الصفحة الرئيسية

آل محمود : لا شروط خليجية لحضور قمة دمشق

الرياض -وكالات:


 اختتم أصحاب السمو والمعالي وزراء الخارجية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والجمهورية اليمنية مساء أمس أعمال الاجتماع المشترك الثالث لوزراء خارجية مجلس التعاون واليمن الذي ترأسه سعادة السيد احمد بن عبدالله آل محمود وزير الدولة للشؤون الخارجية واعلن آل محمود ان دول المجلس لم تشترط انتخاب رئيس للبنان لكي تحضر القمة العربية المقبلة في دمشق. وقال سعادته في مؤتمر صحفي ليس هناك اشتراط خليجي لحضور القمة العربية المقبلة، لكن نحن نري ان انتخاب رئيس للجمهورية في لبنان أمر ضروري وخطوة مهمة في هذا المجال . وعن مستوي تمثيل دول الخليج في القمة اذا تعثر التوصل الي حل للأزمة في لبنان، قال هذا الأمر متروك لكل دولة . واضاف الوزير ان القمة العربية ليست شأنا خليجيا فقط بل هي شأن عربي ونحن ركزنا في اجتماعنا علي بحث الأوضاع في لبنان وأكدنا موقفنا بدعم المبادرة العربية لحل الأزمة في لبنان، وهذه المبادرة وافقت عليها الدول العربية بما فيها سوريا . و أعرب الوزراء عن استيائهم البالغ تجاه العراقيل التي واجهت تطبيق المبادرة العربية في لبنان، مؤكدين ضرورة انتخاب رئيس للبنان في الجلسة المقبلة للبرلمان في 11 مارس الحالي. واكد البيان وقوف دول المجلس الست إلي جانب الشرعية اللبنانية ومؤسسات لبنان الدستورية . وأضاف أن المجلس أبدي قلقه واستياءه البالغين إزاء العراقيل التي واجهت جهود الأمين العام لجامعة الدول العربية لتطبيق المبادرة العربية المتعلقة بمعالجة الأزمة اللبنانية . ودعت دول مجلس التعاون الخليجي الأطراف المؤثرة علي الساحة اللبنانية إلي أن تمارس تأثيرها الإيجابي بغية تحقيق الالتزام بروح ونص المبادرة العربية والنأي بلبنان عن كل ما يمس أمنه وسيادته واستقلاله أو يؤثر سلبا علي وحدته الوطنية .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X