دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 19/8/2018 م , الساعة 12:48 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
تأملات .. المناطق السكنية ليست للعشوائيات
تأملات .. المناطق السكنية ليست للعشوائيات

تعتبر مشكلة سكن العزاب وتقسيم الفلل كوحدات سكنية يتم تأجيرها على المغتربين بين منازل العائلات من المواطنين مشكلة مؤرقة، ولها خطورة كبيره مما دعى لاعتبارها من ضمن المخالفات التي يجب الإخطار عنها لتقوم الجهات المعنية بعمل اللازم، ولكن بالرغم من كل ذلك لاتزال المشكلة موجودة! وأود أن أتكلم عنها من عدة جوانب:

- لا يجب أن نلقي باللوم على الجهات المعنية فقط ولكن هناك واجبا ومسؤولية على المواطنين أيضا وهي من ناحية المواطن الذي يؤجر العين للعزاب وعلى المواطن الجار لهم والذي لم يقم بدوره بإخطار المعنيين بهذا الأمر، فلا يحق للمواطن تأجير بيته لهذه الفئة في هذا الموقع وعليه أن يعي بأن هذا الموقع تم تخصيصه من قبل وزارة التخطيط والإسكان له ولغيره من المواطنين القطريين في أماكن سكنية عائلية لذا لا يجب عليه التلاعب والالتفاف على القانون بغرض الربح المادي، فقد منحتك الدولة هذه الأرض لبناء سكن لك ولعائلتك وإن كنت لا تحتاجه فكان من الأولى أن تعطي المجال لغيرك أو أنك على الأقل تقوم بتأجيره لعائلة واحدة وفقا للقانون.

إنني أعتبر ما يقوم به الملاك من تقسيم للفلل وتأجيرها للعوائل المغتربة أمرا غير مقبول ويندرج تحت بند المخالفات أيضا، فعندما تقوم ببناء بناية سكنية تكون مهيأة لاستيعاب الأفراد وتأمين حمايتهم من الحريق وتأمين التوزيع الصحيح للغاز والكهرباء وغيرها ولكن في حال تقسيم الفلل فإن المالك الجشع يقوم بتقسيم الفيلا لاستيعاب أكبر قدر من الأفراد ويقوم بالتوزيع العشوائي للكهرباء والماء فيما بينهم وقد تكون الدولة هي من تدفع له ظنا بأن المواطن هو من يسكن بهذه العين وليست عينا مؤجرة! ألا يشكل ذلك خطورة على المؤجرين والجيران لسهولة حصول تماس كهربائي مما قد يسبب حرائق بسبب الضغط؟ والغريب في الموضوع أننا نجد إعلانات عن فلل مقسمة ومؤجرة ويتم الإعلان عنها بكل أريحية؟! ورأينا الفلل في المناطق الراقية التي خصصت لكبار الموظفين مثل فلل منطقة الخليج الغربي ولا يقطنها إلا العمال وأو العائلات من المغتربين (بحيث تقسم وتؤجر كوحدات سكنية).

- على الجهات المعنية أن تكون حاسمة في مخالفة الملاك والمؤجرين وكذلك من يتقاعس عن تنفيذ القانون فلا أعرف مدى صحة ما سبق وقرأته من تقاعس المسؤولين عن تنفيذ القانون في حال وجود واسطة! ولكن على افتراض بأن هذا الكلام صحيح، لمن يجب أن يلجأ المواطن؟ وكيف يحاسب الموظف أو المسؤول المتخاذل؟ يجب التوضيح و نشر الوعي لدى المواطنين في ضرورة التعاضد والتكاتف مع المسؤولين وبيان الطريقة المثلى لإيصال أصواتهم بالشكوى وهي نوعان شكوى أولية للجهات المسؤولة وشكوى متابعة في حال التسويف، وأيضا يجب على المواطنين التمتع بروح المسؤولية واحترام شعور إخوانهم المواطنين فلا تؤجر بيتك إلا لعائلة مناسبة تحترم جيرانك وتقاليدهم وعاداتهم فلا تتسبب في ضرر لجارك ولإخوتك المسلمين وإن لم تكن تحتاج لهذه العين أرجعها للدولة ليستفيد غيرك منها وبرأيي هذا أفضل عقاب لهؤلاء المؤجرين فإن خالف المالك القوانين أكثر من مرة تسحب منه الهبة وتعطى لغيره من المواطنين الذين يحتاجونها للسكن.
  
alqahtaninahid@gmail.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .