الصفحة الرئيسية

نجاد في بغداد تحت حراسة الأمريكيين


بغداد – وكالات:


أمام عيون الأمريكيين وعلي مقربة من سفارتهم ببغداد وفي المنطقة الخضراء الحصينة .. وجه الرئيس الإيراني، الذي يقوم بزيارة وصفت بالتاريخية، الانتقادات اللاذعة للولايات المتحدة وطالبها بالكف عن توجيه الاتهامات لبلاده مشيرا إلي أن صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين الخصمين سابقا قد فتحت.. وقال إن الشعب العراقي ليس معجبا بأمريكا. وطالب واشنطن بتفهم الحقائق في المنطقة . ولم يرحب جميع العراقيين بزيارة نجاد، فقد عبرت تنظيمات واحزاب عربية في كركوك عن استنكارها للزيارة ووصفت الرئيس الإيراني بأنه حفيد كسري. وقال احمدي نجاد بمؤتمر صحفي مع نظيره العراقي جلال طالباني إن الزيارة تفتح صفحة جديدة في العلاقات وستخلق اجواء جديدة في المنطقة هدفها توطيد العلاقات الممتازة ونريد ان نطور علاقتنا في مجالات سياسية واقتصادية . وأقر بأن العراق يمر في ظروف صعبة معربا عن قناعته بان الشعب العراقي سيتمكن من تجاوزها.. وقال: زيارة العراق دون الديكتاتور (صدام) تبعث علي السرور . وبعد لقائه الرئيس طالباني، توجه إلي المنطقة الخضراء للقاء المالكي في مكتبه .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X