دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 7/6/2012 م , الساعة 3:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
وهج الأقمار ... (من ذبح طائري الأبيض؟)

بقلم / خلود السويدي :

حين تهاجر الطيور يصبح المكان خاليًا وموحشًا دون زقزقة ولا أصوات جميلة، هكذا الحياة أصبحت خالية من صفاء وقلوب البشر الطيبين ومن العدالة وتحقيقها بين أفراد البشر فيا تُرى من ذبح القلب الأبيض؟.

-- من ذبح الإنسانية والتراحم والعطف؟ إن الأقربون أولى بالمعروف ولكننا نجد غياب الرقابة الأسرية وغزو نظام الفنادق في الأسر!! فنجد كل واحد منهم يعيش بمعزل عن الآخر من خلال التفكك الأسري وانعدام روابط المحبة التي من دونها تتشتت الأسر وتضيع وذلك مسؤولية الكل لهذا نجد الكاريكارتيرات تتصدر رسوم الأسر وهم في حالة مزرية!!، فالأب في وادٍ والأم في وادٍ والإخوة في وادٍ والأخوات في وادٍ!!. ولا ننسى الغزو الفضائي والتكنولوجي وذلك كافٍ لانحدار الوضع من سيئ إلى أسوأ !! قال جون رسكن: امنح الطفل قليلاً من حنانك، يكن لك في المقابل ربحًا عظيمًا.

-- من ذبح الرومانسية؟ فقد مضى زمن الحب والخلود ورحت التمس الهوى في الطبيعة والورود، كقطرة مطر تنعش جسدي وروحي التي غابت عن الوجود..

-- من ذبح الاخلاق؟ إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا، فالإباحية أصبحت رأس مال معظم الأفلام التجارية في الوقت الحالي !!، فمعظم الأفلام ترتكزعلى الشذوذ الجنسي والسحاق بين الفتيات، والزنا، وذلك كان حديث برنامج بدون رقابة الذي تعمدت من خلاله أن يكون موضوع مقالي اليوم فحتى ضيوف البرنامج لا يشعرون بأدنى خجل بالتعبير عن فخرهم بما يصنعونه من أفلام تسيء إلى الشعب المصري !!بعكس أفلام زمان النظيفة المعبرة من نهر النيل الراقي، يا أيها الزمن النظيف المعرض عنا عُدْ فقد انكشف لنا ضلال الناس وانحرافاتهم!! ولايمكننا إصلاحهم ما لم يعرفوا أنفسهم فيصلحوها!!.

-- من ذبح التواضع والطيبة؟، من خلال الإحساس بالفقير والجائع والمريض واليتيم والجرحى والمصابين والمتأزمين، معظم الناس لا يشعرون بغيرهم إلا إذا أصابهم شيء !! يقول أكثم بن صيفي: القرابة تحتاج إلى مودة، وفي مثل عربي "تقاربوا بالمودة ولاتتكلوا على القرابة". إن الإحساس بغيرك يجعلك تشعر بمعاناتهم ويعطيك شعورًا صافيًا ونبيلاً مفعمًا بالعطاء والتعاون.

-- من ذبح المذيعين القطريين؟، إين إذاعة قطر من المذيعين بحيث تستقطب المستويات الهابطة وتستغني عن المؤهلين أو الجديرين من أصحاب الثقافة والخبرة؟!، وتستعين بمن لا يمتلك حتى أسلوب الحوار مع المتقدمين أو زوار الإذاعة!!، فكيف نعد برنامجًا قويًا ونحن لا نملك أبسط مقومات الحضارة والتصرف والذوق؟!! يقول بوفون الرجل بأسلوبه، والأسلوب هو ثوب الأفكار!.

-- من ذبح الرجال الأقوياء؟، فنجد الهمجية والاعتداء على النساء والشيوخ والأطفال، نتيجة تعودهم على تلك الممارسات الوحشية وتلذذهم بها !!، وباتت الاجتماعات الطارئة والمطالبات والملاحقات القانونية والقضائية لاتردع العدوان الغاشم بل يجب على الجميع التكاتف يدًا بيد حتى إسقاط العدو بشار ، يقول خليل مطران: أشقى اليتامى في مرابعه شعب يعيش وماله وطن، رحم الله الشهداء الأبرياء وأسكنهم فسيح جناته وكل قتيل بينهم شهيد ودماؤهم لن تذهب هدرًا بإذن الله.

-- لعيونك ضي القمر

انثر هوى روحك في الأماكن.. فسيبلغني الطير الجميل الابيض عن اشتياقك ويقف أمام نافذتي .. فيرسل لي محبتك وسلامك.

KHLOOD78@HOTMAIL.COM

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .