عربي و دولي

امريكا ستخفض قواتها في العراق قبل انتهاء ولاية بوش

واشنطن – ا ف ب – ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية امس ان الولايات المتحدة ستعمد الى تنفيذ عملية اضافية لسحب القوات من العراق غير تلك المعلن عنها قبل انتهاء ولاية الرئيس الاميركي جورج بوش في يناير 2009، وذلك رغم التعليق القصير الذي اعلن عنه في فبراير. ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في الادارة الأمريكية رفض الكشف عن هويته ان التوقف القصير الذي اعلنه وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس في منتصف فبراير سيستمر بين اربعة الى ستة اسابيع الصيف المقبل بهدف تقييم الظروف على الارض. وقال “اتوقع خفضا اكبر للقوات في 2008، وكذلك الرئيس. المسألة تكمن فقط في معرفة متى سيتم الاعلان عنه ومتى سينفذ وباي وتيرة”، من دون ان يعطي معلومات عن عدد الجنود الاميركيين الذين سيغادرون العراق قبل يناير 2009. وقال روبرت غيتس في منتصف فبراير “اعتقد ان فكرة اخذ فترة توقف قصيرة لتثبيت الوضع وتقييمه امر منطقي” بعد مرحلة سيتم خلالها سحب قوات لينخفض عديد الجنود في العراق من 157 الفا حاليا الى حوالى 130 الفا بحلول يوليو 2008. واثار هذا الاعلان انتقادات في صفوف الحزب الديموقراطي الذي يطالب بانسحاب سريع للقوات الاميركية من العراق. وكان قائد القوات الأمريكية في العراق ديفيد بترايوس المح الشهر الماضي الى انه سيطلب توقفا قصيرا في سحب القوات لتقييم الوضع الامني قبل ان يصدر في ابريل توصية بشان امكان استئنافها بعد يوليو.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X