دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 14/8/2018 م , الساعة 2:21 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
لماذا .. يا ساسة أمتنا ما ذنب أجيالنا ؟
لماذا ..  يا ساسة أمتنا ما ذنب أجيالنا ؟

نعيش هذه الأيام موسماً من مواسم الطاعات الفضلى “أيام العشر المباركة من ذي الحجة”، أيام أقسم بها الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز لعظم أفضالها “والفجر وليال عشر”، تاسع أيامها يوم الوقوف في عرفة، يوم مغفرة الذنوب والعتق من النيران، وهدي رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم الذي بيّن قيمة وأفضال العمل الصالح في هذه الأيام بأنه من أفضل الأعمال، تمرّ علينا هذه الأيام المباركة وأفئدتنا تهفو شوقاً لزيارة بيت الله الحرام والطواف حول الكعبة المشرّفة، والاتجاه إليها بكل جوارحنا ملحّين بالدعاء سائلين المولى عز وجل العفو والمغفرة في هذا العام وما سبقه في مثل هذه الأيام المباركة شهدنا وما زلنا نشهد أحداثاً صعبة مؤلمة على نفوسنا لم نعهدها في سابق أيامنا قبل الحصار، أحداثاً تضرّ بقيمنا وأخلاقنا الإسلاميّة التي هي مصدر قوتنا وعزنا وفخرنا، ونبراس هدينا ونهج تربيتنا لأبنائنا في هذه الأيام المباركة نسأل الله سبحانه وتعالى أن يلهمنا قوة الحجة وسلاسة الأسلوب لتعزيز قيم التوازن في نفوس أبنائنا بإرساء تعاليم وأخلاقيات ديننا الإسلامي الحنيف التي ربيناهم عليها وبين ما يعيشونه من مواقف حياتيّة متناقضة تتمثل أمام ناظريهم ومسامعهم فيما يطالعونه من أخبار وفبركات وسلبيات يتلقونها عبر وسائل الإعلام وشبكات التواصل والاتصال، علينا أن نبيّن لهم فضل هذه الأيام وما يستحبّ فيها من صالح الأعمال ولكن!!! ماذا سنقول لهم عن أسباب حرماننا كمسلمين من زيارة بيت الله الحرام وما يتم غرسه من مشاعر العداوة والبغضاء والكراهية في نفوس إخوة الدين والجيرة؟، كيف سنبرّر لهم أسباب سفك دماء الأطفال الأبرياء في اليمن وسوريا وفلسطين والعراق؟، وكيف سنفسّر لهم عبارات القذف والسب والشتم وانتهاك الأعراض والمحرّمات ستطول يا ساستنا الأفاضل قائمة التبريرات، والبحث عن الأسباب المقنعة وستتشعب تفاصيلها؟، ماذا سنقول ونقول لنرمّم ونداوي جرحنا الغائر وعظيم بلائنا - هل سنقول لهم هذه تعليمات خارجيّة ينفذها بعض ولاة الأمر لنتقاتل مع بعضنا البعض فتضعف أمتنا ونصبح لقمة سائغة في يد أعدائنا - أم نقول لهم إن هذه التناقضات ضريبة الصراع على الكراسي والتمسّك بقوى السلطة والمال والجاه - أم نقول لهم نحن نعيش حقبة ضعف ساهم فيها ضعفاء قومنا بخياناتهم وعمالتهم للغرب في تفكيك عرى أواصر تلاحمنا، ماذا سنقول لنخفف مشاعر الألم والحزن التي تطلّ علينا من ناظري أبنائنا يريدون فيها تفسيراً وإجابة لكل ما يرونه من قسوة ترتكب بحقهم وحق إخوتهم من أبناء المسلمين تنتهك فيها قيم وتعاليم ديننا دين الرحمة والخلق العظيم.
  
Falobaidly@hotmail.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .