دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 4/10/2017 م , الساعة 12:49 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
همزة وصل... عمار يا قطر
همزة وصل... عمار يا قطر

عرف عن دولة قطر أنها دولة ذات سيادة تمد يدها وتساند الآخرين ولها سمعة طيبة في جميع المحافل الدولية وتشارك بكل ثقلها في كل المنظمات والمؤتمرات العالمية وعلاقاتها طيبة وقوية مع معظم الدول، وهي محط احترام في كل مكان، كما عرف عن شيوخها الكرام بحبهم لشعوبهم وللناس والمساواة والعدل بين الجميع، وعرف عن القطريين أنهم شعب أصيل وكريم ومضياف، يحب مساعدة الآخرين ويتميز بالأخلاق الرفيعة، وها هي الأزمة المفتعلة من قبل دول الشر جعلت من الشعب القطري صفاً واحداً والوقوف مع قيادتهم ووطنهم.

فبالرغم من الحصار الجائر وقطع العلاقات مع دول الحصار ونشر الأكاذيب والافتراءات على قطر واتهامها بتهم غير صحيحة، وبالرغم من دفع الملايين من المال من قبل هذه الدول لتشويه سمعه قطر في العالم، والمحاولات البائسة في تركيع قطر، إلا أنها كلها باءت بالفشل بالرغم من بث إعلام دول الحصار كما عودونا في بداية الأزمة الفتنة والسموم والأكاذيب والضحك على شعوبهم، إلا أن القطريين ترفعوا عن ذلك بأخلاقهم وآدابهم الرفيعة ولم تكتم أفواه الناس في قطر كما تفعل دول الحصار أو كما نسميهم دول الشر والمؤامرات، ولم تغلق قطر أبوابها وحدودها في وجه أبناء هذه الدول ولم تطردهم من البلاد كما فعلت دول الحصار ولم توقف يوماً من الأيام التعليم أو الصحة أو المساعدة عن أبناء هذه الدول.

الذي جعلني أكتب هذه المقدمة هو ما شاهدته أثناء زيارتي منذ يومين للمستشفيات والمراكز التأهيلية الجديدة بمدينة حمد الطبية التابعة لمؤسسة حمد من مبان فخمة بها كل المميزات الطبية من أجهزة ومعدات وفنيين ومستلزمات المرضى، وبالصدفة قابلت أحد مواطني دول الحصار والذي يتعالج هنا، وبعد حديث مطول معه أثنى على قطر وقيادتها وشعبها على كل ما يقدمونه من علاج وتوفير أدوية ومعدات وأجهزة طبية ولم يبخلوا على المرضى ولم يفرقوا بين القطريين وغيرهم.

وأبدى أسفه لما يحدث الآن بين دول الخليج وتأثيراته على الشعوب والأقارب وأثنى على قطر وشكر سمو الأمير والشعب القطري الخلوق ولكل المسؤولين عن الصحة.

وبعد انتهاء الحديث قمت بجولة سريعه في المباني الجديدة وهي مركز قطر لإعادة التأهيل، ومركز الرعاية الطبية اليومية، ومركز صحة المرأة والأبحاث، وتقدم فيه خدمات الفنادق ذات الخمسة نجوم، حيث تتميز بجودتها وفخامتها ونظافتها وما بها من طاقم تدريب ومعدات وأجهزة ومستلزمات طبية متوفرة بالرغم من الحصار المفروض على قطر.

إنها قطر وقائدها تميم وشعبها الوفي، أما دول الحصار فليموتوا بغيظهم وليعلموا بأن قطر لديها ثوابت ومبادئ ولا يمكن أن ترضخ لهم.

mjaljassim@hotmail.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .