المنتدى

مرافئ .. باراك بطلا

بقلم : العزب الطيب الطاهر ..بالتأكيد هو بطل استثنائي نادرا ما أنجب التاريخ مثله فهو القائد العسكري الاول الذي يحمل نياشين البطولات الحقيقية من فرط شجاعته وجرأته وقدراته ومهاراته القتالية التي لا تتوافر لأحد غيره، اجل هو بطل هو المدافع الأول عن قطعان بني صهيون هو حاميهم وسيفهم الذي لا يقهر وكيف لي لا أزهو ببطولته علنا وهو الفتاك بالأطفال قاتل من الطراز الاول لاطفال فلسطين وتبلغ بطولته ذروتها عندما يكون الطفل في شهره الخامس واسمه عمر ووحيدا لأبوين رزقهما الله به بعد خمس سنوات من الصبر والانتظار.


كيف لا أرسم قسمات بطولته التي اثبتها بجدارة في قطاع غزة علي مدي ليلتين كانت نتيجتها اغتيال براءة تسعة من اطفال فلسطين كانوا يمارسون حقهم الطبيعي في اللهو مع الرفاق بزقاق او شارع جانبي رغم ان السماء تهطل علي ذويهم صواريخا قاتلة.


اظنه الان ينام قرير العين مع زوجته واولاده وربما احفاده يقص لهم حكايات بطولته في غزة التي رسمت اقواس دم في لوحات بالارض ربما اشار اليها لاطفاله واحفاده بعد ان صورتها الشاشات معبرا عن شعوره بالاعتزاز لأنه قتل أطفال فلسطين الوحوش.


ربما لباراك الحق في أن يقتل أطفال فلسطين صحيح انهم كانوا يمارسون الرضاعة من صدور امهاتهم او اللهو البرئ في أزقة وشوراع غزة لكن التقارير التي تلقاها باهتمام بالغ من غير جهاز امني واستخباراتي اكد ت له بما لايدع مجالا للشك ان هؤلاء الاطفال هم مشاريع مقاومة في الزمن الآتي والنظرية التي تحكم العقيدة القتالية لجيش القطعان اقول القطعان هي الاستئصال والوأد والاجهاض المبكر لكل من تبدو عليه بذرة مقاومة حتي لومارسها من باب اللهو واطفال فلسطين يمكثون أحيانا بلعب تجسد البنادق وصواريخ القسام اقول لديه حق فكيف يؤكد باراك بطولته التي ستنقله الي موقع الرجل الاول الذي يقود قطعان بني صهيون.


السطر الأخير :


اصارحك القول ان القلم لم يطاوعني للكتابة حزنا علي عمر وعلي غيره من فلذات اكباد ابائهم وامهاتهم الثكالي من اطفال فلسطين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X