دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 13/9/2018 م , الساعة 1:14 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
همسة ود ... آراء الجمهور حول المناهج المدرسية
همسة ود ... آراء الجمهور حول المناهج المدرسية

هناك بعض المواضيع التي قد تثير انتقادات واسعة للنظر فيها والبتّ في الإبقاء عليها من عدمه، من هذه المواضيع كان موضوع تضمّن كتاب المهارات الحياتيّة لطلبة الصف الحادي عشر بالمرحلة الثانوية لنماذج وطنيّة غير معروفة للطلاب ومطالبتهم بالكتابة عن إنجازاتهم، ولو إني لا أرى أن النماذج كانت كما وصفوها، لأنه ليس من حقنا أن نحكم على جودة إنجاز عمل أي أحد، كما أنه ليس من حق أحد أن يحكم على مردود هذا العمل إلا المسؤول عن العمل نفسه، فكل من تربّى على هذه الأرض الطيبة يغرس في قلبه حبها وحب العمل على خدمتها.

إن ما حدث.. وردّة فعل وزارة التعليم والتعليم العالي يدل بالفعل على نجاح الوزارة وعلى أنها ترحّب بالنقد وتلقي الملاحظات، وأن العاملين بها وعلى رأسهم سعادة وزير التعليم يتلقون ردود الأفعال السلبية بشكل إيجابي، كما أن الوزارة أخذت بالفعل بعين الاعتبار جميع الملاحظات البنّاءة، وكما سمعت وقرأت فإنه تمت الاستعانة بالعديد من الخبراء والجهات المتخصصة لوضع خطط مشروع تطوير وتنقيح المناهج، وتم تشكيل لجان لتنفيذ المشروع الذي سيتصدر أولويات الوزارة خلال الفترة المُقبلة.

إن المنهج الدراسي وليد المجتمع ويعكس ثقافته، لذلك من الضروري والمهم أن يكون المجتمع شريكاً فاعلاً لوزارة التعليم، فللمشاركة المجتمعية دور لا يستهان به في تشكيل المنهج المدرسي للناشئة، فانعكاس هذه الثقافة على المنهج هو الذي سوف يغذي عقول الصغار ليشبّوا على الأخلاق الحميدة وحب الوطن، فالكتاب بالفعل يُعدّ للطالب في دولة قطر ليحمل البصمة الوطنية والروح الوطنية.

لذلك فإنني مع الذين اقترحوا على وزارة التعليم والتعليم العالي أن يقوم بعض الخبراء المعنيين بالأمر باستطلاع آراء الجمهور حول المناهج المدرسية وذلك من خلال رابط خاص، والطلب من الناس مشاركتهم الملاحظات والمقترحات حول مصادر التعلم قبل أن يتم تأليفها وتوفيرها خلال العام الدراسي، وذلك في إطار الشراكة المجتمعيّة، وذلك استكمالاً لمشروع مراجعة وتنقيح المنهج التعليمي الوطني لدولة قطر.

وبعد أن يتم الانتهاء من تأليف المواد التي سوف تدرس في العام التالي، تنشر الوزارة على موقعها الإلكتروني استبانة بعنوان "التغذية الراجعة حول مصادر التعلم" وتطلب من أولياء الأمور وجميع أطراف العملية التعليمية والجمهور ملء هذه الاستبانة والإجابة عن مقترحات التطوير ووضع الملاحظات من خلال رابط آخر، وبذلك يكون لدى العاملين بالوزارة كل ما يحتاجون من معلومات ومن تغذية راجعة للمناهج الدراسية لعام كامل.

 

mozalmalki@hotmail.com

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .