دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 29/7/2018 م , الساعة 2:43 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
تأملات .. شرف الانضمام للخدمة الوطنية
تأملات ..  شرف الانضمام للخدمة الوطنية

أود أن أتكلم عن موضوع طالعتنا الصحافة به وهو الخدمة الوطنية أو التجنيد للطلبة المتخرجين من المرحلة الثانوية، فهناك من ينتقده نتيجة خوفهم من ضياع سنة من الدراسة الجامعية للمنتسبين وأيضا خوفهم من صغر سن الطلبة وهو سن 18 عاما.

 بداية، على الجميع أن يتفهم أهمية موضوع الخدمة الوطنية لوطننا وقد مررنا خلال السنة الماضية بأزمة بينت لنا بأنه لا يمكن الوثوق بأي كان، فقد تعرضت بلادنا لتهديدات مباشرة بالغزو والانقلابات الإجبارية التي لن يكون للشعب خيار فيها، فلذلك بات هذا الموضوع مطلبا للجميع ليستطيع الفرد حماية بلاده وقيادته والذود عن شرفه ونفسه في حال الضرورة، فالمنتسب سيكتسب علما أيضا وهذا العلم سيكون مفيدا له ولبلاده ولكي لا يضيع هذا المكتسب يجب على المنتسب التدريب بشكل مستمر حتى بعد تخرجه، فالمهارات ستضيع دون الممارسة، لذلك يجب أن يحضر المنتسب بعد تخرجه لمزاولة هذه المهارات تحت إشراف المختصين والمدربين وإلا سيضيع كل ما سبق وسيكون هدرا للوقت والمال. وبالنسبة للسن فيجب أن نتذكر أسامة بن زيد والذي قاد جيش المسلمين في وجود الصحابة كأبي بكر الصديق ليواجه أكبر الجيوش وقتها وهو جيش الروم في بلاد الشام، فلا بأس عليهم إن تعلموا من المهارات ما ستنفعهم وتصقلهم كرجال يعتمد عليهم.

كذلك أدعو أكاديمية الخدمة الوطنية بوزارة الدفاع لتهيئة البيئة التعليمية المناسبة للمجندين حتى لا تضيع عليهم سنة دراسية وأحيانا أكثر بسبب السن، فقد يتخرج الطالب وهو أقل من السن القانوني للتجنيد بأشهر فيضطر للانتظار حتى يصل لهذا السن ويبدأ التجنيد والخدمة الوطنية. والمطلوب توفير بيئة أكاديمية مناسبة معتمدة لهؤلاء المجندين يتم بها تعليمهم بعض المواد الأساسية للسنة التمهيدية للجامعات مثل اللغة والرياضيات، وبذلك لن تضيع على المجند سنة دراسية، بل إنه سيخرج بالمهارات اللازمة لخدمة وطنه في حال الضرورة وأيضا بتقويته وتأسيسه بالعلوم الأساسية تمهيدا لانخراطه في الدراسية الأكاديمية.

من جهة أخرى، أعتقد من وجهة نظري بأنه سيكون مفيدا للطلبة والمجتمع إدراج بعض المهارات الرياضية والتثقيفية لطلبة المدارس في المرحلة الثانوية، فكلنا نعلم بتخصيص حصص للتربية الرياضية في المدارس والرياضات الموجودة حاليا في المدارس هي ألعاب القوى والألعاب الرياضية مثل كرة اليد والسلة وغيرها، ولكن لماذا لا يتم إدراج الرياضات مثل الرماية وفنون الدفاع عن النفس والسباحة، فكل هذه الرياضات مفيدة ومحببه للأولاد وللبنات وتمنحهم الثقة بالنفس والتحكم في ردود الأفعال السلبية كما أنها ستكسب الأولاد المهارات الأساسية التي ستساعدهم في التجنيد مما قد يقلص من مدة تدريبهم للخدمة الوطنية، ومن الممكن كذلك بأن يمثلوا الدولة في المحافل الدولية نظرا لوجود بطولات ومسابقات عالمية لهذه الرياضات.

 وأردف أيضا إمكانية أن يتم إضافة مقرر الإسعافات الأولية للأولاد والبنات فهو مفيد للجميع ويكسب من يتعلمه المهارات اللازمة للقيام بإسعاف الأشخاص كبارا كانوا أو صغارا والتعامل مع الحالة بشكل صحيح.

alqahtaninahid@gmail.com
  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .