دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 6/9/2018 م , الساعة 1:05 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
من حقيبتي ... حضانة وروضة في مكان العمل
من حقيبتي ... حضانة وروضة في مكان العمل

تمثل نسبة العاملات أو الموظفات في القوى البشرية العاملة شريحة كبيرة وهامة خاصة إذا أدخلنا في حساب تلك الشريحة من جلسن في بيوتهن وهن قادرات على العطاء، وهن في الأغلب نساء من أصحاب الكفاءة والشهادات الجامعية آثرن البيت لتربية أطفالهن وهو اهتمام فطري وغريزي تتكسر عليه كل المغريات المادية، تلك نسبة يجب الاهتمام بها ومعرفة المعوقات التي تقف عثرة في انضمامها إلى عجلة التنمية، وأهمها الأمومة والاعتناء بالأطفال وهو اهتمام له مردود إيجابي على الاستقرار النفسي لدى الطفل، لهذا فإنهن يفضلن البقاء في البيت فترة قد تقصر أو تطول حسب الحاجة، لكن في العالم هناك تجارب وقرارات ناجحة في هذا المجال منها تجربة سنغافورة في قرارها بعمل حضانة في كل مؤسسة، وتكون في نفس المبنى لخدمة العاملات والموظفات، وقد شاهدت ذلك بنفسي في زيارة لإحدى الشركات كيف أن الأم في فترة الاستراحات تأتي لتطمئن على أطفالها ويقولون إن إنتاجية المرأة العاملة زادت بشكل ملحوظ، ومع أن سنغافورة قد عانت كثيرا قبل أن تصل إلى هذا التقدم إلا أنها ثبتت نموها بالاستثمار الحقيقي في الموارد البشرية وبشكل عملي وفعال، فقد كانت دولة فقيرة بها ما لا يقل عن 75٪ من السكان بدون تعليم أساسي وقد طردتها ماليزيا في أغسطس 1965 وسحبت بريطانيا قواتها لينهار الاقتصاد السنغافوري سنة 1971، حيث كان لتلك القوات تأثير اقتصادي جيد ومع ذلك انتقلت من دولة مغمورة إلى دولة حديثة من دول الصف الأول وتطور الاقتصاد بسرعة ملحوظة حيث تضاعف نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي ما بين 1966 و2013 خمس عشرة مرة، وأغلب القرارات التي اعتمدها القادة هناك هي مرتبطة بصورة أو بأخرى بالموارد البشرية وتنميتها بشكل واقعي وليس نظري ومثال ذلك موضوعنا في جعل الطفل قريبا من الأم، ويمكننا اقتراح الحل التالي: وهو أن تكون في أماكن العمل أفرع للحضانات والروضات الموجودة في البلاد، حتى لا تدخل المؤسسة أو الشركة في متاهات الترخيص وتبعاته، أي أن مكان العمل عليه التعاقد مع دار من دور الحضانة أو روضة من رياض الأطفال ويخصص مكانا لذلك حسب حجم الشركة أو تتعاون الشركات القريبة من بعضها، وبذلك قد حققنا جزءا من الالتزام الاجتماعي لشريحة كبيرة ومهمة من القوة التنموية وهن الأمهات العاملات.

@kmubarake

  

Dr.mubarakalkuwari@gmail.com

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .