الراية الرياضية

العربي يلعب علي البرونزية العربية

بعد خسارته أمام الصفاقسي أمس


ليبيا – محمود علي الدين:خسر العربي أمس أمام الصفاقسي التونسي في الدور قبل النهائي لبطولة الاندية العربية السادسة والعشرين للكرة الطائرة التي تستضيفها مدينة بنغازي الليبية وتختتم فعالياتها غدا الاثنين.. وبكل المقاييس لا يستحق العربي ان يخسر المباراة فقد كان الأفضل من كل الوجوه وأدي مباراة رائعة متحديا الإرهاق والتعب والنقص العددي الشديد في صفوفه.
جاءت المباراة دراماتيكية في احداثها وشهدت العديد من التقلبات سواء علي مستوي الاداء أو النتائج من الفريقين.. واستطاع العربي ان يفوز بالشوط الاول 25-23 وظفر الصفاقسي بالشوط الثاني 25-21 وعزز تقدمه في الشوط الثالث وأنهاه لصالحه 25 -19 ونجح العربي في الفوز بالشوط الرابع 27-25 واحتكم الفريقان للشوط الخامس الفاصل واستطاع الصفاقسي ان ينهيه لصالحه 19-17وكانت المباراة في مجملها قوية نظرا لما يملكه الفريقان من لاعبين متميزين وأصحاب امكانيات عالية كما ان الفريقين يحفظان بعضهما جيدا حيث لعبا معا في مجموعة واحدة في الدور الاول وانتهت مباراتهما معا في هذا الدور بفوز الصفاقسي 3-1.
أما عن التفاصيل.. فقد شهد الشوط الاول ندية من الفريقين واستطاع العربي ان يتقدم 8-5 ثم 10-6 ثم بدأ يضيق الفارق حتي اصبح نقطة واحدة للعربي وذلك بسبب الارسالات الخاطئة من لاعبي العربي خاصة المحترفين كارلوس الفنزويلي ووالتر جارسيا الكوبي ومعهما إبراهيم محمد وعلي عمر ورغم ذلك شدد العربي من ضرباته وتقدم مرة أخري 21-18 ولكن عاد الصفاقسي لملاحقته من جديد ونجح في ان يتعادل 21-21 وظن الجميع ان الصفاقسي في طريقه للفوز بهذا الشوط ولكن العربي فاجأ الجميع وتقدم مرة أخري 24-22 وأنهي الشوط لصالحه 25-23.
وبدلا من ان يعطي هذا الفوز دفعة قوية للعربي لمواصلة الفوز في باقي الاشواط شاهدناه يتراخي ويمنح الفرصة للصفاقسي للتقدم والسيطرة من بداية الشوط.. حيث تقدم الفريق التونسي 4-2 و7-4 و8-5 ووصل الفارق في النقاط لصالح الصفاقسي الي 6 نقاط وتقدم 12-6 واستمر في تقدمه حتي أنهي الشوط لصالحه 25-21 وفي هذا الشوط حصل الفريق التونسي علي 7 نقاط نتيجة الارسالات الخاطئة من لاعبي العربي.
واستمرت سيطرة الصفاقسي علي مجريات اللعب في الشوط الثالث أيضا وأنهاه بسهولة 25-19 وظهر فارق اللياقة البدنية والقوة لصالحه.
وجاء الشوط الرابع وتوقع الجميع ان ينهيه الفريق التونسي لصالحه ويحسم المباراة.
ولكن خابت التوقعات وجاءت الرياح بما لا تشتهيه السفن التونسية ورغم ان الصفاقسي تقدم في البداية حتي وصل الي 8-6 وساعده علي ذلك حائط الصد المشروخ في العربي.. إلا ان العربي استفاق من جديد وعدل النتيجة الي 8-8 ثم عاد الصفاقسي وتقدم مرة أخري 16-13 ولكن العربي لم يستسلم وشدد من ضرباته ونجح في ان يتقدم 22-20 بعدها احتبست الانفاس مع تعادل الفريقين 23-23 ثم 25-25 ولكن العربي برهن في تلك اللحظات العصيبة علي انه فريق كبير وفاز بالشوط الرابع 27-25.
ولجأ الفريقان للشوط الخامس (الحاسم) وهو شوط المفروض ان ينتهي في الحالة الطبيعية عند 15 نقطة وليس 25 نقطة مثل باقي الاشواط.. وفي هذا الشوط تعادل الفريقان 2-2 و3-3 و4-4 و6-6 ثم تقدم الصفاقسي 8-6 و11-6 و13-7 وتعالت هتافات الجماهير التونسية في المدرجات علي اعتبار ان الفريق التونسي فائز بهذا الشوط لا محالة.. ولكن حدث ما يشبه المعجزة وحصد العربي 7 نقاط متتالية دون ان يتمكن الصفاقسي من الفوز بنقطة واحدة واصبح التقدم لصالح العربي 14-13 واشتعلت المباراة خاصة مع تعادل الفريقين 14-14 و15-15 و16-16 و17-17 وكان في كل مرة العربي يتقدم والصفاقسي يدرك التعادل ثم تقدم الفريق التونسي محققا النقطة 18 وبعدها النقطة 19 وهي النقطة التي منحت الفوز للترجي بالشوط الخامس والمباراة ومنحته تأشيرة الصعود للمباراة النهائية وأجبرت العربي علي اللعب علي المركزين الثالث والرابع.
وعقب المباراة لم يصدق لاعبو الصفاقسي أنفسهم وأخذوا يرقصون في الملعب وسط تصفيق جماهيرهم التي حضرت بكثافة لتشجيعهم ومؤازرة فريق الترجي التونسي الذي لعب بعد تلك المباراة مباشرة امام المولودية الجزائري ثم اكمل الفريق التونسي احتفالاته بالفوز في الفندق وظل اللاعبون يرقصون ويغنون في بهو الفندق فترة طويلة.


دراجان: لانستحق الهزيمة


أما لاعبو العربي فقد وضح عليهم الحزن الشديد وتوجهوا الي الحافلة التي نقلتهم للفندق في صمت تام وكان المدرب الصربي دراجان المدير الفني للفريق اكثرهم تأثرا وظل يمسك برأسه غير مصدق.. وعندما حاولنا التحدث معه اكتفي بعدة كلمات قالها لنا وهي ان فريقه لايستحق الهزيمة وانه يعتقد ان الحظ تخلي عنه فقد كان افضل من الصفاقسي ولكن الحظ كان حليف الفريق التونسي.
وكان افضل تعبير عن حال المباراة ما قاله المدرب التونسي فؤاد كمون المدير الفني للصفاقسي ان الفريقين لعبا مباراة كبيرة بالفعل وكلاهما كان قادرا علي الفوز بالمباراة ويستحق ذلك فعلا ولكن التوفيق انحاز للصفاقسي وأعطي ظهره للعربي ولكن ما اقوله هو ان الحظ دائما ينحاز للمجتهد ونحن اجتهدنا وقدمنا مباراة كبيرة وقوية ونستحق الفوز


النهائي تونسي خالص


وفي المباراة الثانية في نصف النهائي فاز الترجي التونسي علي المولودية الجزائري 3-1 ليلتقي الصفاقسي في المباراة النهائية في السابعة مساء غد بتوقيت الدوحة.. بينما يلتقي العربي مع المولودية علي المركزين الثالث والرابع في الرابعة مساء غد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X