دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 8/11/2017 م , الساعة 12:52 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
غدير وشراع.. تأملات في القرآن الكريم (1)
غدير وشراع.. تأملات في القرآن الكريم (1)

واجبٌ، وعبادةٌ.

التأمل في القرآن الكريم.

حقٌّ، وعلمٌ.

التفكر في القرآن الكريم.

سعادةٌ، وطمأنينةٌ.

تدبُّر آيات القرآن الكريم.

ولنا أن نقرأ، وأن نطيل القراءة. وعلينا أن نقف، وأن نبقي الوقوف، مع التأمل والتفكر والتدبر، وسوف نحظى بالبشرى التي نرجو.

القرآن الكريم نور من الله جل وعلا أنزله إلى خلقه. علينا أن نعيش مع هذا النور الذي نزل من الخالق عز وجل. علينا أن نعلم أنفسنا كيف نعيش مع الهداية في القرآن الكريم، وذاك لعمري الجهاد الأعلى للإنسان في هذه الحياة الدنيا. أن يعوّد المؤمن نفسه، وأن يبني دقائقه على صحبة القرآن قراءةً وتأملاً وتدبّراً.

سوف نبدأ معكم في هذه الحلقات المتأملة في آيات من القرآن الكريم راجين الرحمة من الله جل وعلا. وكل آيات القرآن الكريم للتأمل والتفكر والتدبر.

يقول الله تعالى في سورة القصص، الآية ٧١ «قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِضِيَاء أَفَلا تَسْمَعُونَ».

الخطاب في الآية الكريمة وفي القرآن كله للذي يقرأ القرآن، وللذي يسمع ويدرك.

هو بشرى للمؤمنين، ونذير للكافرين.

وحين يقرأ المؤمن القرآن الكريم يزداد إيماناً وخشية لله جل وعلا. يعلم نعمه العظيمة، ويزداد إيماناً، يتيقن من عظمة الله جل في علاه، ويتثبت يقيناً.

لو تفكرنا في هذه الآية الكريمة قليلاً لعرفنا كم نحن غافلون عن عظمة الله، ولا نشكر الله إلا قليلا!

ما أشد غفلة الإنسان!!

«الليل سرمدا»، أي ظلاماً دامساً لا ينقطع إلى يوم القيامة. هولٌ شديد ومحنة واختبار، من سواه سبحانه يأتيكم بضياء النهار ونور النهار وبشرى النهار، إذن، فلتنتبه أيها الإنسان إلى خالقك، إلى الله جل وعلا، ولا تغفل عن ذكره وعن عبادته، فقد خلقت لذلك.

اللهم اجعل النهار لنا استبشاراً، وفرحاً، وعافية، وذكراً لا ينقطع، وحمداً، وشكرا.

اللهم اجعلنا من أهل الخشية يا رب العالمين.

اللهم اجعلنا من المؤمنين، ومن أهل القرآن أجمعين.

النور

وكم بالنور أوتينا أمانينا

ومن فضلٍ

ومن منّهْ

من القرآن يا ربي

من الآياتِ يا ربي

ومن حقٍّ كمثلِ الشمسِ

يا ربي

يضيء الصبحَِ

والإمساءَ أقماراً

ووقتَ الظُّهرِ يا ربي

وعندَ الفجرِ يا ربي

وقبل النوم

والإغفاءِ مقروناً

بذكرٍ أو بتسبيحٍ

ومن آيٍ

من القرآن يا ربي

هو القرآن يا ربي

هو الفرقان يا ربي

هو الإشراق يا ربي

وليس سواه راياتٌ

رجا عفوٍ

وغفرانٍ

دُعا شكرٍ وتبيانٍ

ورحماتٌ

من الباري

وعتقٍ منك يا ربي

ويُبقينا

شموعَ الحبِّ يا ربي

ورودَ الحب يا ربي

لأهلٍ أو لأصحابٍ

لقربٍ أو لأترابٍ

لأحبابٍ

وللأوطان يا ربي

رجاء العفوِ يا ربي

رجاء العفوِ يا ربي

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .