fbpx


نقترب أكثر من المونديال التاريخي

قطر تعيش نهضة رياضية كبيرة وهي تستشرف أيام كأس العالم

قطر تعيش نهضة رياضية كبيرة وهي تستشرف أيام كأس العالم

 

بانطلاق المرحلة الأولى من مبيعات تذاكر كأس العالم FIFA قطر 2022™ يوم أمس، نقترب أكثر فأكثر من تحقيق الحلم الذي انتظرناه طويلًا بإقامة بطولة كأس العالم على أرض قطر واحة الأمن والسلام في العالم، فعشّاق البطولة العالميّة الأهم، كانوا على موعد مع تدشين المرحلة الأولى من طرح تذاكر المونديال، التي من شأنها رفع درجة الحماس لدى الجمهور العاشق لكرة القدم، فقطر التي أبهرت العالم باستضافتها البطولات العالميّة الكبرى، تعِد العالم أجمع بنسخة غير مسبوقة تنظيمًا وحماسًا تضفي مزيدًا من الألق على هذه البطولة العالميّة، فعاصمة الرياضة العالميّة أكملت بنجاح كافة استعداداتها للمونديال الحلم، وها هي تفتح ذراعيها لضيوفها من مشجعي المونديال لعيش تجربة تشجيع غير مسبوقة ستظل محفورة في أذهان الملايين حول العالم بعد إطلاق صافرة انطلاق المونديال يوم 21 نوفمبر القادم.

الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) كشف التفاصيل الكاملة لكيفية تقديم طلبات الحصول على التذاكر، وتتوفر مجموعات متنوّعة من التذاكر، بهدف استقطاب جمهور كرة القدم من المنطقة والعالم، للاستمتاع بمباريات البطولة المُرتقبة، فالمرحلة الأولى التي بدأت في الواحدة من ظهر أمس تختتم يوم 8 من فبراير المقبل عند الواحدة ظهرًا أيضًا، وتتاح خلالها الفرصة أمام المشجعين لتقديم طلباتهم لحجز التذاكر، وستحظى جميع الطلبات بفرص متساوية في شراء التذاكر، أمام مقدمي الطلبات في اليوم الأول أو حتى في اليوم الأخير أو في أي وقت بينهما، حيث تبدأ عملية تخصيص التذاكر بعد انتهاء فترة تقديم الطلبات، وفي حال تجاوزت الطلبات الأعداد المتوفرة من تذاكر المباريات للمشجعين من داخل قطر أو خارجها، سيجري تخصيص التذاكر لمقدمي الطلبات بنظام القرعة، ثم إخطار جميع المؤهلين بالحصول على طلباتهم، كاملة أو جزئيًا، وكذلك غير المؤهلين لشراء التذاكر، بنتيجة طلباتهم بحلول يوم الثلاثاء 8 مارس المقبل، مع الإفادة بتفاصيل الخطوات التالية، وإعلامهم بآخر موعد لدفع قيمة التذاكر المُخصصة للمُشجعين.

فمع تسارع دقات العدّ التنازلي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، بدأت وتيرة الاستعدادات في قطر على قدم وساق من أجل تقديم تجربة استثنائيّة تتيح لعشّاق كرة القدم من مختلف دول العالم الاستمتاع بمتعة كُرويّة على أرض قطر التي تعهدت بتقديم نسخة غير مسبوقة من المونديال، بعد أن رفعت سقف التحدي لأول بطولة محايدة للكربون تراعي مبدأ الاستدامة، فقطر اليوم تعيش نهضة رياضيّة كبيرة، وهي تستشرف أيام كأس العالم بعد أقل من عام من الآن، وقد أعدّت خُطة وطنيّة شاملة للتعامل باحترافية مع متطلبات إقامة هذه البطولة التي تشدّ أنظار مئات الملايين حول العالم لكي تظهر قطر بالمستوى المعهود منها، فمرحبًا بضيوف قطر من العالم أجمع في عاصمة الرياضة العالميّة التي كرّست نفسها دولة رائدة في المجال الرياضي.

     
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X