الراية الرياضية

3 نقاط تنعش الآمال في قطر والشمال

يتصارع عليها الفريقان في الدفنة
الأصفر: يخوضها متسلحاً بالاستقرار والثبات والأحمر يراهن علي نجوم السامبا


متابعة – رجائي فتحي: تفتتح مباريات الاسبوع الثالث والعشرين من دوري المحترفين بمواجهة هامة وقوية تجمع بين قطر الخامس والشمال الاخير ويحتضنها ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر في الساعة الخامسة الا ربعا من مساء اليوم وهي المواجهة التي عنوانها الفوز فقط يفيد .


نعم الفوز فقط يفيد الفريقين قطر علي بعد نقطتين فقط عن المربع حيث ان رصيده 31 نقطة والريان الرابع رصيده 33 نقطة والريان سيلتقي مع ام صلال في موقعه نتيجتها ستصب لمصلحة الطامحين في دخول المربع .. والشمال في المركز الاخير برصيد 15 نقطة بفارق 4 نقاط عن الخور الذي يصارع معه من اجل الهروب من القاع ولا يفيده في هذه المواجهة الا الفوز من اجل الاقتراب من الخور او الوكرة في رحلة البحث عن الخروج من القاع وهي الرحلة الاكثر صعوبة في دوري المحترفين الآن .


اذن قطر لا يفيده غير الفوز وكذلك الشمال يريد الفوز فقط وامام هذه المهمة الشاقة جدا للفريقين تبدو المباراة قوية ومثيرة وان الاسلوب الطاغي عليها هجومي من الدرجة الاولي خاصة من فريق قطر الذي يملك اوراقا هجومية هي الاقوي والتي تضم سوريا والحوسني وكريمي وفريق الشمال لديه ايفاندو وفالديرام ويسعي هؤلاء اللاعبون الي رسم البهجة والفرحة علي شفاة جماهيرهم الوفية .


النقاط الثلاث


قطر والشمال لابديل امامهما غير النقاط الثلاث والسعي للحصول عليها باي طريقة خاصة وانه سيكون لها مفعول السحر علي كل شيء والدوري في طريقه ليبوح بآخر اسراره مع المحطات الاخيرة له .. قطر يلعب المباراة وهو في حالة معنوية عالية جدا بعد الفوز المثير الذي حققه علي فريق الاحلام العرباوي 3/ 2 وقلب تأخره بهدفين الي فوز بثلاثية وقدم لاعبوه نموذجا في التصميم والرغبة داخل الملعب من اجل الفوز ولذلك سيسعون اليوم الي مواصلة هذه الرغبة وتحقيق فوز قد يكون الاهم للفريق في مشوار البطولة لانه قد يدخلهم المربع او يقربهم منه خاصة وان المراحل المقبلة والمتبقية من عمر الدوري لا تحتمل اي اخفاق في النقاط .


والوضع في الشمال لايختلف كثيرا عنه في قطر حيث ان النقاط الثلاث هي مطلب شعبي عن لاعبي وادارة ومسؤولي فريق الشمال بعد ان وضع الفريق نفسه في موقف صعب جدا بالخسارة من الخور المنافس المباشر له علي الهبوط في المرحلة الماضية وزاد الفارق الي 4 نقاط وهي فارق ليس بالامر السهل لتعويضه خاصة لو نظرنا الي صعوبة المباريات وكذلك قوة الفريق المنافس وهو الخور.


الطريقة والأسلوب


الفريقان يدخلان المباراة بصفوف شبه مكتملة حيث ان كل فريق يسعي لفرض سيطرته من البداية وهما يلعبان باسلوب وبطريقة واحدة وهي 3 / 5 / 2 مع الاختلاف في التطبيق داخل الملعب حيث يعتمد قطر علي الثلاثي طلال القرقوري ليبرو وامامه قلبي الدفاع مدحت مصطفي ومشعل مبارك وفي الجانب الايمن فهد مسعود والايسر خالد الزكيبا وهو الخماسي الثابت منذ فترة وقدم مستويات طيبة واستطاع معهم فريق قطر ان يكون جيدا علي الصعيد الدفاعي وفعالا من علي اطراف الملعب بانطلاقات الزكيبا وفهد .


والوسط القطراوي يضم لاعبين جيدين حيث يعتمد علي الثنائي الكاميروني جيمبا جيمبا وبيل تشاتو كارتكاز ومعهما علي كريمي كلاعب وسط مهاجم خلف رأسي الحربة سبستيان سوريا وعماد الحوسني واذا لم يشارك سوريا من البداية سيكون هناك البديل محمد عمر لدعم الوسط ولعب الاصفر القطراوي برأس حربة وحيد في هذه المباراة .


الشمالي والتشكيلة


وفريق الشمال يلعب ايضا بطريقة 3 / 5/ 2 ويعتمد في الخط الدفاعي علي الثلاثي ماركوني اميرال ليبرو وامامه البرازيلي جوزيه باولو وابراهيم الحوسني كقلبي دفاع وقد يلعب عادل غالب من البداية وعلي الجانب الايمن هيثم الامين والايسر عبد الله حسن ويسعي المدرب الجديد سبستياو الي تفعيل دور ظهيري الجنب اولا من اجل ايقاف فهد مسعود وخالد الزكيبا وفي نفس الوقت الانطلاق وتقديم دور هجومي مهم للفريق لان اي نتيجة غير الفوز لن تفيد الفريق الشمالي ونتوقع ان يلعب مهاجما دون اي حساب لاي شيء لان الهجوم هو الطريق الوحيد الذي سيساعده علي تحقيق هدفه في البقاء بالدوري .


ويكثف الشمال تواجده في منطقة الوسط التي يقودها صاحب الخبرة والمهارة احمد حديد ومعه عادل الشمري وعبد الله المنصوري وهو الثلاثي الذي يعتمد عليه الفريق في المباريات السابقة وقد يجري المدرب تغييرات علي اللاعبين من اجل اعطاء دعم لخط الوسط او تفعيل دور بعض اللاعبين الذين لم يشاركوا من فترة للاستفاده منهم في هذه المباراة كل هذا وارد لان المدرب يريد الفوز .


وفي الخط الهجومي لا يملك المدرب الا الثنائي البرازيلي ايفاندو وفالديرام للاعتماد عليهما في لقاء اليوم والقيام بالمهمة الانتحارية الاكثر صعوبة وهي هز شباك الحارس حسين الرميحي وليس هذا فقط بل المساهمة في عدم دخول اهداف في مرماهم حتي يحافظوا علي الفوز .


المباراة هي اشبه بالصراع الذي لن ينتهي الا مع صافرة حكم المباراة لكونها مهمة ومثيرة جدا بين الفريقين ومن المتوقع ان تشهد عددا كبيرا من الاهداف حيث ان مباراتي الفريقين معا في الدوري انتهيتا بفوز الشمال في القسم الاول بثلاثية مقابل هدف وقطر فاز بالثانية بثلاثية نظيفة وهذا يؤكد ان رغبة الفوز موجودة عند لاعبي الفريقين فهل يفعلها اي منهما ويحقق الفوز بنتيجة كبيرة في لقاء اليوم ام ينتهي اللقاء بتعادل يكون الاول بينهما في الدوري هذا الموسم .


كل الاحتمالات مطروحة وقابلة للتحقق في مباراة الليلة لكن الاحتمال الاكبر هو فوز احد الفريقين باللقاء لان رغبة الفوز وهدف تحقيقه هو الاكبر عند الفريقين .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X