دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 20/8/2018 م , الساعة 12:51 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
سوالف .. ولد بطني يعرف رطني
سوالف .. ولد بطني يعرف رطني

هذا المثلُ من أمثال سريعة البديهة لدى أهل زمان، فمتى ما عرف الإنسان ما يدور في خلد الطرف الآخر يقال ولد بطني يعرف رطني، أي يعرف كل شيء عني ومعنى كل إشارة تصدر مني، وهذا العنوان البسيط المُتواضع يجرّنا للحديث عما يدور وما يحدث من عدم تفاهم بين سائقي السيارات، علماً أنّ جميع السيارات تحمل رمزاً واحداً وإشارة واحدة لإحساس واحد، صحيح أن أشكالها تختلف وأحجامها تختلف وتصميمها يختلف، لكنها تتّفق في رموز معينة ومتوافقة كل رمز يدل على حركة واتجاه تم التفاهم عليه بين المتعاملين معها، لقد وضع مصممو السيارات هذه الأشياء لربط السائق مع من يحيطون به من الناس ومن سائقي السيارات الأخرى، والكل لا بدّ أن يفهم ويتجاوب مع ما تعنيه، لكن إذا استبدّ التجاهل ولم يعد للتفاهم وجود بين السائقين تتعقّد المسألة ويضيع معناها في مهب الريح، سيارات الماضي كان سائقها يستعمل يديه عند كل انحناء، فإذا أراد الانعطاف لليمين يرفعها إلى أعلى السيارة أما إذا أراد الانعطاف إلى اليسار فيبسطها على شكل مستقيم فيعرف السائق الذي خلفه أو الذي أمامه بأن صاحب هذه السيارة يريد التوجه إلى الجهة التي أشار إليها، كذلك إذا أراد أن يقف أو يرجع إلى الخلف، هذه أشياء متعارف عليها وليس فيها مزاحمة أو تجاهل بينهم، فالكل يعرف ما يريد الطرف الآخر، ومثلما قالوا «ولد بطني يعرف رطني»، لكن الآن مع تطوّر صناعة السيارات وضع مصنعوها لها من الأمام ومن الخلف أنواراً تعطي إشارة وتوجيهاً يترجم ما يود صاحب السيارة الأخرى عمله، ولأن سائقي المركبة في هذه الأيام انعدم التفاهم بينهم على هذه الإشارات وماذا تعني ولماذا وضعت، فهم لا يعترفون بها وبمن أصدرها من السائقين، فعندما تعطي إشارة تريد النزول إلى اليمين أو إلى اليسار لا تجد من السائق الآخر أي تجاوب لك وكأنه لا يصدقك ولا يصدق نواياك ولا يترك لك الفرصة بل يسابقك ويضايقك غير مبالٍ بقانون السواقة وبحقّ إعطاء الفرصة لمن هو محتاج لها، هؤلاء لا يعرفون شيئاً عن قانون السواقة إلا مسك مقود السيارة فقط. وسوالف.

كاتب وباحث في الموروث الشعبي
  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .