دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 29/11/2017 م , الساعة 1:52 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
اكتشاف وتقييم القيادات بين التحديات والفرص
اكتشاف وتقييم القيادات بين التحديات والفرص

إبداعات القيادات في المنظمات

أدركت كثير من المنظمات الحكوميّة وغير الحكوميّة في بداية النهضة الحديثة حتميّة التغيير في أسلوب عملها وذلك حتى تستطيع البقاء والدخول في المراحل التنافسيّة وإلا سوف تتعرّض للفشل والانهيار، وللخروج من هذه الدائرة قامت كثير من هذه المنظمات بإحداث تغيير في السياسات الداخليّة ونظام العمل، حيث تمحور هذا التغيير حول اعتماد إستراتيجيات جديدة في عملية اختيار القيادات وتقييمهم، ولذلك قام المسؤولون في هذه المنظمات منذ الثمانينيات بالبحث عن أشخاص من ذوي القدرات غير العادية والذين باستطاعتهم تحسين وتطوير هذه المنظمات ومن ثم قيادتها إلى طريق النجاح.

وقد أبدع كثير من الأشخاص في عصرنا الحديث في إيجاد الحلول التي أدّت إلى إنقاذ كثير من المنظمات أو شكلوا المحور الأساس في نجاحها، ويعود ذلك إلى امتلاك هذه القيادات صفات وقدرات خاصّة كان لها الأثر الكبير في عملية التغيير والتطوير، تلك الصفات التي استندت عليها هذه المنظمات لاختيار الوزير المناسب، المدير أو رئيس القسم، من هنا جاء مصطلح إداري جديد هو تقييم القيادات.

تعريف تقييم القيادات:

في الحقيقة إنه لمن الصعب أن تجد تعريفاً موحداً لمصطلح التقييم فما بالك بتعريف (تقييم القيادات) على مستوى الإدارة العُليا، إلا أنه بالإمكان أن يدخل من ضمن المفهوم التالي بأنه (عملية قياس لقدرات القيادات العليا ومدى صلاحياتهم وكفاءتهم بالنهوض بأعباء الوظيفة المطلوبة وتحمّل مسؤوليته وهي ذات تصوّر شامل لأداء الفرد ومدى تفاعله للعناصر الداخليّة والخارجية للمنظمة).

صعوبة التقييم

عانت المنظمات الكثير من الخسائر نتيجة الاختيار غير الموفق للقيادات وظهر ذلك في عدم قدرتها على مواكبة التطوّر والتغيير في الواقع بالرغم من تعيين قيادات جديدة.

يعدّ رأس الهرم في كل مؤسسة المحرّك الأساسي لها كما أن لكل مؤسسة طابعاً خاصاً ومكوّنات أساسيّة تختصّ بها دون غيرها، فقد تكون المؤسسة مبنيّة على أساس مالي أو إداري أو فني أو خدمي أو ذات طابع مختلط، والتي تعتبر من أصعب المنظمات في التشغيل والقيادة، ونتيجة لهذا الاختلاف كان لا بد من تصميم معايير تقييم خاصّة بكل مؤسسة تتوافق مع رؤيتها وأهدافها الإستراتيجية، ومن هنا تأتي صعوبة إيجاد الأدوات المناسبة لعمل التقييم حيث تقلّ جودة التقييم العام كلما ارتفعنا في المنصب ودخلنا في مجالات قياديّة منوّعة، لذلك تقوم معظم المؤسسات الكبيرة بالاستعانة بجهات خارجيّة ذات اختصاص في التقييم لاكتشاف القيادات المناسبة لها بعد اجتيازهم لجميع مراحل التقييم التي تم إعدادها لهذا الغرض.

لذا قلما تجد مؤسسة في الوقت الراهن توجد بها آليّات اكتشاف وتقييم للقيادات بمختلف مستوياتها بالرغم من أن الاكتفاء الذاتي في هذا المجال يشكل المورد الحيوي لديمومة كل مؤسسة، فلا يمكن الاعتماد على الغير في هذه المهمّة بالذات. وانطلاقاً من الأهداف الوطنيّة المستمدّة من رؤية قطر 2030 يجب على كل رأس هرم في المؤسسات الحكومية العمل على إنشاء فريق تقييم تكون مهمته تقييم القيادات الحاليّة واكتشاف القيادات المستقبليّة ورصد احتياجاتها التطويريّة لتأهيلها بالمستوى المطلوب وذلك لضمان تحقيق هدفين ساميين هما أولاً: وضع الشخص المناسب في المكان المناسب، ثانياً: استمرار عجلة اكتشاف وتأهيل القيادات للوفاء باحتياجات الحاضر ومواجهة تحديات المستقبل.

الآليّة المثاليّة للتقييم:

لا توجد في الواقع آلية مثاليّة للتقييم تصلح لجميع المناصب ولكن هناك أدوات يتم الاستعانة بها لإجراء عملية التقييم، وفي المقال القادم سوف نركز على بعض أدوات التقييم الفعّالة التي تناسب النظام الإداري القطري.

قصة من الواقع:

قبل عدّة سنوات تم اختيار شخص دون الاستناد على أي معايير للتقييم، حيث تم تعيينه بشكل ارتجالي ليشغل منصباً رفيعاً في إحدى المؤسسات الحكوميّة المسؤولة عن تقديم خدمات عامّة، وتعتبر هذه المؤسسة ذات طابع المنظمات المختلطة (إداري، فني، مالي)، وبعد ترك هذا الشخص المؤسسة بسنوات كانت النتيجة: هدر المال العام، سوء معاملة المواطنين، عدم إنجاز شؤون المواطنين وتعطيل مصالحهم، عدم تسهيل أو تطوير إجراءات العمل، عدم تطوير الكوادر البشريّة، وبالتالي عدم تحقيق أهداف المؤسسة والمتمثلة بتحقيق جودة في الخدمة ورضا المراجعين، فكانت النتيجة في المحصلة الإضرار بالمؤسسة الحكوميّة وإرجاعها عقوداً إلى الوراء.

تحياتي ونراكم في المقال القادم.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .