دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 13/3/2019 م , الساعة 3:07 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
من حقيبتي .. الثواب قبل العقاب
من حقيبتي ..  الثواب قبل العقاب

الثواب والعطايا جزء من الحوافز والتي لها تأثير سحري على الإنسان وقد يكون ذلك سرا من أسرار النفس البشرية، والذي أودعه الخالق سبحانه ومثل ذلك العقل والتفكير، ويستهويني موضوع الثواب في الحوافز فالمجال رحب وواسع وإن بقي استخدام الحوافز مرتبطا بالعمل والعاملين بشكل عام، لذا فموضوع «النقاط الخضراء للسائقين الملتزمين» كتطبيق لمبدأ الثواب والذي أثير في جريدة الراية مؤخرا هو تطبيق فعال لمفهوم الموازنة بين الثواب والعقاب، ليكون كلاهما جزءا من عملية تقويم السلوك، وليس الاعتماد دائما على مبدأ العقاب، والذي غالبا ما يبدأ تفكيرنا به قبل الثواب، ونختار الشدة في الفعل والكلمات قبل اللين والتعابير الجميلة والمحببة إلى القلب ولعل هذا هو السر في أن شريحة من الناس وخاصة الشباب لا تستمع للنصيحة أو تستهتر بالعقاب حتى لو كان التوجيه هو لمصلحتها مثل حدود السرعة وقوانين المرور، وهي أولا وأخيرا لسلامة السائق ومستخدمي الشارع، وفي الواقع من يفكر في الثواب قبل العقاب هم القلة ممن لهم عقول إيجابية لا تتحكم فيها العواطف فقط فتسلك بفطرتها أسهل الطرق في الاندفاع للعنف والعقاب، حين يخطئ الابن أو الابنة في أمر ما -ولو استخدمنا قاعدة 20-80- فإن تفكير 80% من أولياء الأمور يتجه إلى العين الحمراء -كما يقال- والزجر بالصوت العالي والكلمات الجارحة أو أكثر من ذلك، ونظن بذلك أننا وصلنا إلى مرحلة الخوف لديه، بينما 20% تجد طريقتهم -وهي الأصوب- الجلوس مع الابن أو الابنة بهدوء ليبينوا الأخطاء وبأسلوب تشع فيه مشاعر المحبة والخير فيعرف المخطئ سبب منعه عن ذلك الأمر، وستجد تأثير الفعل الثاني أكبر وأعمق، نعم بالحوافز وبالثواب سيكون فعلا هناك تأثير في الالتزام الإيجابي وتحقيق الهدف بقلة الحوادث إذا كان الحديث عن السائقين، مع دراسة التأثير الجيد والتنوع المفيد، تماما مثل ما ندرس العقوبات وتأثيرها، وبعض الأمثلة هي مما اقترحه القراء الكرام من الإعفاء من رسوم التجديد أو تخفيض إضافي للمخالفات، وأضيف هنا حتى استحقاق الترقيات في العمل، فهذه رسائل شكر للملتزمين بقوانين المرور، وهم يستحقون هذا الشكر والتقدير، وقد نسبق العالم في مثل هذا التصرف في تطبيق الثواب بالتوازي مع العقوبات لتقويم تصرفات الجمهور في قيادة السيارات في الشوارع فتكون قوانيننا مثالا يحتذى به في العالم وتبقى شوارعنا -بإذن الله- الأقل حوادث أو إصابات.

 

Dr.mubarakalkuwari@gmail.com

kmubarake@

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .