دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 2/1/2018 م , الساعة 12:38 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
من كل بستان وردة.. قطر أقوى من الزوابع
من كل بستان وردة.. قطر أقوى من الزوابع

بعد مرور 7 أشهر على الحصار، تعيش قطر بألف خير.. بعزيمة وثبات قيادتها وشعبها، الذين سطروا واحدة من أعظم الملاحم التاريخية في وجه الزوابع والعواصف والمؤامرات الخبيثة، دون أن تنال تلك التحديات من إرادتنا وكرامتنا وسيادتنا، لنبدأ عاماً جديداً مرفوعي الرأس والهامة والراية الخفاقة.

تخوض قطر وشعبها معركة الكرامة والسيادة محققة انتصارات على كل الجبهات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية، فيما تتوالى هزائم وعثرات وفضائح المتآمرين أمام العالم.

فقد سقطت كل مزاعم وأكاذيب وافتراءات دول الحصار ضد قطر تحت أقدام الحقائق والبراهين التي قدمتها قطر عبر خطابها السياسي والدبلوماسي والإعلامي، وسط إشادة عالمية بجهود قطر في مكافحة الإرهاب، بل وتأكيد قادة الدول الكبرى أن قطر شريك إستراتيجي في مكافحة الإرهاب ومحاربة تمويله كعضو فاعل في التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب وتنظيم داعش.

كما تأكد للعالم أن كل أكاذيب ومزاعم دول الحصار بلا دليل، فلم يقدم تحالف الشر ضد قطر حتى الآن دليلاً واحداً على مزاعمه، ليعرف العالم أن حصار قطر وراءه حقد وغيرة وحسد مما حققته قطر ومازالت تحققه من نجاحات على كافة الصعد، فيما يهدر المتآمرون ثروات بلادهم على التآمر والعدوان والبذخ على حساب أموال الشعوب التي تكتوي الآن بنار الأسعار وتداعيات مؤامراتهم الصبيانية وقراراتهم العشوائية وخططهم الاقتصادية الفاشلة.

ورب ضارة نافعة فقد حوّلنا الحصار من نقمة إلى منحة بفضل القيادة الرشيدة والتعامل الحكيم مع الأزمة، وتضافر جهود كافة القطاعات والوزارات، ووقوف المواطنين والمقيمين على قلب رجل واحد ضد مخططات دول الحصار، ورأينا مبادرات اقتصادية طموحة، وخططاً فورية رائدة للانفتاح الاقتصادي على العالم، فيما فتحت الجولات الناجحة التي قام بها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، آفاقاً واسعة لشراكات اقتصادية واعدة مع العديد من الدول العربية والآسيوية والإفريقية.. في خطوات تاريخية تؤكد أن قطر عصية على مخطط العزلة، وأنها نجحت في أن تكون في ظل تلك الظروف الصعبة أقوى من ذي قبل.. فهنيئاً لقطر وشعبها قائدها وصانع مجدها وحامي استقلالها وسيادتها وكرامتها.. ولا عزاء للمتآمرين.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .