تحقيقات محلية

محطة جديدة للصرف الصحي بالدفنة

بدء التنفيذ بتكلفة 188 مليون ريال


كتب – أشرف ممتاز:تنفذ شؤون البنية التحتية بهيئة الاشغال العامة مشروع انشاء محطة الضخ الجديدة رقم 25 بالمنطقة الدبلوماسية نظراً للطفرة الحالية في اعمال التنمية العمرانية في منطقة الدفنة والمنطقة الدبلوماسية لإنشاء مبان متعددة وأبراج ذات ارتفاعات عالية لتطوير قدرة شبكات الصرف الصحي لاستيعات الكثافة السكانية المستقبلية.
ويبلغ المشروع إنشاء محطتي ضخ جديدتين بتكلفة إجمالية 188 مليون ريال ويشمل المشروع انشاء محطة ضخ مياه مجاري بطاقة 3.300 لتر/ثانية وتشمل عدد 2 بئر وقنوات الفحوص وغرفة الضخ تحت الأرض وغرفة المحركات وغرفة المراقبة والمكاتب وغرفة المولدات بالاضافة إلي المرافق اللازمة للعاملين علي إدارة المحطة وكذلك تمديد عدد 2 خط رئيسي من الحديد المرن بقطر 1200ملم بدءاً من محطة الضخ إلي مساره خلال شارع المرخية حتي نقطة المصب عند تقاطعه مع شارع جامعة الدول العربية حيث سيتم تشييد غرفة المصب في إطار مشروع محطة الدوحة الشمالية وسيتم استخدام الخطوط عند الانتهاء من محطة المعالجة الصرف الصحي بالدوحة الشمالية.
ويشمل المشروع انشاء خط رئيسي من الحديد المرن بقطر 500ملم بدءاً من محطة الضخ إلي شارع الخليفة لتوصيل التصرفات المتوقعة إلي الشبكة القائمة لحين انجاز مشروع محطة الدوحة الشمالية وبناء خزان أرضي داخل مسطح المحطة للتحكم في الصرف الصحي بسعة 5.67 متر مكعب وإنشاء محطة كهربائية فرعية لخدمة المحطة طبقا لمتطلبات مؤسسة كهرماء وتجهيز 2 من مولدات احتياطية مع خزانات وقود داخل المشروع وتشمل محطة الضخ علي أحدث النظم الكهروميكانيكية المتطورة للتشغيل والصيانة والتحكم في التصرفات ويتطلب انشاء المحطة أعمال الحفر العميق مع التحكم في تصريفات المياه الجوفية اثناء الحفر وتتطلب استخدام كميات كبيرة من الخرسانة المسلحة طبقاً للخواص اللازمة والمقاومة العالية.
وكان قد بدأ تنفيذ المشروع في سبتمبر من العام الماضي وسيتم الانتهاء من المشروع في سبتمبر من عام 2009.
ويحظي قطاع الصرف الصحي باهتمام كبير ضمن الخطة الخمسية للهيئة، بوجود 16 مشروعاً رئيسياً لتزويد مناطق متعددة وخاصة الخارجية بشبكة الصرف الصحي، وتوسعة وإنشاء محطات معالجة، ومشاريع خاصة بشبكات المياه الجوفية والسطحية، وإنشاء محطات ضخ جديدة، وصيانة وإعادة تأهيل محطات ضخ قائمة. وتبلغ قيمة تنفيذ المشاريع الرئيسية والثانوية خلال هذه الخطة التي تستمر حتي عام 2009 ما يعادل 7 مليارات ريال قطري.
ولدي شؤون الصرف الصحي 4 مشاريع رئيسية لمعالجة المياه في الدوحة، فبخلاف توسعة محطة السيلية التي تم توقيع عقد تنفيذها مؤخرا، يتم حالياً إنشاء محطة معالجة أخري في جنوب الدوحة، كما يوجد مشروع تحت التصميم لمحطة أخري تخدم شمال الدوحة، أما محطة المعالجة الأخيرة فسيتم إنشاؤها في مدينة الخور، وعند استكمال هذه المشاريع سوف يتم انتاج مياه معالجة بأعلي جودة وبضمان أفضل المواصفات العالمية لخدمة الري والزراعة والمحافظة علي البيئة.
وتشكل معالجة مياه الصرف الصحي أحد الاختصاصات المهمة لإدارة شؤون الصرف الصحي، لتأثيرها المباشر علي الصحة العامة والبيئة، حيث يتم تجميع تلك المياه من عدة مصادر أهمها مياه استعمالات الأغراض المنزلية والتجارية، وتحوي هذه المياه علي الكثير من الشوائب والمواد العالقة والعضوية المتحللة، التي يجب معالجتها وإعادة استخدامها، وإلا انعكست سلباً علي الصحة العامة والبيئة. وتلقي عملية إعادة استعمال مياه الصرف الصحي المعالجة رواجاً مقبولاً، ليس في قطر فحسب، إنما في جميع دول العالم.
ولا يقتصر دور شؤون الصرف الصحي علي معالجة المياه فقط، إنما يمتد أيضاً إلي إعادة استخدامها وخاصة في الأغراض الزراعية، مثل ري مزرعة الأعلاف الركية وري الحدائق والمزروعات في الكورنيش والشوارع. وهذا الدور مهم خاصة وأن الدولة تعاني من نقص في مواردها المائية، وهناك العديد من المشاريع الزراعية المقبلة، الأمر الذي يحتم التفكير في تنويع مصادر المياه واستغلال أكبر كمية ممكنة منها بشتي الطرق.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X