عربي و دولي

حركة عبد الواحد نور تفتح مكتبا لها باسرائيل


مقتل 20 شخصا جنوب دارفور


 الخرطوم  – وكالات-  أعلن قائد حركة  تحرير السودان  المتمردة في دارفور  عبد الواحد نور, أن حركته افتتحت مكتبا لها في إسرائيل.وقال للجزيرة إن سودانيين لجؤوا إلى إسرائيل هم الذين افتتحوا مكتب الحركة هناك منوها في نفس الوقت بإسرائيل لأنها حسب قوله أنقذت شبانا سودانيين من الإبادة.واعتبر نور أن الرؤية السياسية لحركته تجيز افتتاح سفارة إسرائيلية في الخرطوم إذا كان في ذلك خدمة لمصالح السودان على حد تعبيره.وكانت إسرائيل منحت مؤخرا حق اللجوء لستمائة سوداني من دارفور.وفي أول رد فعل انتقدت الحكومة السودانية امس إعلان حركة  نور افتتاح مكتب اتصال لها في إسرائيل  واعتبرته دليلا على أن الأيدي الأجنبية هي التي تحرك أزمة الإقليم. وقال نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم, ومساعد الرئيس السوداني  نافع علي نافع إن فتح حركة تحرير السودان, فصيل عبد الواحد نور,  المتمردة بدارفور مكتبا لها بإسرائيل “دليل مادي محسوس على أن قضية  دارفور تحرك بأيد اجنبية ولوبي يهودي”. واعتبر مساعد الرئيس السوداني أن إقدام نورعلى فتح مكتب لحركته  بإسرائيل يهدف إلى “إقامة علاقة مباشرة معها بدلا من أن يتعامل مع  اللوبي الاسرائيلي في أمريكا”. وأضاف  أن “نور بهذه الخطوة يستفز السودانيين وقبيلة الفور, ويستهدف  السودان في عقيدته ووحدته وسيكون له انعكاسات كبيرة وسط قبيلة الفور”  التي ينتمي إليها نور. وحول دعوة نور للحكومة السودانية لاتخاذ خطوة مماثلة قال نافع “عندما  تشعر الحكومة بان عبد الواحد يقدم على  خطوات راشدة ويهتم بقضايا أهل  السودان وأهل دارفور عندها يمكن ان تقتنع الحكومة بأنه يقدم رأيا يمكن  أن ينظر فيه”. من جهته طالب وزير الدولة للإعلام كمال عبيد أبناء دارفور باتخاذ موقف  قوي “ضد سعي نور للارتماء في أحضان العمالة ومحاولة تصعيد الصراع  وتمزيق النسيج الاجتماعي لدارفور”. من جانب  آخرقال الجيش السوداني إن مسلحين مجهولين هاجموا قرية جنوب دارفور  وقتلوا حوالي 20 مدنيا. ووصف متحدث باسم الجيش الهجوم الذي وقع في منطقة السنطة فجر الأربعاء بأنه اشتباك قبلي، مشيرا إلى أن الشرطة تلاحق المهاجمين.من جهتها اتهمت جماعة للمتمردين ما وصفتها مليشيا مؤيدة للحكومة بتنفيذ الهجوم.وقال الهادي التيجاني الذي عرف نفسه بأنه متحدث باسم ائتلاف للمتمردين يطلق عليه لواء السودان الجديد إن “مليشيات النظام هاجمت منطقة في جنوب دارفور واغتالت حوالي 25 شخصا كلهم مدنيون”.بدوره ذكر المتحدث باسم بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي أن بحوزة البعثة تقريرا حول اشتباك قبلي في المنطقة دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X