكواري: أعتقد أن ما قامت به اللجنة الأولمبيّة بتكريم الرؤساء السّابقين والأمناء العامّين السّابقين بمثابة لفتة طيبة على ما قدّموه من جهد وعمل طوال سنوات تولّيهم المسؤولية، وهو أمر مميّز ويشجّع الجميع على العطاء والتواجد في مثل هذه الاحتفاليات المُتميزة في المُستقبل. وقال سعادة الدكتور ثاني الكواري: مسيرة الرياضة القطرية تسير بصورة مُتميزة تحت قيادة ربّان السفينة سعادة الشّيخ جوعان بن حمد، ولا ننسى الدور الذي قام به الرؤساء السابقون من عمل وجهد، وأتمنّى أن تكون الإنجازات حاضرة وبقوة بقيادة الربان سعادة الشّيخ جوعان بن حمد، في المحافل الدوليّة. وعن الاستحقاقات المُقبلة والتّطلعات، قال سعادة الدكتور ثاني الكواري: في قطر بدأنا مرحلة حصد الإنجازات الآن، ليس على المُستوى الخليجي أو العربي أو الآسيويّ فقط، ولكن على المُستوى العالمي، ولمّا تصل لذلك يجب أن تكون جاهزاً لها. وأتمنّى من جميع الاتحادات التوفيق والتأهل إلى طوكيو.

علي غانم الكواري:

التكريم حافز لكافة الاتحادات والرياضيين

هنأ علي غانم الكواري رئيس اتحاد الكرة الطائرة اللجنة الأولمبية القطرية برئاسة سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني على الاحتفالية المميزة بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيس اللجنة الأولمبية. وقال الكواري: إن هذه الاحتفالية بمثابة كلمة شكر لكافة الرؤساء والقيادات الذين ساهموا في تسطير الإنجازات القطرية على مدار السنوات الماضية، كما أن التكريم يمثل كافة الرياضيين والاتحادات الرياضية فهو حافز للجميع لتقديم الأفضل في الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن حضور سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، ومعالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الاحتفالية هو تأكيد على دور الدولة في دعم أبنائها الرياضيين والمجالات الأخرى.

دحلان الحمد يؤكد:

قطر عودتنا على تكريم أبنائها المتميزين

أبدى سعادة اللواء الركن دحلان جمعان الحمد رئيس الاتحادين القطري والآسيوي لألعاب القوى نائب رئيس الاتحاد الدولي للعبة، سعادةً كبيرةً بالتكريم الذي حصل عليه يوم أمس بمُناسبة احتفالية اللجنة الأولمبية القطرية بمرور 40 عاماً على تأسيسها، وقال: »نشعر بسعادة كبيرة على هذا التكريم، ونشكر سعادة الشّيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية على هذه المُبادرة الرائعة والتي تأتي تقديراً للجهود المبذولة والإنجازات التي حققها أبطالنا في كافة الألعاب، وقطر عوّدتنا دائماً على تكريم أبنائها المُتميزين، وأن تقول لهم شكراً على ما قدمتوه لبلادكم». وأضاف:» هذا اليوم نعتزّ فيه كرياضيين خاصة أنه بمثابة احتفالية ورسالة شكر لكل من خدم الرياضة سواء في موضع المسؤولية أو كرياضيّ، ويحفز الجميع لما هو قادم، ويبعث رسالة إلى الجيل القادم بالتحلي بالصبر وبذل الجهد من أجل رفع الراية القطرية خفاقة».

وأكّد الحمد أن حضور سموّ الشّيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، ومعالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخليّة، في هذا الاحتفال هو تكريم في حدّ ذاته وتحفيز كبير لأبطال قطر والكوادر القطرية على تقديم المزيد من أحل رفع الأدعم خفاقاً في كافة المحافل.

محمد سليمان صاحب أول ميدالية أولمبية:

التكريم لكل الجيل الذهبي لألعاب القوى القطرية

أبدى بطلنا محمد سليمان صاحب أوّل ميدالية أولمبيّة لقطر والخليج سعادةً كبيرةً بالتكريم الذي حصل عليه يوم أمس في احتفالية اللجنة الأولمبيّة القطريّة بمُناسبة مرور 40 سنة على تأسيسها، وقال:» سعيد للغاية بهذا التكريم، وأشكر اللجنة الأولمبيّة القطريّة برئاسة سعادة الشّيخ جوعان بن حمد آل ثاني، وهذا التكريم لكل زملائي في العصر الذهبيّ لألعاب القوى القطرية، خاصةً أننا كنا فريقاً واحداً، ولولا تشجيع زملائي لي ووقفة الاتحاد والمسؤولين ما تحقّقت هذه الميدالية التي اعتزّ بها كثيراً». وأضاف: »هذه البادرة ليست بالجديدة على قيادتنا الرشيدة، واللجنة الأولمبية، والمسؤولين، وأشكرهم على هذا التكريم، مُشيراً إلى أنّ أول ميدالية أولمبية ساهمت في تواجدي في هذا الحفل مع نخبة من زملائي الرياضيين وبحضور رفيع المستوى، وبالتالي لها فرحة خاصة بالنسبة لي.»

وقال بطلنا الأولمبيّ: هناك العديد من الإنجازات التي تحقّقت على يد أبطال قطر في العصر الذهبيّ، والآن لدينا جيلٌ جديدٌ من أبطال قطر.

البطلة سارة مسعود:

التكريم دافع لمزيد من الإنجازات

أعربت بطلتنا البارالمبية سارة مسعود عن سعادتها الغامرة بالتكريم الذي حصلت عليه من سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية في احتفالية مرور 40 سنة على تأسيس اللجنة الأولمبية وقالت: «فخورة للغاية بهذا التكريم والذي أعتبره وساماً على صدري، كما أنني فخورة برفع علم قطر في كافة المحافل الدولية».

وأضافت: «هذا التكريم ليس بالغريب على قطر وهو حافز لزملائي، وبالنسبة لي لتحقيق المزيد من الإنجازات التي أتطلع إليها في الفترة المقبلة، بعد حصولي على فضية دورة الألعاب البارالمبية التي أقيمت في ريو دي جانيرو عام 2016، في دفع الجلة فئة F33، بالإضافة إلى فضية بطولة العالم لألعاب القوى في مسابقة دفع الجلة التي أقيمت في العاصمة البريطانية لندن 2017، والميدالية الفضية في دورة الألعاب الآسيوية البارالمبية التي استضافتها العاصمة الإندونيسية جاكارتا 2018».

عبدالرحمن عبدالقادر:

التكريم يمثل لنا الكثير

قدّم بطلنا البارالمبي عبدالرحمن عبدالقادر المتوّج بالميدالية الذهبية لمسابقة دفع الجلة (فئة F34) شكره لسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية وكافة القائمين على هذا الحفل الذي يأتي في مناسبة عزيزة علينا جميعاً وهي الاحتفال بمرور 40 سنة على تأسيس اللجنة الأولمبية القطرية، والتي شهدت العديد من الإنجازات على مدار هذه الفترة، وهذا التكريم يأتي في إطار الإنجازات التي حققتها اللجنة الأولمبية منذ تأسيسها.

وأضاف: «هذا التكريم يمثل لنا الكثير في ظل حضور معالي رئيس مجلس الوزراء والعديد من الشخصيات البارزة، وهذا يؤكد الاهتمام الكبير بالرياضة، وهو دعم كبير وحافز لتحقيق المزيد من الإنجازات بالنسبة لي ولكافة الرياضيين، وينتابني شعور بالفخر ويحفّزني لبذل الكثير من الجهد».

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .