دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 12/3/2019 م , الساعة 2:39 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
إبداعات .. تفوق المرأة في الميادين القطرية
إبداعات .. تفوق المرأة في الميادين القطرية

سعدت جدا بالدعوة الكريمة من المركز الاجتماعي الثقافي للمكفوفين بأن أكون أحد المتحدثين بالندوة مع الدكتورة حياة نظر كنموذج قطري نفتخر به جميعا لكسر التحديات مع الإعاقة البصرية، وذلك بمناسبة يوم المرأة العالمي والذي يحتفل به العالم بالثامن من مارس وتسلط فيه كل وسائل الإعلام على المرأة وكل الأدوار والمسؤوليات الملقاة، وعلى النماذج والقيادات الناجحة وواقع المرأة في كل المجالات والميادين، وتكاد تكون هذه الندوة مميزة وذلك بحضور كوادر نسائية قطرية مميزة تعرض مسيرة التحديات والإنجازات في كافة المجالات الأكاديمية والعملية بصورة واقعية، ولم تتوقف عن مواكبة الحياة وممارسة العمل والتسلح بالعلم والمعرفة والتطوير المستمرة والمشاركة في كافة الأوساط والفعاليات المجتمعية كجزء من المسؤولية الوطنية والمجتمعية، وتكون نماذج يقتدى بها من خلال عرض تجارب حقيقية من أرض الواقع وما هي أهم التحديات التي واجهتهن وكيفية التغلب عليها وتحويلها إلى إنجازات مثمرة ما بين العلم والعمل والمواهب والإبداع وذلك للاقتداء بهن من الأجيال الحالية والفئات المستهدفة من المجتمع لكسر كافة ألوان التحديات وكيفية التغلب عليها بكل همة وعزيمة وإصرار تبث روح الأمل وتنمي القدرات الإبداعية لدى الكثير وبالفعل كان لها صدى كبير ومحفز لدى الكثير من خلال عرض التجارب والاستفادة من المجالات والتخصصات المختلفة التي كان للمرأة القطرية دور بارز سواء كان على المستوى التعليمي والثقافي والإعلامي والاجتماعي والتطوعي وغيرها، ولها بصمة رائدة في كافة الميادين رغم الرفاهية الاقتصادية إلا أنها استطاعت أن توظف الإمكانيات الاقتصادية في شتى التخصصات كجزء من المسؤولية المجتمعية وتماشيا مع الرؤية التنموية والتي تعتبر المرأة عنصرا مساهما فيها، ودعم القيادة لها وتسخير كافة الإمكانيات من أجل النهوض بمكانة المرأة القطرية علميا وعمليا وثقافيا وإعلاميا وسياسيا في فترة وجيزة من السنوات مع الطفرة الاقتصادية التي تشهدها الدولة وقبلها لا نستطيع أن نغفل دور المرأة قبل الحداثة والدور الديني والتعليمي والاجتماعي والاقتصادي ويشهد لها التاريخ بذلك، ومع هذا اليوم الرائد لا نستطيع أن نغفل مكانة المرأة العربية وحجم الأدوار والمسؤوليات والتضحيات التي تقوم بها طبقا للظروف السياسية والاقتصادية في سوريا وفلسطين والعراق واليمن وغيرها من الدول وكان للمرأة دور بارز بالعطاء والتضحيات في أجواء الحروب والقصف وفقدت الزوج أو الأبناء وربما أسرتها بأكملها وهناك الكثير القصص والعبر ورغم الظروف القاسية والانتهاكات التي تتعرض لها المرأة إلا أنها تنبع بالعطاء والحنان والمعرفة للسعي للحفاظ على سلامة الأسرة والوطن، ومن جانب آخر كل التحية لكل امرأة حقيقية سواء كانت جدة أو أم أو معلمة أو طبيبة أو داعية وكان لها بصمة حقيقية في الحياة من سلسلة الأدوار والمسؤوليات المتعددة ومنهن الأرملة أو المطلقة وغير المتزوجة وتقوم برعاية أسرتها أو بر والديها وتتحمل الأعباء الاقتصادية والاجتماعية بصورة مضاعفة ورغم ذلك نجد نجاحاتهن تلمع في سماء الإنجازات والإبداعات في مجالات متعددة ولذا مهما تحدثنا عن مسيرة المرأة وقدراتها العاطفية والعقلية والإنسانية والاجتماعية فيعجز الكلام عن وصفها وربما يقال إن المرأة نصف المجتمع ونحن نقول إن المرأة كل المجتمع بفكرها وعلمها وثقافتها وإبداعاتها وقدرتها في تحمل أدوار متعددة، ورغم ذلك عطاء بلا حدود حتى نراها اليوم شامخة بالإنجازات. وأخيرا كل التحية والتقدير لكل امرأة صنعت الجميل والمستحيل من أجل استقرار الأسرة ونهضة المجتمعات.

Moza.148@hotmail.com

                   

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .