دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 9/7/2018 م , الساعة 12:29 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
فيض الخاطر ... الخدمات العامة في المجتمع
فيض الخاطر ... الخدمات العامة في المجتمع
بقلم : د. كلثم جبر

في الثالث والعشرين من شهر - يونيو 2018 - احتفلت الأمم المتحدة بيوم الخدمات العامة في المجتمع، تحت شعار «تقديم خدمات عامة مبتكرة لا يُخلَّف فيها أحد عن الركب» سعياً لتطوير الأداء في الخدمات العامة التي يقدمها موظفو الدولة والقطاعات الأهلية، ودور هذه الخدمات في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، مع التركيز على تعزيز الابتكار في تقديم هذه الخدمات، وهي المرة الأولى التي يحتفل بها في هذا اليوم بعد وضع أهداف التنمية 2030، وذلك بموجب قرار الأمم المتحدة رقم 277-57 وقد احتفلت الأمم المتحدة بهذا اليوم عام 2003 لتوزيع جائزتها السنوية المعنية بهذه المجال، لتنهال عليها بعد ذلك ومن جميع الدول طلبات المشاركة في هذه الجائزة، بدلالاتها ذات المعاني الحضارية المختلفة.

ولأن هذا اليوم يتعلق بالخدمات العامة التي يقدمها الموظفون المختصون، كل في مجال عمله، فقد تم التركيز على السعي إلى التذكير بأهمية أداء هذه الخدمات بشكل يسهم في تنفيذ خطط التنمية عن طريق تحسين الأداء من جهة، وتطوير الكفاءات من جهة أخرى في المؤسسات الخدمية، وإذا كانت الشكوى الدائمة في كل المجتمعات تتركز على سوء الأداء بالنسبة للقائمين على الخدمات العامة، فإن من أهداف الاحتفاء بهذه اليوم هو التقليل من هذه الشكاوى من خلال توعية أولئك القائمين عليها بضرورة تغيير الانطباع السائد عن سوء هذه الخدمات، وتجاوز ذلك بالمزيد من الجهد بهدف تحسين هذه الخدمات بواسطة ما توفره جهات الاختصاص من وسائل وأدوات تعين على تحقيق ذلك.

ولأن هذه الخدمات تشمل عدة أمور لصيقة بحياة الناس، فهذا يعني بالضرورة أن تكون هذه الخدمات في المستوى الذي يرضى عنه الجميع، وهو هدف تسعى إليه كل الدول من خلال خططها التنموية الطموحة الرامية أولاً وأخيراً لخدمة أفراد المجتمع، ليتمكنوا من الإسهام الإيجابي في البناء التنموي العام.

«وكما ذكر الموقع الرسمي للأمم المتحدة أن جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة يدعو إلى مجتمع شامل للجميع، ويحمل العاملون في مجال الخدمة العامة في كل أنحاء العالم على عاتقهم مسؤولية العمل، لضمان تحقيق هذه الرؤية. وينبغي على الحكومات في كل مكان - إن أردت تحقيق أهداف التنمية المستدامة - اعتماد نهج متكامل مبتكر لتعزيز تغيير السياسات، والتنسيق المؤسسي، والمشاركة في صناعة القرار، وتقديم خدمات شاملة ومسؤولة ومرنة وفعّالة» من أجل تحسين وتطوير الخدمات المقدمة للجمهور، لكن المؤسف أن معظم الدول لا تزال غائبة عن الاهتمام باليوم «العالمي للخدمات العامة». وهو الأمر الذي يجب الاهتمام به بشكل يتناسب مع أهميته في تحقيق التنمية الشاملة في هذه الدول، لأن الخلل في أداء الخدمات العامة ينعكس بشكل مباشر على مسار التنمية في اتجاهها الصحيح، وربما انحرفت التنمية عن مسارها الصحيح نتيجة الخلل أو التقصير في أداء القائمين على الخدمات العامة، باعتبار التنمية منظومة متكاملة يشترك الجميع في تنفيذها بالكيفية التي تضمن لها النجاح.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .