عربي و دولي

تركيا تسحب قواتها من شمال العراق و تهدد بالعودة

بغداد ترحب وواشنطن تحذر من استهداف ” الكردستاني” مرة أخرى


انقرة – ا ف ب – اعلنت قيادة الجيش التركي في بيان ان الحملة العسكرية التي استهدفت متمردي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق انتهت وان الوحدات التي كانت تنفذها عادت امس الى قواعدها، مهددة في الان نفسه بعودتها عند الاقتضاء. وقال البيان الذي نشر على موقع الجيش على الانترنت ان “الحملة حققت اهدافها وعادت قواتنا الى قواعدها في البلاد صباح 29 فبراير”. واشار البيان الى ان 240 متمردا كرديا على الاقل قتلوا خلال ايام الحملة الثمانية مقابل مقتل 27 من عناصر القوات المسلحة التركية. وهدد الجيش التركي بالعودة الى جبال شمال العراق لمحاربة متمردي حزب العمال الكردستاني مجددا اذا اقتضى الامر. واوضح البيان انه “ستتم مراقبة انشطة الارهابيين في شمال العراق عن كثب ولن يتم التسامح مع اي تهديد ينطلق من هذه الاراضي ضد تركيا”، مشددا على ان “مكافحة الارهاب داخل البلاد وخارجها ستتواصل بتصميم”. واكد الجيش التركي ان الدعوات الأمريكية للانسحاب بشكل سريع من شمال العراق لم تؤثر في قرار قيادة الاركان. واوضح البيان ان “اطلاق العملية وانهائها تم تقريرهما من قبلنا ومن غير الوارد ان يؤثر اي عامل داخلي او خارجي على قرار القوات المسلحة”. والخميس دعا الرئيس الأمريكي جورج بوش ووزير دفاعه روبرت غيتس الذي قام بزيارة قصيرة لانقرة، الاتراك الى مغادرة العراق “باسرع ما يمكن”. وقال بوش “على الاتراك التحرك بسرعة وتحقيق اهدافهم والرحيل”. وقال بيان قيادة الجيش التركي ان هذا التدخل الواسع الذي نفذه آلاف من عناصر الوحدات الخاصة “لن يشل قدرة المنظمة الارهابية على التخريب” غير انه اكد ان “المنطقة لم تعد معقلا للارهابيين”. واشار البيان الى ان 272 هدفا تمت اصابتها في قصف جوي و517 هدفا آخر هوجمت من قبل عناصر جيش البر. و فى ذات السياق اعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ان التوغل التركي الذي استهدف حزب العمال الكردستاني في شمال العراق انتهى وان القوات التركية بدأت الانسحاب من شمال العراق. وقال زيباري في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان “تركيا انهت عملياتها العسكرية وبدأت سحب قواتها”. واضاف “نرحب بهذه الخطوة، وطالما قلنا بان هناك طرقا اخرى لانهاء حزب العمال الكردستاني”. وكان احمد دانيس المتحدث باسم العمال الكردستاني صرح في وقت سابق لوكالة فرانس برس امس ان القوات التركية بدأت انسحابا “محدودا” لقواتها من شمال العراق. وقال دانيس مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب ان “الجيش التركي قام بانسحاب محدود في منطقة زاب القريبة من مثلث الحدود العراقي التركي الايراني”. وزاب هي ثاني اهم المناطق التي يتحصن فيها المتمردون الاكراد كما انها مقر لتدريب المقاتلين. واضاف “نشاهد تحركا عسكريا كبيرا للجيش التركي هناك ناقلات جنود فارغة وصلت من تركيا وعادت محملة بالجنود الى داخل الحدود التركية”. و فى واشنطن وصف البيت الابيض التوغل التركي الذي انتهى امس في شمال العراق بانه “محدد الاهداف وقصير نسبيا”، الا انه حذر من احتمال شن ضربات في المستقبل ضد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق. وقال المتحدث باسم مجلس الامن القومي الأمريكي غوردون جوندرو “هناك شيء واحد لا يزال واضحا، وهو ان الولايات المتحدة وتركيا والعراق ستواصل اعتبار حزب العمال الكردستاني منظمة ارهابية يجب التعامل معها”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X